العدد 2896 - الأربعاء 11 أغسطس 2010م الموافق 01 رمضان 1431هـ

خريجو الصحة العامة ينتظرون التوظيف منذ عام ونصف

الوزارة تنتظر موافقة «الخدمة»على 25 وظيفة لمفتشين

ينتظر خريجو الصحة العامة توظيفهم في وزارة الصحة منذ قرابة عام ونصف العام أي منذ تخرجهم من كلية العلوم الصحية في يناير/ كانون الثاني من العام الماضي، ومازالوا يُراجعون وزارة الصحة وديوان الخدمة المدنية.

وتحدثت «الوسط» مع بعض خريجي الصحة العامة الذين أكدوا أنه تم توظيف اثنين فقط منهم من مجموع 14 خريجاً من التخصص ذاته.

وقال أحد الخريجين: «مازلنا ننتظر التوظيف، ومستمرون بمراجعة الوزارة، كما ذهبنا إلى إدارة الصحة العامة وقالت إنها أرسلت أوراقنا إلى ديوان الخدمة المدنية وطلبت 25 وظيفة وأنها سترد علينا خلال عشرة أيام إلى أسبوعين ولكن إلى الآن لم يتصل بنا أحد».

وأوضح خريج ثانٍ أن «الوزارة وظفت اثنين فقط منا وبقي 12 خريج صحة عامة وفي كل مرة نُراجع الوزارة تقول إن أوراقنا في ديوان الخدمة المدنية، وأخبرونا أن هناك وظائف في قسم التغذية ربما يتم إدخالنا فيها». وأضاف «تخرجنا في يناير/ كانون الثاني من العام 2009 ومازلنا ننتظر».

وذكرت خريجة ثالثة «في كل مرة نُراجع الوزارة نسمع الكلام نفسه، في بداية تخرجنا قالوا لنا إن موازنة وزارة الصحة لا تكفي لتوظيفنا لأن كل مفتش صحة عامة يحتاج إلى مكتب وسيارة، كما تحججوا بأننا نحمل الدبلوم في الصحة العامة وإن ديوان الخدمة المدنية اشترط البكالوريوس، فما ذنبنا إذا كان برنامج كلية العلوم الصحية لا يشتمل على البكالوريوس في الصحة العامة؟». وأضافت «في البداية سألونا في الوزارة إذا كُنا نقبل أن نوظف على الدرجة السادسة وبذلك تُصبح رواتبنا أقل من رواتب نظرائنا المفتشين لأن الوزارة رفعت درجة المفتشين الصحيين إلى التاسعة».

واستطردت الخريجة «مشكلتنا أنه لا تنسيق بين كلية العلوم الصحية ووزارة الصحة وديوان الخدمة المدنية، كلية العلوم الصحية تقبل أعداداً كبيرة لتدرسهم دبلوم الصحة العامة وديوان الخدمة المدنية يُريد خريجين يحملون البكالوريوس في التخصص، وفي كل مرة نسمع شيئاً مُختلفاً».

وأضافت أن «بعض زميلاتي الخريجات راجعت ديوان الخدمة المدنية وتم إخبارهن أن هناك بأن أوراقهن لم تصل للديوان، واستغربنا من عدم التواصل بين ديوان الخدمة المدنية والوزارة».

وواصل الخريجون «وُعدنا بالتوظيف حال تخرُجنا وقمنا بمراجعة قسم التوظيف في الوزارة بشكل منتظم إلا أن آمالنا باءت بالفشل وخاصة في أكتوبر/ تشرين الأول من العام 2009 عندما تم استدعاؤنا لإجراء المقابلات الشخصية ومع مزيد من الأسف فوجئنا بقرار عدم توظيفنا منذ تلك الفترة لأسباب غير واضحة كما قمنا حينها بمخاطبة مكتب وزير الصحة فيصل الحمر إلا أننا لم نتسلم أي رد شافٍٍ من قبلهم».

وأردفوا «لدينا الرغبة الشديدة والصادقة لممارسة مهمات عملنا كمفتشين صحيين وهناك حاجة على هذه الوظيفة فلماذا يتم تجاهلنا؟».

وتابعوا «مر عام ونصف العام حتى الآن وقارب العام الثاني على الانتهاء ونحن مازلنا ننتظر التوظيف، وفي كل مرة يعدنا المسئولون بأن أمورنا ستُحل في القريب العاجل».

وأوضح خريجو الصحة العامة أنهم توجهوا إلى وزارة الصحة في الثامن من أغسطس/آب من الشهر الجاري واستقبلتنا الوكيل المساعد للرعاية الصحية الأولية والصحة العامة مريم الجلاهمة مشكورة وقالت: «إن هناك مُراسلات بين وزارة الصحة وديوان الخدمة المدنية بشأن موضوعكم ونحتاج من أربعة أسابيع إلى نحو شهر ليتحرك موضوعنا».

وكان وزير الصحة فيصل الحمر قد أكد في بيان للوزارة أن وزارته طلبت 25 وظيفة لمفتشين صحيين من ديوان الخدمة المدنية، في غضون ذلك شددت وزارة الصحة منذ دخول فصل الصيف الرقابة على المطاعم ومحلات تحضير الأطعمة، وفي كل مرة يكشف بيان وزارة الصحة عن غلق إداري لأحد المطاعم بما فيها مطاعم الدرجة الأولى، وتحدثت بيانات سابقة للوزارة عن مخالفات جسيمة في الاشتراطات الصحية لتحضير وتخزين الأطعمة، كما أهابت الوزارة بالمواطنين والمقيمين المساهمة من خلال الإبلاغ عن أية مخالفات يُلاحظونها من خلال الاتصال بالخط الساخن لمراقبة الأغذية ليقوم بدوره.

العدد 2896 - الأربعاء 11 أغسطس 2010م الموافق 01 رمضان 1431هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 14 | 3:37 ص

      لكل مجتهد نصيب؟؟؟؟!!!!!

      يقال أن لكل مجتهد نصيب لكن نحن في (البحرين) نعيش عكس هذه المقولة فليس لكل مجتهد نصيب بل لكل صاحب واسطة نصيب!!
      لا أعلم لماذا كل هذه الحجج والأكاذيب التي لا اساس لها من الصحة ؟؟
      هل اصبحنا العوبه في يد الوزارة فلنفترض ان الكلام عن مسألة البكالوريوس التي ارادها الديوان شرطا للتوظيف حقيقة فلماذا التوظيف شمل فقط خريجان اثنان فقط من الدفعة ؟؟ أم أن هذان الأثنان لا يشملهم هذا القرار فلهم الأحقية في الوظيفة بشهادة الدبلوم؟؟
      الواسطة هي معاير التوظيف وليس الجهود ولا الشهادات!!

    • زائر 13 | 2:56 ص

      خريجة صحة عامة ..

      هذه هيَ حال وزاراتنا ..
      لا توظف الخريجين الا بعد دهور من الانتظآر ..
      وهذا الانتظآر ينقص من همّه الخريجين وحماسهم للوظيفه .. وينسيهم اساس دراستهم في تخصصآتهم ..
      لا يوجد تنسيق .. ولا ترتيب ..
      لهالحد المسأله تاخذ هالوقت .. بس للمراسلات بين الديوان ووزارة الصحه .. !
      مع انه مبنى الوزارة قريب من الديوآن ..
      يشغلوني مراسله بين الديوان والوزارة بدل قعدتي بالبيت .. عشان على الاقل أوصل الرسائل سريع ..
      بانتظآر الرد .. من الوزارة في هذه الأيآم .. لتحديد مصيرنا المجهول ..

    • زائر 12 | 9:03 م

      خريجة صحة عامة ..

      تعبنا من الانتظار .. !!
      ليتهم ينهون هذا الانتظار المميت .. أو إنهم يجدون فينا لا نستحق أبسط حقوقنا كطلبة بالتوظيف كأي تخصص آخر يتوظف مباشرة و ها نحن ننتظر الشهور تمر و الأيام و نحن على آفة الانتظار !!

    • زائر 11 | 8:12 م

      ّخريجة صحة عامةّّ

      أشكر الأخت الصحفية على نشر معاناتنا والتعاون معنا في قضيتنا هذه..
      وإن شاء الله بحق هذا الشهر الفضيل وبركاته يتم توظيفنا جميعاً
      تعبنا من عدم المصداقية والتسويفات التي لم تثمر عن أي نتيجة..
      ننتظر الرد بعد 4 أسابيع ان شاء الله

    • زائر 10 | 5:18 م

      خريج صحة عامة

      نتمنى انه تنحل مشكلتنا قبل لا ننسى شدرسنا
      خخخ ان شاء الله نتوظف كلنا ما قبلنا وما بعدنا
      بالبحرين أكثر من 30000 ألف مطعم وغير المرافق والأماكن المحتاجة إلى التفتيش الصحي مثل الفنادق وبركة السباحة ومحلات توالد البعوض والقوارض و...إلخ
      والمفتشين حتى بالعشرات زين يوصلون
      خافوا على صحة المواطنين يا وزارة الصحة
      السماهيجي

    • زائر 9 | 2:32 م

      خريجو التربيه

      عادي بس سنه ونص احنه خريجو التربيه الا صار ليه خمس والا سبع

    • زائر 8 | 1:53 م

      خريجة صحه عامه 2009

      حقاً ..
      شكرا للوسط لنشر معاناتنه ..
      سوف نواصل معهم ..
      كما يقولون إلحق الجذاب لبيت أهله ..
      دعواتكم لنا في الشهر الفضيل ..

    • زائر 7 | 12:57 م

      المماطلة والتخفي وراء التصريحات

      المماطلة في توظيف الخريجين في ظل وجود نقص في أعداد المفتشين الصحيين وموظفي الصحة العامة أمر لا معنى له.
      وإذا كانت الصحة لا تنوي توظيف خريجي كلية العلوم الصحية فما الداعي لأن تستمر هذه الكلية في برامجها؟!!!
      يبدو أن وزارة الصحة وفي ظل وجود اعتمادات مالية للتوظيف ونظام إداري يتسم بالجمود لا تسيء فقط إلى الخريجين وإنما تضرب عرضا بمصلحة البلد والمواطنين، وتخدع نفسها بحجج واهية.
      فضيحة التسويف تتعاظم يوماً بعد آخر، وليس في الأمر غرابة إذا تأخر العلاج والإصلاح
      ولا عزاء للمماطلين

    • زائر 6 | 12:49 م

      خريجة صحة عامة

      ^_^ الله يساعدكم .. احنا الي صار لينه جم شهر وجتنه حالة نفسية ويش حالتكم انتووون !
      ان شاء الله ما يجي شهر رمضان الا ومتوظفين كلنه !

      =) ربنا كريم !!

      سيدي في القلب حاجة !

    • زائر 5 | 12:37 م

      الله معكم !!!!

      بحق الشهر الفضيل الله يسهل اموركم وتتوظفون وما ضاقت الا تهون ان شاء الله والله كريم .

    • زائر 4 | 12:34 م

      قسم مختبرات التغذية باخذون

      تو موظفيين تخصص فيزياء وكيمياء وبدون تربيه بعد 8 شهور من قدموا اوراقهم ويقولون كله مافي شغل واناسه يعني ايناسبكم لان فيه قسم تغذية ويعطون فرصة للصلاة حتى تسوق فيه للعطورات والملابس هذا اذا مو واسطة بعد ورواتبهم 500 فما فوق من اول التوظيف وانتون قاعدين عام ونصف غريبة

    • زائر 3 | 6:15 ص

      ؟؟

      الحين اذا كانت المسالة بكالريوس جيفه وظفوا 1 من اللي ويانا ووحدة او ثنتين من الدفعة اللي قبل؟؟ مع انهم دبلوم
      لانه الكادر من بعد تخرجنا في يناير 2009 بفترة وجيزة جدا اقروه ورفعوا درجات المفتشين اذا ما كان قبل لا نتخرج واللي توظفوا كان بعد سنة تقريبا او اكثر!!
      يعني يوجد شواغر للدبلوم حتى لو مع تقليل الدرجات احنا وافقنه ما عارضنه بالعكس احنا اقترحنا من بداية المشكلة هذا الحل
      ولكن متى بنتوظف؟!!!!

    • زائر 2 | 6:13 ص

      حتى خريجي التمريض يتأخورن في التوظيف رغم النقص الحاصل و المناداة بالبحرنة

      حتى خريجي التمريض يتم تأخيرهم في التوظيف رغم مناداة الوزارة بالبحرنة و تبجح مستشارة التمريض فاطمة عبدالواحد بتطوير التمريض و بحرنته .

    • زائر 1 | 5:55 ص

      خريجة صحة عآمة ..!

      نأمل في القريب العآجل ان تُحل هذه الأزمة سريعآ..
      :) مللنا الانتظار والوعود المؤجلة ..
      ونحن في أمس الحاجة لمزاولة المهنة !

اقرأ ايضاً