صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4196 | الإثنين 03 مارس 2014م الموافق 22 صفر 1441هـ

استنكر الجريمة وأعرب عن تعازيه لأسر الشهداء وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين

سيف بن زايد يعلن استشهاد ضابط إماراتي في انفجار بالبحرين

 

عماد عبد الباري ووام (أبوظبي، رأس الخيمة)

أعلن الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية عن استشهاد الملازم أول طارق محمد أحمد الشحي واثنين من رفاقه ضمن قوات حفظ النظام، أثناء تصديهم لمجموعة إرهابية في منطقة الدية في إطار مهمة دعم الأمن والاستقرار في مملكة البحرين الشقيقة، ضمن اتفاقية التعاون الأمني الخليجي المشترك.


واستنكر سموه بشدة هذه الجريمة النكراء، وأكد أن الإرهاب آفة ويجب محاربته أينما كان والتصدي له بكل صوره وأشكاله.


وأعرب الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان في ختام تصريحه عن خالص تعازيه ومواساته لأسر الشهداء الثلاثة، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته ويلهم أهلهم الصبر والسلوان، متمنياً سموه الشفاء العاجل للجرحى المصابين في العمل الإرهابي.

 

وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية في تغريدة على تويتر «إن استشهاد طارق الشحي دليل آخر للإرهاب، ادعو المولى القدير إن يلهم أسرة الشهيد السكينة، ويرزق البحرين نعمة الاستقرار ويبعد عنها الأشرار».
وقد نعت وزارة الداخلية أحد ضباطها العاملين بالمملكة البحرينية الشقيقة، ضمن قوة «أمواج الخليج» المنبثقة عن اتفاقية التعاون الأمني الخليجي المشترك، والذي استشهد أمس في انفجار غادر جراء عبوة ناسفة استهدفته واثنين من زملائه العاملين بالشرطة البحرينية خلال أدائهم لمهامهم الوطنية بحفظ الأمن.


وقالت «الداخلية» في بيان لها، إنها وإذ تنعى الشهيد الملازم أول طارق محمد الشحي فإنها تحتسب أجره وزملاءه على الله عز وجل ضمن كوكبة الشهداء الشرفاء من شهداء الواجب الذين ضحوا بأرواحهم للذود عن الحق وحماية الأبرياء وعون الأشقاء، ضارعة إلى المولى أن يلهم أهله وذويه مزيداً من الصبر والسلوان.


يذكر أن الشهيد الشحي امتاز بسيرة وظيفية وشخصية عطرة سواء بين زملائه أو ذويه وعرف عنه التزامه الصادق بمتطلبات الواجب ورفعة الأخلاق والشجاعة والإقدام في كل ما يوكل إليه من مهام.


ويشيع أبناء الإمارات وبلدة شعم أقصى شمال إمارة رأس الخيمة، بعد ظهر اليوم شهيد الوطن والواجب، الضابط طارق محمد السيابي الشحى، أمس بعد أن خيم الحزن والآسى، على أهالي منطقة شعم بعد تلقىيهم نبأ استشهاد أحد أبناء المنطقة، الضابط طارق محمد السيابي الشحى 41 سنة.


الذي استشهد أمس في مملكة البحرين الشقيقة، خلال مشاركته ضمن قوة «أمواج الخليج» المنبثقة عن اتفاقية التعاون الأمني الخليجي المشترك، في انفجار غادر جراء عبوة ناسفة استهدفته واثنين من زملائه العاملين بالشرطة البحرينية خلال أدائهم لمهامهم الوطنية بحفظ الأمن.


وأكد أقارب وأصدقاء الفقيد أنه كان مثالاً في الأخلاق والمعاملة الحسنة طيلة حياته، ما جعل جميع أهالي المنطقة يحيطونه بمشاعر الود والحب طيلة حياته.


وقال خالد محمد السيابي الشحى الشقيق الأكبر للشهيد طارق، إن الشهيد طارق يعتبر الثاني بين أشقائه الثمانية، وإنه أب لولدين وبنتين، أكبرهم محمد البالغ من العمر 12 سنة، وفجر 10 سنوات، وفاطمة 8 سنوات، وأحمد 3 سنوات. لافتا إلى أن جدهم والد الشهيد توفى في 26 فبراير 2012 الماضي، وأن والدتهم مازالت على قيد الحياة.


وأشار أنه تلقى نبأ استشهاد شقيقه طارق من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، من بعد صلاة العشاء أمس، منوها بأن الشهيد غادر إلى مملكة البحرين قبل شهر ونصف،لأداء واجبة الوطني في مشاركته ضمن قوة «أمواج الخليج».


وأوضح بأن الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمر بإرسال طائرة خاصة، لنقل جثمان الشهيد طارق إلى مطار رأس الخيمة الدولي، والتي تصل في التاسعة والنصف من صباح اليوم، مثمنا جهود الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان في توفير كافة الإجراءات لسرعة عودة الجثمان الى أرض الوطن، وجزى الله سموه ألف خير.


وأكد خالد أن شقيقه كان مثالا في حب الوطن، وتميز طيلة حياته بالمروءة والصدق وحب الخير والمسارعة لمساعدة المحتاجين، مشيراً إلى أن ما حدث لطارق وساماً نضعه على صدورنا جميعاً، فكلنا فداء لوطننا ولواجبنا، ولن تزيدنا مثل تلك الحوادث إلا صلابة ووقوفاً خلف قيادتنا، مشيراً إلى أن طارق فارق الحياة وهو مبتسم مكرراً للشهادة بحسب وصف من كانوا قريبا منه أثناء وقوع الحادث، لافتا أن الشهيد كان يؤمن بأن خدمة الوطن دين في رقاب الجميع والذود عنه واجب وشرف لكل من ينتمي له.


وأضاف خالد، إنه ستتم الصلاة على الجثمان بعد ظهر اليوم في شعم لدفن جثمانه الطاهر إلى مثواه الأخير في مقبرة شعم، محتسبا شقيقة الشهيد من الشهداء الأبرار.


ومن جهته وصف علي سيف الشحي صديق الشهيد طارق، أنه تعرف على الفقيد منذ الطفولة، حيث كان يتميز بالهدوء والصدق وحب الخير للجميع والمبادرة إلى مساعدة المحتاجين وكبار السن، وتلك الخصال عرفت عنه طوال حياته، وهو ما جعل جميع أهالي شعم إلى جانب زملائه في العمل يحيطونه بمشاعر الود والحب.


وأشار الى أن الفقيد قدم حياته فداء للواجب والوطن، وهذا ليس بغريب على أبناء الإمارات الذين عرفوا بالتضحيات والفداء، مؤكداً أن الجميع يضع روحه فداء للواجب.


وأضاف محمد هزاع من أهالي المنطقة، عرفت الشهيد طارق منذ نعومة أظافرنا، حيث كان شهماً وذا مروءة عالية، وعهدت فيه الصدق، لافتاً إلى أن طارق واحد من أبناء الإمارات المخلصين الذين أكرمهم الله بالشهادة في سبيل الواجب.

 

 

المصدر: صحيفة الاتحاد الاماراتية
بتاريخ: 4 مارس 2014


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/862961.html