«سوق الأمن» تؤجل أقساط مشتريات السلع لمنسوبي الداخلية

المنامة - وزارة الداخلية 

20 سبتمبر 2008

قامت إدارة سوق الأمن العام بتأجيل الأقساط المستحقة على البيع بالأجل للسلع الغذائية والالكترونية لمنسوبي الوزارة بمناسبة شهر رمضان وافتتاح المدارس وذلك للتخفيف على العاملين بالوزارة. تأتي هذه الخطوة بتوجيهات وزير الداخلية الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، ودعم وكيل الوزارة.

جاء ذلك على صفحات العدد الجديد من «مجلة الأمن» نقلا عن صلاح الشيراوي مدير إدارة سوق الأمن العام الذي قال إن إدارة السوق قررت بيع 100 سلعة غذائية رئيسية بسعر الكلفة فقط بالإضافة إلى خصم آخر قدره 3 في المئة من قيمة السلع والبضائع الأخرى. و ذكر مدير إدارة سوق الأمن العام أن مبيعات السوق ارتفعت خلال العام 2007 إلى 6 ملايين و120 ألف دينار مقارنة بـ 4 ملايين و840 ألفا في العام 2006 وهي مبيعات مستحصلة من السوقين الرئيسيتين في كل من القلعة وسافرة والأسواق الفرعية المتمثلة في الكانتينات والكافتيريات في جميع إدارات وزارة الداخلية.

وأوضح أن محصلة مبيعات الأسواق الفرعية بلغت 218 ألف دينار العام 2007 مقابل 197 ألف دينار العام 2006 هذا بالنسبة للكنتينات، وأما الكافتيريات فقد حصدت مبيعاتها مبلغ 172 ألف دينار مقابل 150 ألف دينار العام 2006.

وأشار إلى أن إدارة السوق تتبع سياسة ترشيد المصروفات تنفيذا لتوجيهات قيادة الوزارة الشيء الذي ساهم في خفض المصروفات الإدارية من 121ألف دينار العام 2006 إلى 97 ألف دينار العام 2007 وتحقق بذلك هدفان هما زيادة المبيعات وتقليص المصروفات الإدارية التي لا تشمل الرواتب التي سجلت زيادة منذ العام 2005 بعد تنفيذ تعليمات القيادة بتوظيف المزيد من البحرينيين وإحلالهم محل الوافدين.

وقال إن السوق تنتهج سياسة جديدة ضمن خطة تطوير العمل و تستند على مبدأ توفير السلع للبيع وليس للتخزين بهدف توفير احتياجات الزبائن، وفي الوقت نفسه تفادي تكديس البضائع وتخزينها لفترات طويلة تجنبا للتلف أو انتهاء فترة صلاحيتها، وتقوم فلسفتنا على تحقيق التوازن بين الطلب والعرض تفاديا لتكبد خسائر.

العدد 2206 - السبت 20 سبتمبر 2008م الموافق 19 رمضان 1429هـ




التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً