صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4909 | الأحد 14 فبراير 2016م الموافق 18 صفر 1441هـ

معالي رئيس المجلس الأعلى للصحة ومعالي وزير الداخلية يبحثان آخر مستجدات مشروع الإسعاف الوطني

اجتمع الفريق طبيب معالي الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة، مع الفريق الركن معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية، صباح اليوم بوزارة الداخلية ، حيث تم خلال الاجتماع بحث آخر مستجدات مشروع الاسعاف الوطني للوقوف على جاهزية البنية التحتية والاجراءات النهائية الخاصة به.

 

وفي بداية اللقاء أشاد معالي وزير الداخلية بالجهود التي يقوم بها المجلس الأعلى للصحة لتطوير المنظومة الصحية في مملكة البحرين، مؤكدا بأن مشروع الاسعاف الوطني يأتي استجابة لاحتياجات المواطنين والمقيمين ومواكبة للتطور الحاصل في مجال الإسعاف والسلامة على المستوى العالمي، والذي تتكامل فيه جهود الجهات الحكومية المعنية في سبيل الارتقاء بمستوى خدمات الإسعاف في مملكة البحرين،  مشيرا إلى أن مشروع الإسعاف الوطني، يعد جزءا رئيسيا في الخطة الوطنية لمواجهة الكوارث، ويتطلب نجاحه إدارة صحيحة وكوادر مدربة، مؤكدا في الوقت ذاته على ضرورة الاستعانة بخبرات دولية متقدمة بتطبيق تقنيات حديثة في مجال طب الطوارئ بجانب الاطلاع على مرئيات الجهات المعنية بالمشروع وتطبيقه بشكل تدريجي، معربا عن شكره وتقديره للقائمين علي المشروع لجهودهم في إنجازه وفق المراحل التنفيذية المقررة، بما يضمن زيادة معدلات الأمن والسلامة لجميع المواطنين والمقيمين.

 

كما قدم اللواء طارق حسن الحسن رئيس الأمن العام، إيجازا تفصيليا حول المشروع ومراحله وآليات عمله المتعلقة بتوفير الطاقم الطبي والمنشآت الخاصة بمحطات الاسعاف بالاضافة الى القوى البشرية اللازمة وخطط التدريب الخاصة بعمليات التشغيل، منوها إلى استلام عدد من سيارات الإسعاف وطلب المعدات الطبية لتجهيزها وتصميم الزي الرسمي للمسعفين والسواق، كما تم الانتهاء من تجهيز 10 مراكز لسيارات الإسعاف موزعة على مختلف المحافظات ، يتم التحكم فيها عن طريق غرفة عمليات رئيسية اضافة الى تخصيص سيارتي إسعاف للمستشفيات الحكومية المعتمدة وبجسر الملك فهد بحيث يصبح العدد الكلي 14 مركزا للإسعاف الوطني.

 

وأشار رئيس الأمن العام إلى توقيع اتفاقية تعاون في مجال الإسعاف المركزي بين مملكة البحرين والجمهورية الفرنسية بتاريخ 8 سبتمبر 2015 والتي يقدم الجانب الفرنسي بمقتضاها المساعدة في أعمال التدريب، كتابة دليل إجراءات العمل الموحدة وتقديم المشورة والدعم ، كما قدم مسئولو التدريب في مستشفى الملك حمد الجامعي مسودة اتفاقية تدريب طبي للعاملين في الإسعاف المركزي.

 

بعدها،  انتقل المجتمعون إلى غرفة العمليات الرئيسية الخاصة بمركز الإسعاف الوطني بوزارة الداخلية والتي تم تجهيزها بأعلى مقاييس الجودة وبأنظمة اتصالات متطورة حيث اطلعوا على التجهيزات الفنية وشبكة الاتصالات الخاصة بالمشروع والتي تساعد في عملية التحكم بسيارات الإسعاف وتوزيعها والتأكد من سرعة الاستجابة بالاستعانة بأنظمة المعلومات الجغرافية الموصولة بالسيارات.

 

وقد أعرب معالي رئيس المجلس الأعلى للصحة عن شكره وتقديره لمعالي وزير الداخلية على تواصله الدائم وحرصه على تطوير التعاون المشترك، منوها إلى أهمية التنسيق المحكم مع المستشفيات المعنية ومواصلة التعاون بما يحقق الاهداف المرجوة.

 

حضر الاجتماع قائد الخدمات الطبية الملكية وقائد مستشفى الملك حمد الجامعي ورئيس الأمن العام ووكيل وزارة الصحة وأعضاء لجنة الإسعاف الوطني.

 

المصدر: وزارة الداخلية
بتاريخ: 31 يناير 2016


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1079697.html