الرئيسيةمحليات

مدرسة يثرب: إذاعة البحرين أججت الوضع في المدرسة

أولياء الأمور معترضين على الإساءة لبناتهن أمس

قال عدد من أعضاء الهيئة الإدارية والتعليمية في مدرسة يثرب الإعدادية للبنات التي شهدت فوضى بين عدد من الطالبات صباح يوم أمس (الخميس 10 مارس/ آذار 2011) بأن إذاعة البحرين أججت الوضع في المدرسة بعد إذاعتها في أحد برامجها الصباحية لمداخلات لأولياء أمور تتحدث عن إشاعات عن الوضع في المدرسة يشمل كسر الأبواب وضرب الطالبات، الأمر الذي أسفر عن توافد جميع أولياء الأمور إلى المدرسة لاستلام بناتهم بعد ما أشيع في الإذاعة.

وفي ذلك أوضحت إحدى أعضاء الهيئة الإدارية والتعليمية في المدرسة لـ «الوسط» بأن المدرسة شهدت مسيرتين طلابيتين لعدد محدود من الطالبات، إحداهما مؤيدة والأخرى معارضة لمطالب دوار اللؤلؤة. وأسهم ذلك في نشوب بعض الخلاف بين طالبات المسيرتين الأمر الذي استدعى تدخل مديرة المدرسة وأعضاء الهيئة الإدارية والتعليمية والذين سيطروا على الوضع، مستدركات بأنهن سمعن إذاعة البحرين بأنفسهن وهي تذيع إشاعات عن فوضى في المدرسة.

وتابعن أنه وبعد ما أذيع في الإذاعة سرعان ما توافد أولياء الأمور إلى المدرسة وتأزم الوضع وأسفر ذلك عن حدوث حالات إغماء بين الطالبات نتيجة الخوف، مشيرات إلى أن الإدارة استدعت سيارة الإسعاف لنقل طالبتين أصيبتا بحالة إغماء.

وأضفن أن ولي أمر تهجم على مديرة المدرسة في حين صعدت ولية أمر إلى الصفوف وحرضت الطالبات على الخروج من المدرسة وإثارة الفوضى.

وفي الجهة المقابلة، روت ولية أمر رواية أخرى مفادها بأنه خرجت مسيرة طلابية في المدرسة تعرضت خلالها الطالبات المشاركات في المسيرة للسب والشتم من قبل طالبات معارضات للمسيرة ما أسهم في تزايد حالة الفوضى في المدرسة ولجوء إدارتها إلى إرسال رسائل نصية لأولياء الأمور لاستلام بناتهن، بعد أن فقدت السيطرة عليهن. وقالت: «ذهبنا إلى المدرسة وجميع الطالبات عند الباب ومديرة المدرسة لم تتخذ إجراءات لحمايتهن ولن ندفع ببناتنا للمدرسة يوم الأحد حتى تضمن لنا الوزارة سلامتهن وعدم فتح أبواب المدارس للجميع». وفي سياق ذي صلة، ذكر ولي أمر أنه عمد إلى استلام ابنته من المدرسة بعدما سمع ما أذيع في الإذاعة وتفاجأ بوجود جميع الطالبات خارج المدرسة، وحمل الجميع مسئولية سلامة الطلبة والطالبات من وزارة وجمعيات ورجال دين وعقلاء.


زيادة نسبة الغياب في «ثانوية مدينة حمد للبنين» أمس

تغيب عدد كبير من الطلبة يوم أمس الخميس (10 مارس/ آذار 2010) عن الدوام الدراسي، وذلك خوفاً من تصادمات بينهم وبين زملائهم، إذ قال عدد منهم لـ «الوسط» بأن هناك من حمل يوم أمس الأول عصيّاً وسكاكين ولوح بمواجهات في اليوم الدراسي المقبل، الأمر الذي دفع بالكثير من الطلبة إلى الغياب يوم أمس، وذلك تفادياً لأية مواجهات من شأنها أن تهدد سلامة الجميع.

وطالبوا وزارة التربية والتعليم باتخاذ الإجراءات الاحترازية للحيلولة دون تفشي الفوضى في المدارس وإثارة الفتن التي من شأنها أن تهدد سير العملية التعليمية.

كما وأبدوا تخوفا من الدوام يوم الأحد المقبل، مستدركين بأنهم سيعمدون للذهاب للمدرسة وعلى الوزارة وإدارة المدرسة ضمان سلامتهم.


طالبات «الحورة الثانوية» يشكون تعرضهن للإساءة

شكت عدد من طالبات مدرسة الحورة الثانوية للبنات من تعرضهن للإساءة اللفظية من قبل بعض مدرساتهن وطالبن وزارة التربية والتعليم بالتحقيق في الأمر.

وقلن لـ «الوسط» يوم أمس الخميس (10 مارس/ آذار 2011) بأنه ومنذ 3 أيام مضت عمدن إلى الخروج في مسيرة طلابية داخل المدرسة للتضامن مع مطالب دوار اللؤلؤة ومنذ ذلك اليوم تعرضن للإساءة من قبل بعض معلماتهن. وتابعن بأنهن نقلن المشكلة إلى مديرة المدرسة والتي وعدت بحل الموضوع وإيجاد مخرج لهذه المشكلة، مستدركات بأنه مرت ثلاثة أيام ومازلن يتعرضن لما وصفنه بألفاظ غير تربوية من قبل بعض معلماتهن وزميلاتهن. وأضفن بأنهن اعتصمن يوم أمس أمام مكتب مديرة المدرسة مطالبات بوقف تعدي بعض مدرساتهن وزميلاتهن عليهن، الأمر الذي دفع المديرة إلى التلويح بطلب الشرطة النسائية لفض هذا التجمهر على حد روايتهن.


أولياء الأمور يتجمعون أمام «مدرسة قرطبة» لليوم الثاني

تزايد عدد أولياء الأمور المحتجين أمام بوابة مدرسة قرطبة الإعدادية للبنات يوم أمس الخميس (10 مارس/ آذار 2011) والذين سبق أن تجمعوا يوم أمس الأول أمام بوابة المدرسة معترضين على ما وصفوه بالإساءة لبناتهم، وطالبوا الوزارة بنقل مديرة المدرسة في أقل تقدير. وذكروا أنهم سبق أن رفعوا شكاوى لوزارة التربية والتعليم ضد مديرة المدرسة معولين في ذلك على قيامها بتصرفات وصفوها بالغير تربوية بحق بناتهم، وأكدوا على أن وقفتهم اليوم أيضا هي وقفة احتجاجية لا يرغبون من خلالها لتعطيل الدراسة أو شل حركة التعليم في المدرسة، وإنما رسالة للوزارة بضرورة فتح تحقيق في ممارسات المديرة على حد قولهم. ونقل شهود عيان بأن مديرة المدرسة لم تحضر للمدرسة يوم أمس، في الوقت الذي انصرف أولياء الأمور من أمام بوابة المدرسة وطالبوا الوزارة بحل المشكلة رافضين تعرض بناتهم للإساءة بشكل يومي.


تخريب غرفة مديرة «إعدادية السنابس» وصالة المدرسة

الوسط - علي الموسوي

تطوّر اعتصام طالبات مدرسة السنابس الإعدادية للبنات، ليصل إلى تخريب غرفة مديرة المدرسة والصالة الرياضية. وأقدمت الطالبات بعد أن اعتصمن خارج المدرسة، على الدخول إلى غرفة المديرة وإثارة الفوضى، وقامت بعض الطالبات بتخريب هدية تذكارية حصلت عليها مديرة المدرسة من وزارة التربية والتعليم، فيما عمدت طالبات أخريات إلى تخريب الصالة الرياضية. وقالت ولية أمر إحدى الطالبات في المدرسة إنها حاولت تهدئة الطالبات وإقناعهن بالعودة إلى مقاعدهن الدراسية، إلا أنه لا جدوى، وقمن بترديد هتافات سياسية، والدخول على المديرة في مكتبها وترويعها.

ودعت ولية الأمر المعنيين والحكماء إلى السيطرة على الوضع في المدارس، وتهدئة نفوس الطلبة



شارك:

أضف تعليق



التعليقات 10

الإعلام المحلي متهم بواسطة زائر 6 في 7:33 ص ما تشهده الساحة المحلية من احتقانات وبلخصوص في المدارس التعليمية هي نتيجة الشحن الطائفي من قبل تلفزيون البحرين اولا وراديو البحرين بالاضافة الى وسائل الاعلام الكتروني ولكن الذي لعب دور فعالا في التحريض والشحن هوا راديو البحرين الرسمي الذي يمثل الحكومة ........... اضافة رد
اي اعلام هذا بواسطة زائر 13 في 9:05 ص الاعلام بصورته الحالية سيجر البلد لابعد من هذا بكثير والله يستر اضافة رد
راديو البحين مابث الا اراء الناس وليس من عنده بواسطة زائر 17 في 9:36 ص مو الناس ابنائها تتضرر في المدارس و تتضرر في الشوارع من تأخير وهذا مايرونه لو ماتشوفن مصالح الناس الشعب كله يريد اصلاح بس مو بالفتنه ولا بهذه الطريقه نحن كلنا اصدقاء الطفوله نستطيع نطالب ماذا نريد بطرق اخراى بالحوار مثلا او المسيرات بعد الدوام الرسمي على شان مانضر مصالح الناس وشكرا . اضافة رد
مواطن بحريني بواسطة زائر 18 في 9:40 ص السبب في تأجيج الطائفية بدءا من بيان الوحدة الوطنية الثاني وقناة وصال و تلفزيون وراديو البحرين اضافة رد
..... بواسطة زائر 22 في 10:00 ص السبب هو تلفزيون البحرين واذاعة البحرين وعليه لابد من رفع قضية على التلفزيون في محكمة العدل الدوليه ....... اضافة رد
معلمة من مدرسة يثرب بواسطة زائر 28 في 11:54 ص ماأثار البلبلة هم أولياء الأمور ،وإذاعة البحرين المحرضة على الفتنة والطائفية ،حيث كانت الأمور تسير على خير مايرام وكان يمكن السيطرة عليها لولا تدخل أولياء الأمور وقيامهم بالسب والشتم للهيئة الإدارية والتعليمية،أما عن الإدارة فإنها سعت بكل جهدها للسيطرة على الوضع. اضافة رد
حرام عليكم واحتكموا للعقل بواسطة زائر 30 في 12:48 م الله صارت الإذاعة الحين بعد "عين واحدة" ؟! ياجماعة تركو عنكم التعصب الأعمى وخلكم محايدين،واستخدموا عقولكم. يعني لازم جميع الوزارات تتوقف عن العمل وتديرها اللجان اللي في الدوار وشاكلته عشان تصيير محايدة؟ يعني أي منطق ذي؟! ليش ما تقولون إنها بدت مع دعوة بوديب للإضراب؟ ومن عقبها المدارس صار حالها ما هو عليه الحين. قول لي اش يفهم بو عشر سنين في السياسة؟ يعني مو حرام تروح طفولته وأحلى أيامه بسبب ناس كبار جهلة بغض النظر من يكون. حرام عليكم لا تزجونهم في مشاكلكم. اضافة رد
تلفزيون الكذب العربي متهم بواسطة زائر 33 في 1:29 م تلفزيون البحرين و إذاعتها لعبت دورا في التأجيج الطائفي و لعب مقدموا البرامج المتحيزين دورا اكبر في إثارة المتصلين ضد الأطراف الأخرى اضافة رد
الاذاعة وللاسف اذاعة طائفية بواسطة زائر 34 في 1:35 م لا ترى الا بعين واااااحدة فقط
وهي واشكالها من يحرض على الطائفية اضافة رد
معلمة من يثرب بواسطة زائر 0 في 4:56 م الحقيقة ان المعلمات والاداريات والمديرة ما قصروا أنهلكوا من التعب عشان يسيطرون على الطالبات وأيهدئون الوضع لكن مثل ما قالوا الكثرة غلبت الشجاعة وبعض أولياء الامور بتصرفاتهم الجاهلة والغوغائية زادوا الطين بله فتحوا عقولكم شوي ترى الناس وصلوا للمريخ وقريبا للمشتري اضافة رد