والد المفقود يحيى لـ «الوسط»: أتمنى استمرار الجميع بالدعاء لعودته

ناشد خفر السواحل والبحارة مواصلة البحث والتقصي

والد الشاب المفقود يحيى
والد الشاب المفقود يحيى

«هنا كان يجلس يحيى، وهنا كان يضحك مع والدته، التي كلما تذكرته سقطت مغشياً عليها، أتمنى فقط أن يستمر الجميع بالدعاء بعودته إليها»، بهذه الكلمات الموجعة بدأ والد الشاب المفقود يحيى من قرية الجفير، حديثه لـ «الوسط «، وهو يشاهد بأم عينيه الوضع المؤلم الذي أصبح عليه الجميع في المنزل جراء فقدهم يحيى إثر غرق القارب الذي خرج فيه مع عدد من الأصدقاء في رحلة صيد بحرية ابتدأت فصولها منذ مساء الخميس الماضي وانتهت بواقع أشد إيلاماً للجميع. وأوضح الوالد عيسى أيوب بمرارة قائلاً: «هو الأصغر في العائلة، بل هو المدلل والمحبوب للجميع، لم نتوقع ولا للحظة واحدة أن يختفي هكذا، كنا نأمل أن يكون مجرد حلم مزعج ولكنها باتت حقيقة لا مناص منها سوى التضرع للباري عز وجل، فهو الذي رد يوسف ليعقوب وهو الذي أنجى يونس من بطن الحوت وهو قادر على أن يرجع إلينا يحيى في أية لحظة». وأضاف الوالد الذي لم يستطع إخفاء دموعه متسائلاً: «هل يستطيع أي منا فراق شخص منحته حبك وكيانك، هكذا هو حال والدته التي لم تتحمل أمر اختفائه وكلما تذكرته سقطت مغشياً عليها، وكلما نظرت لمكان جلوسه وابتسامته حتى أجهشت بالبكاء، جميع من في المنزل متأثر جداً لاختفائه وخصوصاً أنه معروف للجميع بملاطفته ومداعبته الجميع بابتسامة تكاد لا تفارق محياه أبداً». وأردف «أتطلع يومياً من حولي متفحصاً لعليّ أراه على مقربة مني، وأن يكون هذا مجرد كابوس مزعج، بيد أنني لا أملك سواء الدعاء والذي بدوري أطلبه من الجميع عبر صحيفة «الوسط « بألا يقصروا فيه لعود ابني سالماً معافى بأسرع وقت ممكن، فالقلب لا يحتمل فراقه الذي أضناني وقصم ظهري». وختم الوالد حديثه قائلاً: «أناشد الجهات الرسمية بما فيهم خفر السواحل والبحارة مواصلة البحث والتقصي عن ابني، كما أتمنى من جميع من يمتلك معلومات وخبرة يمكن أن تؤدي لنتيجة بألا يبخل بها علينا، وفي النهاية أحب أن أتقدم بالشكر الجزيل لجميع المواطنين والمقيمين الذين تعاطفوا وتضامنوا معنا سواء بالزيارة أو بالاتصال، بالإضافة إلى صحيفة «الوسط « التي تواصلت معنا بشكل يومي ومستمر، وختاماً أكرر دعوتي للجميع بألا ينسونا من دعائهم».

العدد 3008 - الأربعاء 01 ديسمبر 2010م الموافق 25 ذي الحجة 1431هـ

التعليقات (130)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم