استجواب وزير الصحة الكويتي يفتح الباب لتعديل وزاري

المعارضة: القضية ستناقش حتى لو أحيلت للمحكمة الدستورية

الكويت - حسين عبد الرحمن 

يجرى رئيس الحكومة الكويتية الشيخ ناصر المحمد الصباح تغييرا وزاريا بعد الانتهاء من جلسة الاستجواب لوزير الصحة الشيخ أحمد العبدالله الصباح وخصوصا بعد أن يتأكد عدم طرح الثقة بالوزير اليوم (الإثنين). ومن المتوقع أن يسند الشيخ ناصر وزارة الإعلام إلى وزير الشئون الاجتماعية والعمل الشيخ صباح الخالد الصباح بعد أن ظلت وزارة الإعلام شاغرة عقب إجبار وزير الإعلام السابق محمد السنعوسي على تقديم استقالته. ويسعى رئيس الحكومة إلى البحث عن كيفية إعادة هيكلة الحكومة على ضوء مطالبة كتلة العمل الشعبي بإبعاد وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء إسماعيل الشطي من الوزارة الحالية على اعتبار أنه أحد عناصر التأزيم.

ويصعد وزير الصحة منصة الاستجواب عند الساعة التاسعة من صباح اليوم في جلسة علنية في مجلس الأمة الكويتي لدفاع عن الاتهامات التي وجهت إليه في الاستجواب البرلماني الذي تقدم به التيار الإسلامي في المجلس. وبصعود الشيخ أحمد العبدالله منصة الاستجواب يكون أول وزير من العائلة الحاكمة يستجوب في حكومة رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح والتي شكلت في يونيو/ حزيران الماضي.

وقال زعيم المعارضة الكويتية ورئيس كتلة العمل الشعبي البرلمانية أحمد السعدون: إن «الاستجواب سيناقش حتى لو طلبت الحكومة الكويتية اللجوء إلى المحكمة الدستورية بهدف عرقلة الاستجواب»، مضيفا «الوزير يصعد المنصة اليوم؛ لأن الحكومة ليس لديها هدف واضح وخصوصا أن بعض الأطراف الحكومية تسعى إلى توصيل رسائل خاطئة». وكان السعدون قد شنّ هجوما عنيفا على الشطي أحد رموز التيار الديني «الإخوان». أما النائب مسلم البراك فقد وصف رسالة سابقة للوزير الشطى بأنها «بدعة» من بدع إدارة الفتوى والتشريع في مجلس الوزراء وطالب عدم إدراجها في بند الرسائل الواردة في جدول أعمال المجلس، مضيفا، أن هذه الرسالة الحكومية يراد بها إضعاف الرقابة التشريعية وإضعاف دور المجلس.

إلى ذلك شغلت الأطراف المستجوبة الشارع السياسي في ندوات شعبية في الديوانيات في مختلف المناطق السكنية وخصوصا في المناطق الخارجية. وقال النائب جمعان الحربش الذي يمثل التيار الديني «الإخوان» وأحد مقدمي الاستجواب أن وزير الصحة الكويتي هو رأس التجاوزات في وزارة الصحة متوعدا الوزير الصباح بأن يكشف تجاوزاته في جلسة الاستجواب عندما يصعد إلى المنصة، موضحا «لدينا الكثير من المستندات سنكشفها غدا (اليوم) أمام المواطنين الذين يحضرون الجلسة العلنية».

العدد 1627 - الإثنين 19 فبراير 2007م الموافق 01 صفر 1428هـ

التعليقات (0)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً