وكيل «الخطوط العراقية»: مستعدون لتسيير 40 ألف زائر في «الأربعين»

الوسط - محرر الشئون المحلية 

27 نوفمبر 2010

توقع المدير التجاري بسفريات سند، الوكيل العام للخطوط الجوية العراقية، يوسف سند، أن يصل عدد زوار الأربعين، المتجهين من البحرين إلى العراق، إلى نحو 40 ألف زائر، مشيراً إلى أن «هذا العدد خليط بين البحرينيين والسعوديين الذين يغادرون إلى العراق عن طريق مطار البحرين الدولي».

وأكد أن موسم «زيارة عرفة» للعراق، أثبت نجاحهم وقدرتهم على الإدارة والتحكم في رحلات كانت في موسم مزدحم بالزوار للحج والعراق في آن واحد.

وقال سند، خلال حديثه لـ «الوسط»: «تمكنا خلال زيارة عرفة، من تسيير نحو ألفي زائر، جميعهم شكروا وأثنوا على الدقة في مواعيد الطيران، والخدمات المقدمة لهم عبر الخطوط الجوية العراقية، كما حصلنا على شكر من السفير البحريني في العراق صلاح المالكي».

كما بيّن سند أن «جميع الرحلات كانت تسير في وقتها المحدد، واعتبرنا أن هذا الموسم بمثابة التحدي لنا، وخصوصاً مع ازدحام خطوط الطيران برحلات الحج»، لافتاً إلى أنه «لأول مرة في تاريخ الخطوط الجوية العراقية، تمكنا من تسيير 6 رحلات يومية خلال زيارة عرفة، في كل رحلة يتراوح عدد المسافرين ما بين 70 و230 راكباً».

أما عن استعدادهم لموسم الأربعين، فذكر المدير التجاري بسفريات سند، الوكيل العام للخطوط الجوية العراقية أنهم «مستعدون لهذا الموسم منذ شهر يوليو/ تموز 2010، حيث حصلنا على وكالة الخطوط الجوية العراقية».

وأضاف «إذا رأينا تزايداً في الطلب على السفر إلى العراق في الأربعين، قد نسيّر أكثر من 6 رحلات يومياً»، منوّهاً في الوقت ذاته إلى أن «الخطوط الجوية العراقية ملتزمة بقوانين السفر والسياحة الدولية، وهي تعويض المسافر في حال التأخير أو إلغاء أية رحلة».

واعتبر أنه «لايزال خط البحرين والعراق من أهم الخطوط لدى الطيران العراقي»، مشيداً بمستوى «التعاون بين السفارة العراقية في البحرين، ممثلة بالقائم بأعمال السفارة فالح الأسدي، الذي يقدم لنا الدعم والمساندة».

وعن إجمالي المسافرين الذين سيّرتهم سفريات سند على الخطوط الجوية العراقية منذ تسلم الوكالة وحتى الآن، أفاد أن «أكثر من 5 آلاف مسافر سيّرناهم إلى العراق خلال الخمسة أشهر الماضية، ولاحظنا خلال هذه الفترة تحسناً في نسب الامتلاء في الرحلات، وهذا ما جاء من خلال الأسعار التنافسية التي تقدمها الخطوط الجوية العراقية، والالتزام بالمواعيد».

وبسؤاله عن أسعار تذاكر الرحلات إلى العراق، أوضح سند أنه «بالنسبة للأفراد سعر التذكرة 183 ديناراً، أما المقاولين فسعرها 166، ويضاف لسعر التذكرة ديناران إضافيان ضريبة المطار»، مردفاً «نسعى لتقديم مميزات وحوافز للمقاولين الذين يملكون أعداداً كبيرة من الزوار».

وأفصح المدير التجاري بسفريات سند، عن مباحثات يجرونها مع مسئولي الخطوط، لتسيير رحلات من البحرين إلى سورية وإيران ولبنان، مؤكداً «نسعى دائماً لكسب ثقة زبائننا، وخصوصاً الذين فقدناهم في الموسم الماضي».

كما أكد أن «المشكلات التي حدثت العام الماضي 2009، والتي أبرزها تأخر الرحلات ليومين وأكثر، لن تتكرر هذا العام، وموسم عرفة خير تجربة ودليل على كلامنا».

واختتم المدير التجاري بسفريات سند، حديثه بالقول: «كنا وكلاء للخطوط الجوية العراقية منذ الثمانينات، ولدينا خبرة طويلة في هذا المجال، وواثقون من قدرتنا على الأمور، وتسيير أكبر قدر من الرحلات، مع ضمان الجودة والدقة في مواعيد الطيران».

العدد 3004 - السبت 27 نوفمبر 2010م الموافق 21 ذي الحجة 1431هـ




التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 3 | 2010-11-27 | 8:40 صباحاً

      اللهم ارزقنا زيارة الحسين(ع)

      يا الله..

    • زائر 2 | 2010-11-27 | 7:13 صباحاً

      اللهم أرزقنا زيارة الحسين (ع)

      اللهم أرزقنا زيارة الحسين (ع) في الدنيا وشفاعته في الآخرة
      الله يكتبنا من زوار الحسين في الأربعين

    • زائر 1 | 2010-11-27 | 4:51 صباحاً

      استغلال

      الى متي الاستغلال هذا 183 دينار ليش ؟؟؟ من البحرين الي سوريا ولبنان 110 دينار وهما ابعد مسافة يعني عشان مافي خطوط بكثرة تستغلون الناس باجر تبكون اذا انفتحت الخطوط على العراق وبتقولون للناس تعالو ب80 دينار لاتتحججون وتقولون ضرائب ترى كل الناس تعرف الضرائب والاسعار بسكم بوووووووووووق

اقرأ ايضاً