تمارين العلاج الطبيعي تُعالج ديسك الرقبة والظهر

التحريك المفصلي حقق نتائج جيدة... الاستشاري حسين ناصر:

قال استشاري العلاج الطبيعي والتأهيل حسين ناصر إنه بالإمكان علاج ديسك الرقبة والظهر من خلال تمارين العلاج الطبيعي، وأشار إلى أن أطباء العظام لا ينصحون بالتدخل الجراحي في الحالات البسيطة والمتوسطة بل يوصون بالعلاج الطبيعي لعوارض الانزلاق الغضروفي في الرقبة والظهر.

وأكد ناصر وجود علاج مبتكر وجديد هو التحريك المفصلي الدقيق للفقرة العليا للغضروف المنزلق وذلك لجعل مكان أكبر لحركة العصب، وأشار إلى أن هذه الطريقة تحتاج إلى مهارة عالية من اختصاصي العلاج الطبيعي.

واستطرد «يعتبر التحريك المفصلي هو العلاج الأكثر فعالية ونجاحاً في علاج الانزلاق الغضروفي للعمود الفقري، إذ يقوم الاختصاصي بعمل كل الفحوصات اللازمة للتأكد من مكان الانزلاق الغضروفي وغالبا ما يحتاج إلى صور ونتائج الصور الإشعاعية السينية وأشعة الرنين المغناطيسي».

وأضاف «يقوم الاختصاصي باختبار عدة طرق أو تحريك مفصلي لمعرفة التحريك الأمثل لتخفيف أعراض الديسك وبعد ذلك يقوم بالتحريك المفصلي ويقوم المريض بأداء أكثر الحركات إيلاما وفي هذه الحال يكون الألم اختفى وذلك لتقليل الضغط على العصب المسبب له، وتحتاج هذه العملية إلى اختصاصي علاج طبيعي أو أكثر».

وتابع ناصر «قد تحتاج هذه الطريقة إلى عدة جلسات تصل إلى نحو عشر للوصول إلى النتائج المرجوة، وفي بعض الحالات تكون جلستين أو ثلاث كافيات للعلاج، وقد يصف اختصاصي العلاج تمارين علاجية مبتكرة للقيام بها في المنزل بغية تسريع الشفاء، وقد يعمل الاختصاصي على الربط بين عدة طرق ليتكامل العلاج».

وعن العلاجات الجديدة في مجال العلاج الطبيعي المتعلقة بديسك الرقبة والظهر، بين ناصر «التمارين العلاجية التي يحددها الاختصاصي بعد عمل كل الاختبارات اللازمة وفكرتها تخفيف الضغط على العصب وتقليل الأعراض المصاحبة وقد يستخدم بعض الأجهزة المتطورة مثل (جهاز تخطيط العصب) EMG لتحديد نوعية التمارين المناسبة، تعتمد هذه الطريقة في نجاحها على مدى التزام المريض بأداء التمارين العلاجية».

وأردف «تمارين تقوية العضلات المتصلة بالفقرات، تتم فيها أيضاً تقوية عضلات العمود الفقري من خلال القيام بعمل تمارين دقيقة ومحددة لتحفيز العضلات الملاصقة للعمود الفقري التي غالبا ما تكون ضعيفة أو لا تعمل في الكثير من الحالات المرضية للعمود الفقري، وتحتاج هذه التمارين إلى مهارة من الاختصاصي في شرحها والتأكد من قدرة المريض على أدائها ويستخدم الاختصاصيون في العلاج الطبيعي جهاز ضغط خاص للتأكد من أن المريض يقوم بعمل التمارين بالطريقة الصحيحة».

وختم بالقول: «يحتاج المريض إلى تركيز عال لتحفيز هذه العضلات والمثابرة على أدائها ويحتاج المريض إلى فترة طويلة تصل إلى عدة أشهر لإعادة هذه العضلات إلى حالتها الطبيعية، لذلك من المهم عمل التمارين المنزلية للوصول للشفاء التام من كل أعراض الانزلاق الغضروفي».

العدد 2969 - السبت 23 أكتوبر 2010م الموافق 15 ذي القعدة 1431هـ

التعليقات (10)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم