العدد 2540 - الخميس 20 أغسطس 2009م الموافق 28 شعبان 1430هـ

نكران الجميل

تتصف النفس البشرية المريضة بنكران الجميل، صاحب هذه النفس المعروف لديه ضائع والشكر عنده مهجور.

اختص صاحب هذه النفس اللئيمة هو جحود النعمة ونكران الجميل والإحسان لذا يفيض قلبه بمشاعر عدوانية وهذا يؤدي إلى تخلي الناس عنه عندها تتولد الكراهية وتتقطع الأواصر بين الناس.

من أبرز الصور نكران الجميل للوالدين. الوالدان يبذلان جهدهما ومالهما ووقتهما لصالح أولادهما وفي المقابل يتعلل الأولاد من حمل آبائهم، لهذا نرى الشخص ناكر الجميل يعرف بسوء حاله ونكد باله .

فاطمة آدم

العدد 2540 - الخميس 20 أغسطس 2009م الموافق 28 شعبان 1430هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 1 | 1:35 ص

      اسيرة الغربة

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..كثيرا في هذا الزمان من ناس لم تقدر جميل والمعروف الذين يقدمون اقرب ناس لهم ..مجرد مايصبح عند المال ينسى ايام قبل ..يحسب الدنيا دوام احد ..لكن دينا يوم لك ويوم عليك .. شكرالكم

اقرأ ايضاً