صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4155 | الثلثاء 21 يناير 2014م الموافق 18 صفر 1441هـ

صحيفة البلاد: خليفة بن سلمان... بالمحبة حكمت الشعب

إنّ البناء الفريد للعلاقة الأبوية المتينة التي تربط بين رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة وشعب البحرين، هو بناء نموذجي قلما تجد له مثيلاً في العالم، الشعب حينما صدع صوته ليعمّ أرجاء البلاد ويصل صداه للعالم كافة بشعار واحد “الشعب يريد خليفة بن سلمان”: كلمات أتت بعفوية المحب لقيمة وطنية عالية وقائد وهب نفسه لخدمة هذا الشعب وأسس لنهضته وأعلا صروح تنميته وازدهاره.


سمو الأمير... بلاغة الكلمات وفصاحتها لا يمكنها أبداً أن تختزل الفيض المنهمر من مشاعر المحبة والولاء التي يحملها شعب البحرين لسموكم، حفظكم الله، فأنتم من أعدتم لهذا الشعب الأمن والأمان والراحة والطمأنينة بعدما أراد البعض انتزاعها منه، وأنتم من يشاطره أفراحه وأتراحه حتى غدوتم مصدر قوة هذا الشعب وإلهامه، وفي الملمات أول ما يتوجه المواطن لباب سموكم لثقته بأنه لا يوصد في وجه أحد من أبناء هذا الوطن الغالي، أنشأتم دولة قوية حكمتموها بالمحبة والرعاية، قانونها ميثاق الترابط الذي يجمع بينكم وبين هذا الشعب، ودستورها قربكم منه وبذلكم الغالي والنفيس في سبيله، وبرلمانها مجلسكم العامر الذي يجمع مختلف أطياف وتلاوين الشعب.


منذ البدايات الأولى ـ وما أصعبهاـ كان خليفة بن سلمان بالمرصاد لكل من حاول أن يقف في سبيل استقلالنا، أو أن يعرقل سيادة قرارنا، وقد كان لسموه ما أراد من حرية واستقلال وسط مؤامرات وتحديات تنوء بها الجبال لكنها تهاوت أمام إصرار وعزيمة سموه. لقد مرت علينا فترات حالكة، ومراحل صعبة ومفترقات طرق خطيرة، وما كان لها من مخلص ومنقذ سوى سمو الأمير خليفة بن سلمان، فسموه يدرك تمامًا أن قيادة الشعوب ليست مغنمًا وإنما هي مسؤولية وقيادة وإدارة لدولة وتنظيم مجتمع وترسيخ ولاء وتعزيز انتماء.

نقولها لك يا سمو الأمير: لقد كنت لنا وستظل دومًا الملاذ الآمن الذي يتحمل المسؤولية في الأوقات العصيبة، واللحظات الحاسمة في تاريخ المملكة. لقد كنت وستظل دوما صاحب الرؤية السديدة والإرادة القوية القادرة على استيعاب الواقع بمشكلاته والحاضر بأزماته وبناء المستقبل بطموحاته وتطلعاته.

 

 

المصدر: صحيفة البلاد
بتاريخ: 20 يناير 2014


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/849817.html