صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4998 | الجمعة 13 مايو 2016م الموافق 19 صفر 1441هـ

«الخارجية الأميركية»: نعمل على تقرير يُقيّم تنفيذ البحرين لتوصيات «تقصّي الحقائق»

الوسط - محرر الشئون المحلية 

قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية إليزابيث ترودو، خلال مؤتمر صحافي في واشنطن: «إن الكونغرس طلب منّا تقريراً عن تقييم الإدارة لتنفيذ مملكة البحرين توصيات لجنة تقصّي الحقائق. نحن على وشك الانتهاء من هذا التقرير. وكما قلنا سابقاً، قامت الحكومة بتنفيذ عدد من الإصلاحات المهمة، بما في ذلك التوصيات الرئيسية التي وضعتها اللجنة البحرينية المستقلة لتقصّي الحقائق، وتشمل هذه الإصلاحات تدريب قوات الأمن على مسائل حقوق الإنسان، إنشاء مؤسسات تعنى بالرقابة والمساءلة، إعادة بناء المساجد التي هُدمت في العام 2011. مازلنا نبدي مخاوفنا في لقاءاتنا الخاصة والعلنية مع الجانب البحريني بشأن العديد من المجالات التي شملها تقرير لجنة تقصّي الحقائق، بما في ذلك القيود المفروضة على حرية التجمع السلمي والعمل السياسي، وتجريم حرية التعبير، وأهمية المصالحة».

وأضافت «أعتقد أن التقرير الذي نعمل على إعداده سيكون شاملاً، لدينا في وزارة الخارجية ممثلون يعملون على الانتهاء من هذا التقرير الشامل والدقيق الذي يتضمن معلومات من مصادر متنوعة».

وفيما يخص قضية الناشطة الحقوقية زينب الخواجة، ذكرت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية إليزابيث ترودو أنها «في السجن مع طفلها حتى الآن. إننا نتابع هذه القضية عن كثب منذ اعتقالها، وقد ناقشنا هذه المسألة مع حكومة البحرين».


أبدت بعض المخاوف إزاء تنفيذ البحرين لتوصيات اللجنة...

«الخارجية الأميركية»: نعمل على تقرير يُقيّم تنفيذ البحرين لتوصيات «تقصي الحقائق»

الوسط - محرر الشئون المحلية

قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية إليزابيث ترودو: «إن الكونغرس طلب منّا تقريراً عن تقييم الإدارة لتنفيذ مملكة البحرين توصيات لجنة تقصي الحقائق. نحن على وشك الانتهاء من هذا التقرير. وكما قلنا سابقاً، قامت الحكومة بتنفيذ عدد من الإصلاحات المهمة، بما في ذلك التوصيات الرئيسية التي وضعتها اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق».

وفيما يأتي نص الأسئلة المتعلقة بالبحرين وإجابات المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية عليها:

في الآونة الأخيرة، وتحديداً في نهاية الأسبوع الماضي، ذكر رئيس لجنة تقصي الحقائق التي شُكِّلت للنظر في الاحتجاجات وأعمال العنف أن جميع التوصيات التي ذكرها تقريره قد تم تنفيذها. أتساءل ما إذا كانت الإدارة تشاطره هذا الرأي، أو أنَّه مازال هناك تقدم في العمل، وأن هناك المزيد مما يتعين القيام به؟

- أنت تتحدث عن اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق، والبروفيسور بسيوني؟

نعم.

- نحن على علم بالتقارير الإعلامية المنسوبة إلى رئيس لجنة التقصي، البروفيسور بسيوني. يمكنك الرجوع إلى حكومة البحرين أو إلى السيد بسيوني للإجابة عن أية أسئلة تتعلق بزيارته الأخيرة للبحرين وتقييمه لما تم تنفيذه من توصيات اللجنة.

أودُّ الإشارة أيضاً إلى أن الكونغرس طلب منا تقريراً عن تقييم الإدارة لتنفيذ مملكة البحرين توصيات لجنة تقصي الحقائق. نحن على وشك الانتهاء من هذا التقرير. وكما قلنا سابقاً، قامت الحكومة بتنفيذ عدد من الإصلاحات المهمة، بما في ذلك التوصيات الرئيسية التي وضعتها اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق. تشمل هذه الإصلاحات تدريب قوات الأمن على مسائل حقوق الإنسان، إنشاء مؤسسات تعنى بالرقابة والمساءلة، إعادة بناء المساجد التي هُدمت في العام 2011. مازلنا نبدي مخاوفنا في لقاءاتنا الخاصة والعلنية مع الجانب البحريني بشأن العديد من المجالات التي شملها تقرير لجنة تقصي الحقائق، بما في ذلك القيود المفروضة على حرية التجمع السلمي والعمل السياسي، وتجريم حرية التعبير، وأهمية المصالحة.

بعبارة أخرى، سواء كانت هذه التصريحات للسيد بسيوني أو لشخص آخر، فإن الإدارة لا تعتقد أنَّ كل التوصيات تم تنفيذها. صحيح؟

- لازالت لدينا بعض المخاوف. ونحن نعتقد أن بعض هذه التوصيات قد تم تنفيذها...

لكن البعض الآخر لم يتم تنفيذه حتى الآن؟

- لازالت لدينا بعض المخاوف بهذا الشأن.

حسنًا. ولكن ألا تعتقدون أن تنفيذ التوصيات قد تأخر لعدة أشهر؟

- لذلك وجهت هذ السؤال بالتحديد وتم إعلامي للتو بأن الأمر يتعلق بالكونغرس. نحن ندرك هذا الأمر بشكل كامل، وملتزمون بإعداد هذا التقرير.

هل تأخر صدور هذا التقرير؟

- لا أعلم بالضبط.

هل يمكن اعتبار ذلك من فبراير/ شباط؟

- لست متأكدة من ذلك.

أنا أعتقد ذلك، ونحن الآن في مايو/ أيار.

- نحن ملتزمون بتسليمه إلى الكونغرس. والعمل جارٍ عليه حاليًّا.

حسناً. هل يوجد لديكم إطار زمني للانتهاء منه؟

- كلاَّ... للأسف.

أعتقد أن هذا التقرير - بعد الانتهاء منه وتسليمه إلى الكونغرس - سيقدم نتيجة أكثر تحديدا ودقة... صحيح؟

- أعتقد أن التقرير الذي نعمل على إعداده سيكون شاملا، لدينا في وزارة الخارجية ممثلون يعملون على الانتهاء من هذا التقرير الشامل والدقيق الذي يتضمن معلومات من مصادر متنوعة.

ماذا عن الناشطة زينب الخواجة؟ هل تم الإفراج عنها؟

- نحن على علم بأن وزارة الخارجية البحرينية أعلنت يوم الاثنين الماضي أن زينب الخواجة سيتم الإفراج عنها. إلا أنها، على حد علمنا، لاتزال في السجن مع طفلها حتى الآن. إننا نتابع هذه القضية عن كثب منذ اعتقالها، وقد ناقشنا هذه المسألة مع حكومة البحرين. لا أملك المزيد من المعلومات، وأما بشأن وضعها الحالي، فيمكنك توجيه السؤال إلى الحكومة البحرينية.

حسناً، هل هناك نية لدى الوزير في إثارة هذا الموضوع بشكل شخصي؟؛ لأن حكومة البحرين تعهَّدت له بذلك شخصيًّا أثناء زيارته المنامة.

- لا يمكنني التعليق على محادثات الوزير، إلا أننا نتابع هذه القضية عن قرب.



المصدر: صحيفة الوسط البحرينية
بتاريخ: 14 مايو 2016


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1114136.html