العدد 988 - السبت 21 مايو 2005م الموافق 12 ربيع الثاني 1426هـ

أهالي النعيم يعتصمون مطالبين بوقف التوسعة لأحد الفنادق

رجال الأمن يقبضون على أشخاص بتهمة الدعارة

ألقت قوات الأمن القبض على 11 آسيويا بينهم 7 سيدات بتهمة الدعارة عصر أمس في منطقة النعيم في وقت كان أهالي المنطقة يعتصمون أمام أحد الفنادق للمطالبة بوقف مشروع توسعته تخوفا من آثاره السلبية على المنطقة.

وحدات الشرطة ومعها دوريات من شرطة الآداب التابعة لإدارة التحقيقات الجنائية داهمت منزلين يشتبه بأنهما يستخدمان لأغراض الدعارة والقت القبض على 11 آسيويا بعد أن تلقوا بلاغا عن انشطتهم من خلال عضو المجلس البلدي صادق أحمد رحمة وأهالي المنطقة. ومن بين الموقوفين خادمات من منطقة المحرق ومناطق أخرى كانوا يستخدمن تلك المنازل للأنشطة المشبوهة. رحمة وهو ممثل الدائرة في المجلس البلدي ذكر أن هناك تعاونا من وزارة الداخلية ممثلة بمركز شرطة النعيم وشرطة الآداب التابعة لإدارة التحقيقات الجنائية في مكافحة المشكلة ولكنه شدد على ضرورة تكثيف النشاط الأمني في المنطقة للحد من الظاهرة.

وتزامنت عمليات التوقيف مع اعتصام شارك فيه أكثر من 100 شخص من سكان المنطقة للمطالبة بوقف مشروع توسعة أحد الفنادق معربين عن تخوفهم من أن التوسعة ستسهم في تفاقم مشكلات الدعارة. الشيخ جاسم المؤمن وهو أحد المنظمين للاعتصام أوضح أن الاعتصام جاء على اثر اعطاء الجهات الرسمية أجازة لصاحب الفندق بتوسعته وبناء خمسة أدوار تطل على المناطق السكنية وهي ذات طابع سياحي وتجاري، معربا عن رفض أهالي المنطقة تلك التوسعة التي ستمتد إلى عمق المنطقة السكنية مطالبا من منطلق الحفاظ على هوية المنطقة وعلى عاداتها وتقاليدها المستمدة من الدين الاسلامي ومن اخلاقيات الوطن أن يتحول الفندق والمطعم الملحق به إلى جانب الخدمات العائلية والسياحية النظيفة، مؤكدا عدم رفضهم لتلك الأنشطة إذا اتبعت من قبل إدارة الفندق وترحيبهم ودعمهم لها.

وفي بيان صادر عن علماء وأهالي المنطقة طالب المعتصمون الذين أعلنوا نيتهم الاعتصام أسبوعيا حتى تتحقق مطالبهم بأن يتم ايقاف المشروع حتى يتم التأكد من استيفائه للقوانين والضوابط التي وردت في تقرير المجلس البلدي والتأكد أن المشروع لن يتحول إلى شقق سياحية داخل منطقة سكنية أو احتوائه على محلات تجارية داخل المنطقة السكنية.

كما طالب المعتصمون بوقف ما وصفوه التجاوزات الاخلاقية في داخل وخارج الفندق والمطعم الملحق به من شرب للخمور وقضايا دعارة واصفين تلك الانشطة بأنها تضر بسمعة أهالي المنطقة والوطن. وطالبوا كذلك الجهات المعنية بالتدخل السريع والجاد لمواجهة مراكز وظواهر الفساد في المنطقة.

وبدأ السكان في توقيع عريضة لتقديم مطالبهم للجهات المختصة وقع عليها أكثر من 450 شخصا حتى الآن

العدد 988 - السبت 21 مايو 2005م الموافق 12 ربيع الثاني 1426هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً