صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4079 | الأربعاء 06 نوفمبر 2013م الموافق 06 جمادى الأولى 1444هـ

الدكتور علي أبا حسين: نبذة تاريخية عن تاريخ حكام آل خليفة (بمناسبة الاحتفال بمرور 200 عام على حكم ال خليفة)

مسيرة الخير والرخاء
صدر عن شعبة الارشاد والثقافة
بالقيادة العامة لقوة دفاع البحرين

الدكتور علي أبا حسين

دولة البحرين
قوة دفاع البحرين
مسيرة الخير والرخاء

الدكتور
علي أبا حسين
مدير مركز الوثائق التاريخية
بديوان سمو ولي العهد

ملحق مجلة القوة
ربيع الأول 1404هـ
ديسمبر 1983م

بسم الله الرحمن الرحيم

 

نبذة تاريخية عن تاريخ حكام آل خليفة

ينتسب "آل خليفة" إلى العتوب. والعتوب حلف يضم بطونا وأفخاذا تنتمى لعدة قبائل عربية هاجرت من مرابعها في نجد, واستقرت على ضفاف الخليج العربي. وأقدم من أوضح ذلك هو الشيخ عثمان بن سند المتوفى سنة 1242هـ/ 1826م حين تكلم عن الكويت فقال: (سكنها بنو عتبة ولهم في عنزة بن أسد نسبه، والذي يظهر انهم متباينوا النسب لم تجمعهم في شجرة أم وأب لكن تقاربوا فنسب بعضهم لبعض..).
اما أقدم من ذكر العتوب في البحرين فهو في مخطوط (لؤلوتى البحرين) ليوسف بن أحمد الدرازي المتوفى سنة 1186هـ اذ أورد ذكر وقعة حدثت في البحرين كان العتوب طرفا فيها وذلك في حوادث سنة 1112هـ/ 1700م وقد أرخ هذه بكلمة (شتتوها). كما ان وثيقة عثمانية في دفتر المهمة رقم 111 صفحة 713 مؤرخة في 21 رجب 1113هـ/ ديسمبر 1701م كتبها والى البصرة واسهب في ذكر العتوب الذين كانوا في البحرين فذكر عددهم نحو الفى بيت ولهم سفن عليها رجال مسلحون ثم استقروا في القرين (الكويت) ومنهم آل خليفة وآل صباح والجلاهمة واسر عربية موالية لهم.

 

الشيخ خليفة بن محمد (ت: 1120هـ - 1708م)

وهو الجد الاكبر لأسرة آل خليفة، وأول من هاجر منهم من (الهدار) أو الأفلاح في نجد وسكن الكويت وينتمي آل خليفة الى قبيلة (عنزه) العربية كما هاجر معهم بعض البطون والافخاذ لقبائل اخرى ضمتهم (العتبيه)، وذلك في أواخر القرن الحادي عشر الهجري او السابع عشر الميلادي. ومن اثار الشيخ خليفة بن محمد الكبير جد آل خليفة المسجد الذي بناه والمشهور في الكويت (بمسجد آل خليفة) وقد اوقف عليه قسما من غله النخل الذي يملكه في القطيف.
وتوفى الشيخ خليفة بن محمد في الكويت سنة 1120هـ الموافق 1708م وخلفه ابنه الشيخ (محمد بن خليفة آل خليفة).

 

الشيخ محمد بن خليفة (ت: 1186هـ - 1772م)

وهو ثاني شيوخ آل خليفة والذي عاش ردحا من الزمن في الكويت ثم انتقل إلى (الزبارة) في سنة 1176 هجرية الموافق في 1762م وبني قلعة فيها سماها (صبحا) وقد أتم بناءها سنة 1182هـ/ 1768م حيث ارخت بجملة (تمت بعز وعون الله حاميها)
وكان الشيخ محمد بن خليفة (غنيا ويملك عدة سفن ويتمتع باحترام قبيلته) هذا ما اوردته الوثائق الهولندية. (انظر صورة الوثيقة). لقد تزوج الشيخ محمد بن خليفة من عدة قبائل منها آل بنغلي فأنجب ابنه الشيخ أحمد الفاتح و(مقرن). كما تزوج من آل بوكواره فأنجب (ابراهيم) و(علي). وتوفى الشيخ محمد بن خليفة في سنة 1186هـ/ 1772م وبعد أن دانت له البلاد وساد الأمن ونشطت التجارة والملاحة ومهنة الغوص. وخلفه ابنه الشيخ خليفة.

 

الشيخ خليفة بن محمد بن خليفة (ت: 1197هـ - 1783م)

كان ورعا تقيا- اديبا وشاعرا نظم الشعر وله وله المام بفقه الامام مالك وتقدمت البلاد في عهده فنعمت بخيرات كثيرة وعمرت أقتصاديا نظرا لعدم فرض الضرائب على السلع التجارية مما شجع التجار على الدخول بتجارتهم فأصبحت بلادهم منطقة جذب. كما ان قربها من مصائد اللؤلؤ جعلها غنية وذات مركز هام. وتقدمت ثقافيا نتيجة لهجرة كثير من العلماء الذين وفدوا إلى الزبارة من البصرة والاحساء للظروف التي تعرضت اليها تلك الديار كما هاجر اليها اصحاب رؤوس الأموال كأبن رزق فشهدت حركة تجارية وعملية تمثلت في مدارسها ومساجدها واسواقها الغنية ومن العلماء (ابن فيروز والبيتوشي. والشافعي وابن جامع والطباطبائي) وغيرهم.
ونظرا لما تمتعت به من ثروات وأمن ورخاء فقد اثار ذلك حسد الآخرين فحاصرها الشيخ نصر آل مذكور المتولي على بوشهر والبحرين وفتئذ وينتمي الشيخ نصر الة مطاريش عمان، ولكنه فشل في حصاره امام العتوب ومن والاهم وكان ذلك في عام 1197هـ/1783م بقيادة الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة حيث كان الشيخ خليفة بن محمد قد ذهب لاداء فريضة الحج سنة 1196هـ/ 1782م وتوفى في مكة المكرمة على أثر مرض الم به بعد أن أدى فريضة الحج ودفن هناك في عام 1197هـ 1783م. وخلفه في الحكم الشيخ أحمد.

 

الشيخ أحمد بن محمد (ت: 1209هـ - 1794م)

كان الشيخ أحمد شجاعا وحكيما وهو خليفة اخيه الشيخ خليفة حيث ذهب لاداء فريضة الحج وقد استطاع الشيخ أحمد من دحر المعتدين الذين حاصروا قومه فانتصر عليهم واسر بعض اتباع الشيخ نصر واكرمهم واعاد عائلة غريمه وهم مكرمون معززون وهذا يدل على طيب محتده واصالة أرومته وهي من الصفات التي تمليها عليه تقاليده العربية وتعاليم دينه الحنيف.
لقد هزم الشيخ أحمد جيش نصر آل مذكور في سنة 1197هـ/ 1783م وتوجه إلى البحرين بعد ان علم ان الشيخ نصر هرب الى بوشهر وان الحامية التي تركها في البحرين لا تستطيع الدفاع عن البلاد ولما فتح البحرين ارخ ذلك الفتح بجملة (أحمد صار في أول خليفة) وهي سنة 1197 هـ ولقب الشيخ أحمد بـ (الفاتح).
ولقد كان الشيخ أحمد يشاور قومه انطلاقا من قوله تعالى (وشاورهم في الامر). وبقي الشيخ أحمد أميرا على البحرين والزبارة وجعل من قبله متوليا على قلعة الديوان في المنامة وهو الشيخ علي بن فارس كما جعل (عجاج) على قلعة البحرين في الجابور.
اما الشيخ أحمد فكان يقضي موسم الصيف في البحرين من كل عام. حتى وافاه الاجل سنة 1209هـ/ 1794م وارخت سنة وفاته هذه بكلمة (رغدة) ودفن في المنامة وخلفه ابنه الشيخ سلمان.

 

الشيخ سلمان بن أحمد (حكم من: 1209 – 1236هـ)
1794 – 1821م

خلف والده الشيخ أحمد الفاتح وكان حازما عادلا احبته الرعية ودانت له القبائل ونزل في (جو) من بلاد البحرين ثم انتقل إلى (الرفاع) واستقر بها. خلف سبعة ابناء اكبرهم الشيخ (خليفة).
وفي عهد الشيخ عبدالله لاحت في افق الخليج العربي اخطار خارجية فتعرضت البحرين لظروف قاسية نتيجة لهجمات محلية واجنبية ولكن الشيخ سلمان قابلها بحكمة وسياسة مستفيدا من توازن القوى في التخلص منها فكان كثيرا ما يعمد الى الروية في سبيل حقن الدماء، وقد بدل جهودا جليلة للحفاظ على البحرين آمنة مستقرة. وهو الذي وقع مع اخيه الشيخ عبدالله معاهدة السلام في سنة 1235هـ/ 1820م مع بقية شيوخ الخليج وتوفى عام 1236هـ/ 1821م فخلفه أخاه الشيخ عبدالله بن أحمد.

 

الشيخ عبدالله بن أحمد (حكم من 1236 – 1258 هـ)
1821 – 1842م

شارك في الحكم مع اخيه في فترة من حياته. وكان عهده عهد اطماع الدول الاجنبية تلك التي لعبت دورا هاما في تحقيق اطماعها، فمرت البلاد في ظروف قاسية ونظرا لكبر سنه فقد ساءت الاحوال في عهده الى ان تسلم الحكم من بعده حفيد اخيه الشيخ محمد بن خليفة.

 

الشيخ محمد بن خليفة (حكم من 1258 – 1284هـ)
1842 – 1867م

لقد شهدت البحرين في عهده اتفاقيات مع بريطانيا كما حفلت ايامه بخلافات اسرية ادت إلى تدهور الاحوال في عهده حتى تولى اخوه الشيخ علي بن خليفة من بعده بعد ان ابعد الشيخ محمد الى الهند ومنها الى عدن فمكة المكرمة حيث توفى هناك في 2 ذي الحجة سنة 1307هـ فخلفه أخوه الشيخ علي.

 

الشيخ محمد بن خليفة (حكم من 1258 – 1284هـ)
1842 – 1867م

لقد شهدت البحرين في عهده اتفاقيات مع بريطانيا كما حفلت ايامه بخلافات اسرية ادت إلى تدهور الاحوار في عهده حتى تولى اخوه الشيخ علي بن خليفة من بعده بعد ان ابعد الشيخ محمد الى الهند ومنها الى عدن فمكة المكرمة حيث توفى هناك في 2 ذي الحجة سنة 1307هـ فخلفه أخوة الشيخ علي.

 

الشيخ علي بن خليفة (حكم من 1284 – 1286 هـ)
1867 – 1869م

شارك الشيخ علي بن خليفة في الحكم مع اخيه الشيخ محمد بن خليفة ثم خلفه قصيرة اذ لم يبق في الحكم طويلا حتى قتل في معركة الرفاع سنة 1286هـ - 1869م وارخها الشاعر بقوله:
عصرية الاثنين واحد وعشرين
باول جماد ست فوق الثمانين
وخلفه ابنه الشيخ عيسى بن علي.

 

الشيخ عيسى بن علي (حكم من 1286 - 1351هـ)
1869 – 1932م

وهو من أشهر حكام آل خليفة ولد في غرة عام 1265 هجرية. تربى على يد مشاهير المربين والمؤدبين وعلماء عصره فاخذ عنهم العلم والأدب والادارة والسياسة والاجتماع. وكان ذكيا فصيحا يتذوق الشعر ويشجع الشعراء. تولى الحكم وعمره يومئذ احدى وعشرين سنة بعد ان أجمع الكل على اختياره حاكما عليهم.
وفي عهده تطورت المؤسسات الادارية والقضائية اذ عرف الشيخ عيسى بحزمه وتدبيره كما اشتهر بشجاعته وفروسيته وكرمه حتى مدحه القاصى والدانى ودانت له القبائل، وساد في عهده الأمن والعدالة الاجتماعية، وشهدت البحرين طائفة من العلماء والقضاة المشهورين مما يدل على تشجيعه للعلم والعلماء والادباء والشعراء وممن أورد ذكرهم النبهاني حيث عاصرهم وهم أصحاب الفضيلة المشايخ: محمد بن راشد الحسيني المالكى، وعبدالرحمن بن جعفر وعبدالرحمن بن عبداللطيف آل مبارك المالكى، وباراهيم بن عبداللطيف بن المحسن الصحاف المالكي وقاسم بن مهزع المالكي. وسعيد بن أحمد اب بشيت المالكى وعبداللطيف بن محمد بن سعد المالكي وهو خطيب جامع المنامة وخالج بن يوسف ابي بشيت المالكى. وعلى بن محمد الباشا المالكي وعيسى بن راشد بن عيسى المالكى. وابراهيم بن جامع الحنبلى وابراهيم بن هاشل الشافعي والنقشبندي وعيسى بن جامع الحنبلى. وابنه عبدالعزيز بن عيسى بن جامع وهو امام جامع الشيوخ في المحرق. ومحمد بن عبدالرزاق آل محمود الشافعي وهو مفتى وخطيب جامع الحد.
وعبد الوهاب بن حجي الزياني والفقيه النحوي الفرضى عبداللطيف بن محمود المحمود الشافعي وأحمد بن محمد عبدالرزاق آل محمود خطيب جامع الحد. وأحمد بن حرز وغيرهم.
وفي أيام الشيخ عيسى بن علي تأسست مدرسة الهداية الخليفية سنة 1919م. وقد طالت سنى حكمه وفي أواخ ايامه كان ابنه وولي عهده الشيخ حمد يساعده في تدبير أمور البلاد حتى وافاه الأجل في سنة 1351هـ/ 1932م. وخلف خمسة ابناء هم (سلمان) و(حمد) و(راشد) و(محمد) و(عبدالله).
ثم تولي الحكم ولي عهده ونائبه الشيخ حمد.

 

الشيخ حمد بن عيسى بن علي (حكم من 1351 - 1361 هـ) 1932 – 1942م

ولد سنة 1291هـ واخواله من آل خليفة وعرف الشيخ حمد بذكائه وحكمته واشتهر بكرمه وجوده وهمته العالية، وكان والده قد عهد بتربيته واشتهر بكرمه وجوده وهمته العالية، وكان والده قد عهد بتربيته إلى أجل العلماء فتخرج على ايديهم مؤدبا حافظا سديد الرأي. كما اشتهر بالشجاعة والفروسية وكان يساعد والده في الادارة في السنى العشر الأخير من حكمه – وفي عهد الشيخ حمد بدأ التنقيب على النفط فتأسست شركة لاستخراجه وتصديره فدرت على البلاد خيرات ادت إلى عمرانها. وافتتح في عهده الجسر الذي يربط المنامة بالمحرق عام 1941م فسمى باسمه. وشيد الشيخ حمد قصر القضيبية والذي يعرف بالقصر القديم. وتوفي الشيخ حمد في سنة 1942 ودفن في مقبرة الرفاع وخلفه ابنه الشيخ (سلمان) وهو أكبر أبناءه.

 

الشيخ سلمان بن حمد (حكم من 1361 – 1381هـ) 1942 – 1961م

لقد ازدهرا البلاد في عهده خاصة وان مدة حكمه قد طالت إلى نحو عشرين عاما فاهتم ببناء المدارس وتوسيعها وتطور الاقتصاد الوطني فنالت البلاد قسطا وافرا من التحضر في كثير من المجالات.
ولما تولى والده الشيخ حمد بن عيسى بن علي آل خليفة الحكم كان الشيخ سلمان في موضع المسئولية فأخذ على عاتقه تحمل جانب كبير من إدارة الحكومة، وترأس من الدوائر مثل إدارة أموال القاصرين والمحاكم، كما اعطى جل اهتمامه أن يحتل المواطن البحريني المراكز القيادية في إدارة البلاد ومن غايته رحمه الله أن تصل مياه الشرب النية والكهرباء إلى معظم قرى ومدن البلاد، وكان اهتمامه رحمه الله مركزا على النهضة التعليمية والمشاريع البلدية فهو يرعى بنفسه ويشرف على تنفيذ العديد من المشاريع العمرانية، وكلل أعماله بدعم نقد البحرين. وقد وضع المغفور له الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة كثيرا من الأسس الحكيمة في تطور البلاد.
توفى الشيخ سلمان بن حمد سنة 1961 في البحرين وخلفه ابنه الأكبر الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة الذي أمل مسيرة التطور.

 

صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة

ترتبط النهضة العملاقة التي تشهدها البحرين حاليا بحكم أميرها سمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة، كما ترتبط عروبتها وانتماؤها القومي ارتباطا عضويا بشقيقاتها انطلاقا من الأصل العربي الواحد.
ولد سمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة في الجسرة بالبحرين في العاشر من شهر صفر سنة 1352هـ الموافق 2 يونيو (حزيران) 1933م وجدير بالذكر في مثل هذا اليوم الذي ولد فيه سمو الامير المفدى وقبل نحو قرنين حدث فتح البحرين على يد الشيخ أحمد الفاتح، كما يصادف السادس عشر من شهر ديسمبر لهذا العام وهو العيد الوطني، الثاني عشر من شهر ربيه الأول وهو عيد المولد النبوي الشريف فمناسبة وطنية مباركة في يوم مبارك للمسلمين كافة.
وتلقى تعليمه على ايدي معلمين خصوصيين، وفي سنة 1953 عين في مجلس الوصاية أثناء غياب والده لحضور احتفالات تتويج المملكة اليزابيث كما كان يمثل والده في الخارج، فقد حضر احتفال تتويج الملك فيصل الثاني ملك العراق في سنة 1954 ممثلا لوالده هناك.


وترأس الحكم المجلس البلدي في سنة 1956م وظل إلى سنة 1961 حيث تولى الحكم كما كان رئيسا للهيئة الخليفية ونائبا لرئيس المجلس الاداري.
وأصبح وليا للعهد في 7 ذي الحجة 1376هـ الموافق 5 يوليو (تموز) 1957م وتبوأ حكم البلاد بعد وفاة والده لانه نجله الأكبر وذلك في يوم الخميس 22 جمادى الاول 1381هـ الموافق 2 نوفمبر (تشرين الثاني) 1961م، ويتصف سموه بالتواضع والبساطة وسمو الاخلاق والكرم فهو يتفقد ابناء وطنه ويرعاهم ويتسجيب لسد حاجاتهم وهذا ادى إلى تفانيهم في الاخلاص والوفاء له.
وبدأ نهضة البحرين تحت قيادة سمو الشيخ عيسى بن سلمان والتي تعتبر احدى التجارب البارزة والملفتة للنظر سواء في العالم النامي أو المتقدم على السواء. فقد حصلت البلاد على استقلالها في 1391هـ/ 15 اغسطس 1971م فصدر على الفور مرسوم بتغيير لقب حاكم البحرين إلى (أمير دولة البحرين) كما تألفت حكومة يرأسها رئيس الوزراء سمو الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة. ثم انضمت البحرين بعد الاستقلال إلى هيئة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية.
وفي عام 1393هـ/ 1973م صدر أول دستور في تاريخ البحرين.


وبدأت مسيرة الخير لتحول البحرين في سنوات قلائل إلى أحد المراكز الهامة في منطقة الخليج ادراكا منها لأهمية موقعها الجغرافي، اذ تحولت إلى مركز هام في القطاع المصرفي والمواصلات بين الشرق والغرب.
وفي عهد صاحب السمو الشيخ عيسى انطلقت البحرين لتحقق العديد من المنجزات التنموية فبالاضافة إلى المشروعات العملاقة والمتمثلة في شركة المنيوم البحرين وشركة نفط البحرين والحوض الجاف، شهدت البلاد عشرات المشروعات الاخرى مثل مشروع الغاز المصاحب، وصناعة البلاستك، ومواد البناء، والبيوت الجاهزة فقد حرص سمو أمير البلاد على ان يمتلك كل مواطن بيتا خاصا به وباسرته فوزعت مئات بل الوف المساكن على المواطنين.
واخذت النهضة تشمل جميع المرافق وفي ومختلف القطاعات كالتعليم والصحة والعدل والاسكان والاشغال والكهرباء والماء والمواصلات والاعلام وغيرها.


كما تبوأت البلاد مركزا مرموقا في المجال الصيرفي في العالمي اذ بلغ عدد الوحدات المصرفية في البحرين ما يقارب الستين وحدة واصبح قطاع البنوك والمصارف أكثر من عشرين مصرفا تجاريا، انه دعامة من دعائم الاقتصاد الوطني وقد ساعد الاستقرار السياسي في البلاد على ذلك التقدم فأصبحت من أكبر المراكز المالية في المنطقة.


وكانت سياسة البحرين التي انتهجها صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان سياسة واضحة المعالم فهي تتحرك في سياستها العربية والدولية من منطلق قومي يستهدف دعم الصف العربي ودعم الصمود العربي في وجه تحديات العصر ومن هذا المنطلق شاركت البحرين ولا تزال تشارك في كل مؤتمرات القمة العربية والاسلامية وتكللت المساعي الخيرة لتحقيق مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وتطورت وسائل الاعلام من صحافة واذاعة وتلفزيون وهي مدرسة المجتمع ومرآة العصر.
نسأل الله ان يوفق الأمة العربية الاسلامية لتوحيد الصف.

 

سمو الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة
ولي العهد القائد العام لقوة دفاع البحرين

هو أكبر انجال صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة أمير دولة البحرين المعظم وولي عهده، ولد سموه في مدينة (الرفاع) بدولة البحرين وذلك في يوم 28 يناير 1950م الموافق في 7 ربيع الأول 1369هـ. وقد التحق بالدراسة الابتدائية في البحرين بعد السادسة من عمره وكان يواكب دراسته هذه مواظبته على تلاوة القرآن الكريم ومبادئ الدين واللغة على يد مختصين بالدراسات الاسلامية مما كان له كبير الاثر في تقدم لغته وأسلوبه وتذوقه للشعر العربي والنبطي كما كان حريصا على حضور مجالس والده ليسمع الكثير من القصص والروايات التي تحكي تاريخ الابطال والأمم والوقائع وذكر عوامل النصر ولهزيمة.


واهتم بتعلم السباحة والرماية والفروسية تعلمها على ايدي مدربين ماهرين مما كان له كبير الاثر في الاهتداء بآراء الرجال الأكفاء كل حسب اختصاصه ولذلك فقد كانت هذه البذور الاولى لأهتمام سموه بالرياضة ورعايته للرياضيين.
وبعد ان اكمل الدراسة الابتدائية بتفوق سنة 1964 أعلن رسميا بتوليه ولاية العهد وذلك في 27 يونيو 1964 وقد التحق بالدراسة الثانوية وكان يواصل دراسته لتعلم واتقان اللغة الانجليزية في مدرسة عامة في انجلترا حيث اتم الدراسة في مدرسة ليز بمدينة كامبرج. وعاد إلى البحرين في صيف عام 1967م.


ولما كانت العسكرية مدرسة تصنع الرجال وتسود فيها القيم والمثل العليا فقد التحق سمو الشيخ حمد بدورة في كلية (مونز) الحربية للضباط في مدينة درشوت همبشاير وذلك في 14 سبتمبر 1967م حيث تخرج منها 16 فبراير 1968. وعلى اثر عودته إلى البحرين قام بوضع خطة لا نشاء قوة دفاع البحرين التي تم تعزيزها ببراءة اميرية في مستهل شهر اغسطس سنة 1968م. وظل متبوئا منصب القائد العام لقوة دفاع البحرين منذ الشروع في تأسيسها.
وفي التاسع من شهر أكتوبر 1968 تزوج ابنه (عمته) فرزقهما اله بثلاثة بنين وبنت فقد رزق بسلمان في 21 أكتوبر 1969 ثم عبدالله في 30 يونيو 1975 ثم خليفة في 4 يونيو 1977 وبالبنت نجلاء في 20 مايو 1981م.
وقد تولى سمو الشيخ حمد القائد العام لقوة دفاع البحرين منصب رئيس دائرة الدفاع واصبح عضوا في مجلس الدولة الذي اسس في التاسع عشر من يناير 1970م.


ثم اصبح وزيرا للدفاع حين تشكيل مجلس الوزراء في 15 اغسطس 1971م، واستمر سمو الشيخ حمد في هذا المنصب كوزير للدفاع حتى التشكيل الحكومي الحالي.
وفي 21 يونيو 1971م التحق سمو الشيخ حمد بمقره العسكري التدريبي بكلية القيادة ورئاسة الاركان في فورت ليفنويرث (كنساس) بالولايات المتحدة الاميريكية ومنح وسام الحرية لمدينة كنساس من قبل عدة وشعب مدينة كنساس، وكان اثناء اوقات فراغه في ليفنويرث يتلقى مقررا في المراسلات الخارجية للكلية الصناعية للقوات المسلحة في واشنطن، حيث نال شهادة الدبلوم الوطنية في الادارة العسكرية، وذلك في 31 مايو 1972م، وفي التاسع من شهر يونيو من العام التالي تخرج بدرجة شرف في القيادة ورئاسة الاركان، كما حصل في 26 يونيو 1972م على شهادة الشرف العسكرية من الولايات المتحدة الاميريكية وذلك تقريرا لما انجزه في الشئون العسكرية منذ عام 1968م، ونتيجة ذلك تم وضع اسمه من ضمن الاسماء المدرجة في لوحة الشرف للضباط في الجامعة.


وبعد عودته من الولايات المتحدة الاميريكية انهمك سموه بشكل جاد في العمل على دفع عجلة التطور والتوسع في بلاده بصورة عامة وفي قوة دفاع البحرين بصورة خاصة سواء في الأمور العسكرية المتعددة النشاطات أو الميادين الثقافية المتطورة وفي العلوم الطبية والتكنولوجيا المتقدمة وفي المنافسات الرياضية والترفيهية هذا وبالأضافة إلى مهمة العسكرية قام بمسئولياته على احسن وجه في كلا الحلقين الخاص والعام.
وقد تم تعيين سمو الشيخ حمد نائبا لرئيس مجلس العائلة الخليفية حينما شكل بأمر اميري من صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة أمير دولة البحرين حفظه الله في 26 يونيو 1974م.
وفي يناير من عام 1978م امر سموه بتأسيس مركز للوثائق التاريخية، ونظرا لاهتمامه في تاريخ البحرين والمنطقة فقد احتضن ديوانه العامر (الزاهر) هذا المركز ورعاه مما كان له كبير الاثر في تقدمه ونشاطه فأخذ المركز في جمع الوثائق التاريخية والمخطوطات والخرائط والصور القديمة تلك التي تلقى الضوء على تاريخ البحرين وخاصة في الفترة التاريخية التي دخلها العتوب فاتحين ومحررين، حيث عادت البحرين إلى الصف العربي. وقد جمعت الوثائق من بلدان كثيرة ذات العلاقات التاريخية مع البحرين عير العصور.


وكشفت تلك الوثائق والمخطوطات عن حوادث ووقائع هامة بدأ المركز ينشرها تباعا في مجلة (الوثيقة) التي صدرها المركز بالاضافة إلى نشر بعض الكتب التاريخية الاخرى.
وايمانا من سمو الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة بدور الشباب في خدمة الوطن والمجتمع فقد اهتم بالرياضة والشباب من خلال مفهوم تربوي وتثقيفي يعمل على تدعيم قدرات الشباب البدنية والذهنية، وقد صدر مرسوم اميري رقم 2 بتاريخ 1975 بتعيين سموه رئيسا للمجلس الاعلى للشباب والرياضة، كما ان سموه حريصا على ممارسة مختلف انواع الرياضة هذا بالاضافة إلى اهتمامه الشديد في رياضة الفروسية فأن اهتمامه منصب ايضا على الأصول التاريخية لسلالات الخيل في البحرين، حيث عرفت بانها من انقى واحسن السلالات العربية. وللحفاظ على ذلك انشأ سمو الشيخ حمد اصطبل الخيل الاميري في البحرين خلال شهر يونيو 1977م، وأدى هذا إلى الموافقة التامة لتسجيل اصطبل الخيل في البحرين ضمن منظمة الخيول العربية العالمية في سبتمبر عام 1978م.


وحرصا من سموه على ضرورة تعزيز البحوث العلمية والتكنولوجية وتنسيق نشاطاتها لخدمة البحرين ومجتمع الخليج العربي والعالم العربي فقد عمل سموه على انشاء مركز البحرين للدراسات والبحوث لتعزيز القاعدة العلمية للبلاد ولتنمية مقدرة المواطن والمجتمع على الاستفادة من التقنية الحديثة ومعطياتها في تطوير الامكانيات البشرية والاقتصادية، وقد رعى سموه الخطوات الاولى لأنشاء هذا المركز إلى ان تم انشاؤه بصفة رسمية بمرسوم بقانون رقم (11) لسنة 1981م الصادر من صاحب السمو أمير دولة البحرين بالنيابة.


وقد شغل سمو الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة منصب رئيس المركز حسب المرسوم الاميري رقم (6) لسنة 1981م. وحرص سموه على المشاركة الاميري رقم (6) لسنة 1981م. وحرص سموه على المشاركة والحضور في جميع الندوات التي ينظمها المركز.
وبما ان سمو الشيخ حمد قد وهب استعداده الطبيعي للطيران والاحاطة الشاملة للقوى المؤثرة في الاجسام المتحركة عبر الهواء، فقد بدأ تدريبه النظري والعملي على طائرات الهيليوكوبتر في أكتوبر 1977، وقد تخرج مؤخرا كطيار يتمتع بكفاءة تامة في قيادة طائرة الهيليوكوبتر وذلك في 14 يناير 1978م. ومنذ ذلك الحين سار قدما في انشاء جناح الدفاع الجوي لقوة دفاع البحرين، وصار مسئولا بصورة كبيرة للتعرف باجراءات السلامة المتقدمة للطيران في مضمار عمليات الدفاع التكتيكية. وفي 30 يناير 1979 ادرج اسمه كعضو شرف دائم لنادي الهيليوكوبتر، لامتيازه في شتى مساهماته العامة في ميدان الطيران في الشرق الأوسط منذ عام 1977م.
هذا وفي مقدمة اهتماماته العديدة حفظ التراث وتيسير الانتفاع منه. وهو يواصل هواياته الكثيرة ونشاطاته المتعددة ومن بينها السباحة وركوب الخيل ورياضة الصيد بالصقور والرماية وكرة القدم والجولف والتنس، غير أن اهتمامه الأول منصب على قوة دفاع البحرين، حيث وهبها قسطا عظيما من وقته وطاقته خلال السنين الاخيرة.

الأوسمة والنياشين:

1- وسام النجمة الاردنية من الدرجة الأولى. أول فبراير 1967م.
2- وسام الرافدين من العراق ذي الدرجة الأولى. 22 فبراير 1969م.
3- وسام الدفاع الوطني للكويت من الدرجة الأولى. 26 مايو 1970م.
4- وسام المحمدي من المغرب ذي الدرجة الأولى. 16 أكتوبر 1970م.
5- وسام النهضة الاردني من الدرجة الأولى. اول سبتمبر 1972م.
6- وسام قلادة الجمهورية من مصر ذي الدرجة الأولى. 24 يناير 1973م.
7- وسام التاج من ايران ذي الدرجة الأولى. 28 أبريل 1973م.
8- وسام الملك عبدالعزيز من المملكة العربية السعودية من الدرجة الأولى. 4 أبريل 1976م.
9- وسام الجمهورية الاندونيسية من الدرجة الأولى. 8 اكتوبر 1977م.
10 - وسام جمهورية موريتانيا من الدرجة الأولى.
11 – كما أحرز أكبر وسام شهير للفارس القديس مايكل والقديس جورج من المملكة المتحدة في 16 فبراير 1979م.
12 – وسام الفاتح العظيم من ليبيا من الدرجة الأولى. وذلك في أول سبتمبر 1979م.
13 – وسام القلادة الخليفية البحرين.
14 – وسام البحرين من الدرجة الأولى.
15 – وسام الخدمة العسكرية (البحرين).


الخاتمة


تحتفل البلاد هذه الأيام بمناسبة جليلة. مناسبة العيد الوطني المجيد الذي جاء في ظل حضرة صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة أمير البلاد المفدى القائد الأعلى. مكملا لانجازات المسيرة الخليفية المباركة، مسيرة الخير والأمن والرخاء لشعب هذا الوطن العزيز.
ويسرنا أن نقدم بهذه المناسبة العزيز هذا المختصر عن تاريخ حكام آل خليفة الكرام، ممن توارثوا الحكم على هذه الأرض الطيبة وبذروا فيها الخير فأينعت في عهدهم وازدهرت وحصدوا حب أبنائه واخلاصهم ووفائهم لتظل رأية الوطن خفاقة عالية. والله الموفق.

 

 

المصدر: كتاب "مسيرة الخير والعطاء" – قوة دفاع البحرين
التاريخ: 16 ديسمبر 1983


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/826284.html