31 أغسطس آخر موعد لتسجيل بعثات ومنح «الخيرية الملكية»

كشف الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية حسن زويد أن المؤسسة قامت بتخصيص 130 بعثة ومنحة جامعية للأرامل وذوي الاحتياجات الخاصة وأبناء الأسر محدودي الدخل علاوة على البعثات والمنح الخاصة بالأيتام وسيتم البدء في عملية التسجيل لهذه البعثات في الأسبوع المقبل، فيما سيكون آخر موعد لتقديم الطلبات 31 أغسطس/ آب الجاري.

وأعلنت المؤسسة الخيرية الملكية عن فتح باب التسجيل للمنح الدراسية لأبناء الأسر ذات الدخل المحدود وذوي الاحتياجات الخاصة منذ نهاية الأسبوع الماضي، ضمن حرص المؤسسة على توفير الرعاية التنموية الشاملة للمستفيدين من خدماتها والفئات المستحقة في مملكة البحرين، وسعيا منها إلى استمرار وتميز خدماتها بما يكفل تحسين جودة المعيشة للأسرة البحرينية.

ولإلقاء الضوء على هذا الموضوع عن كثب كان لنا لقاء مع الأمين العام للمؤسسة حسن زويد.

المؤسسة الخيرية الملكية تطرح كل عام 50 بعثة دراسية للأيتام ولكنها هذا العام قامت بفتح باب الترشح لبعثات الأرامل وأبناء الأسر ذات الدخل المحدود، فكم عدد البعثات التي تم رصدها لهذا البرنامج؟

- المؤسسة الخيرية الملكية قامت بتخصيص 130 بعثة ومنحة جامعية للأرامل وذوي الاحتياجات الخاصة وأبناء الأسر محدودي الدخل علاوة على البعثات والمنح الخاصة بالأيتام وسيتم البدء في عملية التسجيل لهذه البعثات في الأسبوع المقبل حيث باشرت المؤسسة بالإعلان عن شروط ومعايير هذه البعثات وطريقة التسجيل لها.

130 بعثة ومنحة دراسية، عدد يفوق ضعف العدد المحدد للبعثات في السنوات السابقة، فكيف تم توزيعها على الفئات التي ذكرتها؟

- تم توزيع المنح بطريقة تتناسب مع الاحتياجات والإقبال الذي نتوقعه حيث تم تخصيص 30 منحة دراسية لأبناء الأسر ذات الدخل المحدود من المسجلين لدى وزارة التنمية الاجتماعية لنيل درجة البكالوريوس، و10 منح دراسية لذوي الاحتياجات الخاصة المسجلين لدى الوزارة لنيل درجة البكالوريوس أيضا، و10 منح دراسية للأمهات المكفولات من قبل المؤسسة خمس منها لنيل درجة البكالوريوس وخمس لنيل درجة الماجستير، كما تم تخصيص 80 منحة دراسية للأيتام المكفولين من قبل المؤسسة، 70 بعثة ومنحة دراسية لنيل درجة البكالوريوس، و10 منح لدراسة الماجستير للأيتام المسجلين لدى المؤسسة.

ما هي معايير الترشح لهذه البعثات؟ وما المستندات المطلوبة لاستكمال الترشيح؟

- قامت المؤسسة الخيرية الملكية بوضع معايير للترشح لهذه البعثات ومن هذه الشروط، أن يكون المتقدم من الأسر ذات الدخل المحدود أو من ذوي الاحتياجات الخاصة من المسجلين لدى وزارة التنمية الاجتماعية، وأن يكون من خريجي الثانوية العامة للعام الدراسي 2007/2008م، وألا يقل معدله التراكمي عن 90 في المئة (ويستثنى من ذلك ذوو الاحتياجات الخاصة)، وأن يكون حاصلا على قبول في إحدى الجامعات المعترف بها، وألا يكون حاصلا على بعثة أو منحة من قبل أية جهة حكومية أو أهلية.

وستعطى الأولوية للبعثات والمنح لذوي المعدلات العالية، علما بأن عدد المنح المخصصة (30 منحة دراسية فقط) لأبناء الأسر ذات الدخل المحدود، و10 منح دراسية لذوي الاحتياجات الخاصة.

وبالنسبة إلى المستندات المطلوبة لاستكمال الترشح فإن على المترشح أن يقوم أولا بملء استمارة الترشيح للبعثات والمنح على موقع المؤسسة الإلكتروني، مع إرفاق نسخة من درجات الطالب لآخر فصل دراسي، ونسخة من إفادة التخرج من المرحلة الثانوية صادرة عن المدرسة، وإفادة بقبول الطالب في الجامعة التي يرغب الدراسة فيها، وإفادة من وزارة التربية والتعليم أن الطالب لم يحصل على أية بعثة أو منحة دراسية، وإفادة من الجامعة التي سجل فيها الطالب أنه غير مكفول دراسيا من قبل أية جهة للدراسة في هذه الجامعة،نسخة من البطاقة السكانية، وصورة شمسية حديثة.

وأود أن أضيف أن التسجيل سيكون عن طريق ملء استمارة الترشح وإرفاق المستندات المطلوبة عن طريق البريد الإلكتروني الخاص بالمؤسسة حيث سيتسلم المرسل إشعار تسلم المؤسسة لهذا الطلب، علما بأن آخر موعد لتقديم الطلبات سيكون 31 أغسطس/ آب الجاري، ولن يتم قبول أي طلب بعد هذا التاريخ.

الشراكة المجتمعية

تعتمد المؤسسة الخيرية الملكية في تقديم خدماتها على مبدأ الشراكة المجتمعية وأهمية تكاتف جميع المؤسسات المعنية بتقديم الخدمات المتنوعة للأيتام، فهل تم تطبيق ذلك عند طرح هذا البرنامج؟

- نعم، فقد عمدت المؤسسة الخيرية الملكية لمخاطبة الجامعات الخاصة في المملكة للمساهمة في عضوية أصدقاء اليتيم ولقيت الفكرة تجاوبا كبيرا من عدد من المؤسسات التعليمية حيث تبرع بنك إثمار بعشرة مقاعد دراسية للدراسة في الجامعة الأهلية فيما قدمت الجامعة العربية المفتوحة والجامعة الملكية للبنات 3 مقاعد دراسية لكلٍ منهما وقدمت جامعة المملكة وجامعة دلمون مقعدا دراسيا واحدا لكلٍ منهما، فيما قدمت جامعة الخليج العربي مقعدين للدراسات العليا فقط، كما تقدم مصرف السلام - البحرين بدعم مشروع المقاعد الدراسية بجامعة البحرين والجامعات الخاصة للمستفيدين من خدمات المؤسسة بكلفة قدرها 504 آلاف دولار أميركي سنويا لمدة أربع سنوات بمبلغ إجمالي قدره مليونان وستة عشر ألف دولار أميركي.

وأحب أن أتقدم لجميع الجامعات والمؤسسات التي ساهمت في إنجاح هذا المشروع بخالص الشكر والتقدير على مد يد العون للمؤسسة الخيرية الملكية ومساعدتها في إنجاح رسالتها التي تسعى لها وهي تقديم أفضل الخدمات للأيتام والأرامل كما أحب من هنا أن أوجه دعوة لجميع المؤسسات التعليمية التي لم يكن لنا شرف انضمامها لعضوية أصدقاء اليتيم سابقا إلى أن تبادر وتساهم في دعم ومساندة هذا المشروع الخير الذي تصب ثماره في خلق المواطن الصالح الذي يسعى إلى رفعة وطنه وتحقيق غاياته.

كلمة أخيرة تود توجيهها في ختام لقائنا هذا؟

- أحب أن أؤكد أن المؤسسة الخيرية الملكية تعمل جاهدة لتحسين المستوى المعيشي لجميع الفئات المحتاجة والمستحقة للمساعدة والتي نص عليها مرسوم عاهل البلاد جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة الذي صدر عند إعادة تنظيم المؤسسة، ولذلك فإننا لا نألو جهدا في تقديم الخدمات والمساعدات ورفع التوصيات وإعداد الخطط والمشاريع التي تصب في خدمة الفئات المستحقة والتي لا يرتكز قوام المجتمع من دونها.

ومن هنا أوجه دعوة لجميع المواطنين البحرينيين ممن تنطبق عليهم شروط المساعدات التي تقدمها المؤسسة إلى الاستفادة من هذه الخدمات وألا يترددوا أبدا في التوجه للمؤسسة الخيرية الملكية عند أي استفسار أو طلب مساعدة ضمن ما نقدمه من خدمات، فمكاتبنا مفتوحة على الدوام وقلوبنا قبلها مفتوحة للجميع.

العدد 2158 - الأحد 03 أغسطس 2008م الموافق 30 رجب 1429هـ

التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً