العدد 5198 - الثلثاء 29 نوفمبر 2016م الموافق 29 صفر 1438هـ

بالفيدو والصور: سلاطين ونجوم بوب في متحف مدام توسو في اسطنبول


الإشتراك الآن

الوسط بلاس

يوجد المزيد من الصور، لعرض كل الصور يرجى الاشتراك في خدمة الوسط بلاس

فتح فرع متحف مدام توسو لتماثيل الشمع أبوابه في اسطنبول مقدما مزيجا من شخصيات هوليوود الرئيسية من أمثال ليوناردو دي كابريو، وأخرى تتعلق بتاريخ البلاد مثل سليمان القانوني وأتاتورك.

وفتح فرع المتحف الشهير على جادة استقلال في قلب المدينة التركية الكبيرة التي شهدت سلسلة من الاعتداءات وعانت جراء محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو/ تموز الماضي ما أدى إلى ابتعاد العديد من السياح.

ويستقبل الزوار في المتحف تمثال ملفت جدا من حيث الدقة لمصطفى كمال أتاتورك مؤسس الجمهورية التركية.

وقال حلمي (30 عاما) أحد سكان اسطنبول أن تمثال "زعيمنا أتاتورك موفق جدا. أنا فخور جدا بالتقاط صورة إلى جانبه". وقال ساربر حلمي سونر المدير العام لمجموعة "مرلين انترتاينمتس" الترفيهية البريطانية التي تدير المتحف "نظن انه أفضل تمثال (لأتاتورك) أنجز حتى اليوم".

وكان تمثال سابق مصنوع من الشمع عرض في متحف مدام توسو في لندن أثار انتقادات كبيرة في تركيا واعتبر "إهانة للأمة" لأنه لم يكن ناجحا.

أما محبو حقبة السلطنة العثمانية، فيمكنهم الاطلاع على تمثال السلطان سليمان القانوني الذي حكم في القرن السادس عشر في ذروة الإمبراطورية العثمانية التي كانت تمتد يومها من مشارف فيينا إلى الخليج ومن باكو إلى الجزائر.

إلا أن المتحف لا يضم تمثالا للرئيس التركي الحالي رجب طيب اردوغان.

ويمكن للسياح الأقل اهتماما بالتاريخ التركي التأمل بتمثال للممثل الأميركي براد بيت ومواطنته جوليا روبرتس ولاعب كرة المضرب الاسباني رافايل نادال ونجم العاب القوى الجامايكي اوساين بولت. وثمة تمثال لموزار وآخر لليوناردو دا فينتشي كذلك.

وقالت السائحة الأميركية ميشال بيتش "التمثال المفضل لدي هو بوب مارلي اشعر انه سيتكلم!"

وقالت ايدان البوغا اوسلو مديرة التسويق في مجموعة "مرلين انترتاينمتس"، "لقد اقمنا مزيجا من شأنه جذب الزوار الأجانب والمحليين على حد سواء".

وتأثرت السياحة وهي قطاع أساسي في الاقتصاد التركي كثيرا بموجة الاعتداءات لمرتبطة بالانفصاليين الأكراد أو التي تنسبها السلطات إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

وقد قتل أربعة سياح وجرح 36 شخصا في هجوم انتحاري في جادة استقلال في مارس/ آذار الماضي على مسافة قريبة جدا من متحف الشمع الجديد هذا.

ومع اسطنبول بات لمتحف مدام توسو 24 فرعا في مدن عدة في العالم من بينها برلين وأمستردام ونيويورك.





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

شاهد أيضا