«البحرين للدراسات المصرفية والمالية» يقيم حفل التخرج السنوي الرابع والعشرين

برعاية كريمة من محافظ مصرف البحرين المركزي رشيد المعراج، تم تكريم أكثر من 505 خريجاً ممن أنهوا بنجاح المؤهلات المهنية بمعهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية، وذلك في حفل عشاء وتوزيع جوائز أقيم مساء أمس بقاعة المؤتمرات في «فندق الخليج».

وقد قام المحافظ ومدير المعهد غاري مورايواي، بتقديم الشهادات والجوائز للخريجين من مختلف التخصصات الدراسية، بحضور الرؤساء التنفيذيين ومديري تطوير الموارد البشرية لكبرى المؤسسات والهيئات المشاركة في برامج المعهد، والمحاضرين في مختلف برامج المعهد، وعدد كبير من الضيوف المدعوين وعائلات الطلبة. كما تم خلال الحفل توزيع الجوائز على الطلبة المتمميزن خلال الحفل.

وقد تم منح الشهادات لجميع الطلبة من التخصصات الدراسية كافة، إذ كرم 71 طالباً لإنهائهم الدبلوم المتقدم للدراسات المصرفية. وفي مجال دراسات التأمين، تم تكريم 41 طالباً ممن أنهوا الدبلوم المتقدم في دراسات التأمين و22 طالباً في دبلوم إدارة التأمين و74 طالباً في الشهادة المهنية للتأمين و11 من الحاصلين على الزمالة من المعهد القانوني للتأمين – لندن، و10 طلاب من الحاصلين على شهادة الدبلوم في التأمين (بتمويل من تمكين). أما في مجال الدراسات المصرفية والإسلامية فقد تم تكريم 94 طالباً من الحاصلين على الدبلوم المتقدم في الدراسات المصرفية والإسلامية، و21 طالباً للشهادة ذاتها بتمويل من صندوق الوقف. وتم تكريم 57 طالباً من الحاصلين على شهادة الممارسة في شئون الموظفين التابع للمعهد القانوني للأفراد والتنمية، و10 طلاب من الحاصلين على شهادة ممارسة التدريب من المعهد نفسه، و3 طلاب لإنهائهم برنامج دبلوم الإدارة المعتمد التابع لجامعة كمبردج البريطانية، و27 لحصولهم على شهادة دبلوم الإدارة المعتمد (بتمويل من تمكين)، و64 طالباً من برنامج الدبلوم المعتمد للأعمال المصرفية والمالية بجامعة ويلز، المملكة المتحدة.

وبهذه المناسبة، قام موريواي بتهنئة الطلبة الخريجين بالنيابة عن موظفي المعهد، مشيداً بتفانيهم، كما حثهم على السعي المستمر نحو التحصيل العلمي وتطوير المهارات التي تمكنهم من التكيف مع التطورات التي يشهدها سوق العمل.

وأضاف: «استطاع معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية أن يحافظ على موقعه الريادي في البحرين والمنطقة من خلال الالتزام بالحفاظ على أعلى مستويات الجودة والقيمة التعليمية في شتى مجالات وتخصصات الأعمال، وذلك بفضل الدعم الذي يلقاه من قبل البنوك والمؤسسات المالية المشاركة والتوجيهات السديدة من قبل المجلس النوعي للتدريب المهني (قطاع البنوك)، فضلاً عن الدعم الكبير الذي يلقاه من حكومة مملكة البحرين الرشيدة، فالمعهد مازال ملتزماً بطرح برامج مهنية عالمية لتزويد الطلبة بالخبرات التعليمية والمهارات العملية اللازمة لمساعدتهم على الانخراط في سوق العمل»

العدد 3040 - الأحد 02 يناير 2011م الموافق 27 محرم 1432هـ

التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً