صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5057 | الإثنين 11 يوليو 2016م الموافق 18 صفر 1441هـ

الاتحاد الأوروبي يدعم استقرار البحرين بالإصلاحات والمصالحة الشاملة

بروكسل - الاتحاد الأوروبي 

أصدر المتحدث باسم الخدمة الخارجية بالاتحاد الأوروبي بياناً أمس الثلثاء (5 يوليو / تموز 2016) قال فيه: «نشهد سلسلة من التطورات المقلقة، بما في ذلك الإجراءات القضائية الجارية بشأن وقف جمعية الوفاق المعارضة، وهي تشير إلى تزايد الاستقطاب في المجتمع البحريني. وإن الحكم على الأمين العام لجمعية الوفاق علي سلمان بالسجن 9 سنوات الصادر بعد الاستئناف، وإعادة سجن نبيل رجب، وتدابير منع النشطاء من السفر إلى الخارج، لا يمكن إلا أن تمثل عقبة أمام المصالحة الوطنية في مملكة البحرين.

وإن الاتحاد الأوروبي يشارك في التعبير عن القلق، كما عبر عنه مكتب المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، فيما يتعلق بالتدابير التي تصل إلى الحرمان من الجنسية، والتي ينبغي أن تحترم المعايير الدولية لحقوق الإنسان. ينبغي أن يتوافر حق الاستئناف بصورة شفافة لأي مواطن يخضع لمثل هذا القرار. وعلاوة على ذلك، فان إلغاء الجنسية من شخصيات بارزة مثل الشيخ عيسى قاسم، يجر معه مخاطر الانقسامات المتزايدة والخلافات الطائفية، إذ لايزال الاتحاد الأوروبي يدعم استقرار البحرين من خلال الإصلاحات والمصالحة الشاملة، ولا يمكن أن تكون مستدامة إلا من خلال بيئة يمكن التعبير فيها عن المظالم السياسية بصورة سلمية، وحيث لا يكون للعنف أي مكان. في هذا السياق، فإن الاتحاد الأوروبي يعرب عن تعازيه لأقارب ضحايا الانفجار الإرهابي الذي أدى إلى وفاة مواطنة بريئة يوم الخميس الماضي جنوب المنامة.

 

المصدر: صحيفة الوسط البحرينية
بتاريخ: 6 يوليو 2016


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1136457.html