برنامج تحسين أداء المدارس يشمل 150 مدرسة العام المقبل

فيما سيعمم على جميع المدارس في 2013

قالت وزارة التربية والتعليم إن عدد المدارس التي سيطبق عليها مشروع تحسين أداء المدارس سيصل إلى 150 مدرسة حكومية في العام الدراسي 2012/2011 على أن يعمم البرنامج على جميع المدارس الحكومية (204 مدارس) في العام الدراسي 2013/2012م.

وذكرت في ردها على أسئلة «الوسط» يوم أمس (الثلثاء) أنها ومع مطلع هذا العام الدراسي الجاري عمدت إلى التوسع في هذا البرنامج ليشمل 40 مدرسة إضافية، وبذلك يكون عدد المدارس المشمولة بالبرنامج 60 مدرسة متضمنة جميع مدارس الدعم: (41)، (29) مدارس أخرى، مشيرة إلى أن الوزارة ستقدم المساندة المكثفة لمدارس الدعم بعد أن تم إدراجها تحت إطار برنامج تحسين أداء المدارس.

وأوضحت أنها بدأت في تنفيذ المشروع بالتعاون مع خبراء مجلس التنمية الاقتصادية وبيوت الخبرة منذ العام الدراسي 2009/2008م في 10 مدارس من مختلف محافظات البحرين الخمس؛ وهي (محافظة المحرق: مدرستا الحد الابتدائية للبنين والمحرق الثانوية للبنات، محافظة العاصمة مدرستا خولة الثانوية للبنات والنعيم الثانوية للبنين، المحافظة الشمالية مدرستا أبوصيبع الابتدائية للبنين والإمام الغزالي الإعدادية للبنين، المحافظة الوسطى مدرستا أم كلثوم الإعدادية للبنات ومالك بن أنس الابتدائية للبنين، المحافظة الجنوبية مدرستا جو الابتدائية الإعدادية للبنات والرفاع الغربي الإعدادية للبنات)، مشيرة إلى أن العام الدراسي الماضي 2010/2009م شهد زيادة في عدد المدارس المطبقة للبرنامج ليصل إلى (20) مدرسة ( 6 مدارس الدعم، 14 مدارس أخرى).

وأضافت أنه تم تحقيق تحسينات كبيرة في عدة مجالات منذ البدء في تنفيذ برنامج تحسين أداء المدارس منذ العام 2009/2008م، من أبرزها تحسين التدريس والتعليم وسلوكات الطلبة في المدارس، تطوير المهارات القيادية لقادة المدارس وتحسين العمليات داخل الوزارة.

وتابعت أن مشروع تحسين أداء المدارس يتضمن مشاريع متكاملة، وهي نموذج للمدرسة البحرينية المتميزة، التدريس من أجل التعلم، الشراكة من أجل الأداء، القيادة من أجل النواتج، نظام إدارة الأداء (PMS)، دعم ومساندة المدارس (Intervention) وتطوير أداء الوزارة الذي انبثقت منه ثمانية مشاريع تعمل على تطوير وتعزيز أداء إدارات الوزارة المختلفة من خلال تطوير عمليات الإدارات وتطوير السياسات، عن طريق التشارك مع قادة المدارس والمعلمين والمختصين في الإدارات المختلفة، لوضع الحلول المناسبة للتأكد من تطوير أفراد القوى العاملة بها، وهي تطوير المعايير للطلبة والمناهج، تحديد الأولويات الإستراتيجية، إدارة أداء المدارس، تحديد نموذج تمويل المدارس، توزيع الموارد والخدمات، توظيف المعلمين، توزيع المعلمين وأفراد القيادات ونظام إدارة البيانات والبنية التحتية لتقنية المعلومات.

وعرجت في الحديث عن مهمات رئيس المدارس وآلية عمله، إذ ذكرت أن العام الدراسي الجاري شهد تغييراً في الطريقة التي تعمل بها إدارات التعليم ضمن برنامج تحسين أداء المدارس، وذلك بأن يكون هناك فرق دعم مجموعات المدارس لتقديم الدعم إلى مدارس التجربة، والتي بدأت عملها منذ سبتمبر/ أيلول للعام 2010م، مشيرة إلى تولى رئيس المدارس قيادة فريق دعم مجموعة المدارس، ويضم اثنين أو ثلاثة اختصاصيي تعليم باعتبارهم أعضاء الفريق الأساسيين، ومجموعة من خمسة إلى عشرة من اختصاصيي الإشراف التربوي.

ولفتت إلى أن رئيس المدارس سيخصص من 15 إلى 30 يوماً في العام الدراسي لكل مدرسة مع التركيز بصورة كاملة على قيادة عمليات التعليم والتعلم، فيما أشارت إلى أن مهمات رئيس المدارس تتركز في تقييم أداء المدارس وكفاءتها ودعم تحسين المدارس، وإجراء مراجعات ضمان الجودة لنتائج المدارس مثل التقييم الذاتي أو الخطة الإستراتيجية أو تقييم نظام إدارة الأداء، وضمان تقديم وتنفيذ برنامج تحسين أداء المدارس تحت إشراف رئيس المدارس، وتطوير مجموعات التعلم داخل مدارس المجموعة وبين مجموعات المدارس المختلفة، وتقييم أداء مديري المدارس وضمان تقديم التدريب المناسب إليهم، التعريف بالسياسات من وزارة التربية والتعلم إلى المدارس، الابتكار والمساهمة في برامج تحسين أداء المدارس التي تنفذها وزارة التربية والتعليم، وإشراك ودعم وتحفيز مديري مدارس المجموعة التابعة له من أجل قيادة جهود تحسين أداء المدارس، وتمكين المديرين من تحسين الأداء الفعلي، وسوف يدعم رئيس المدارس مديري المدارس في تطبيق برنامج تحسين أداء المدارس، ويحملهم مسؤولية تحقيق التحسن الملحوظ في نتائج الطلبة.

وفي سياق ذي صلة، ذكرت الوزارة أن (12) رئيس مدرسة باشروا عملهم خلال العام الدراسي الجاري، إذ يقوم رؤساء المدارس بالإشراف على المدارس الـ (60) المطبقة لبرنامج تحسين أداء المدارس بحيث يتراوح نصاب كل رئيس مدرسة ما بين 5 و10 مدارس موزعين بحسب المراحل الدراسية.

وقد تم توزيع رؤساء المدارس الـ 12 الذين أنهوا التدريب المخصص لهم على المدارس بحيث يصبح كل منهم مسئولاً عن 5 أو 6 مدارس في مرحلة دراسية واحدة (المدارس الابتدائية: 5 رؤساء مدارس، المدارس الإعدادية: 3 رؤساء مدارس، المدارس الثانوية/ المهنية: 3 رؤساء مدارس).

يذكر أن برنامج تحسين أداء المدارس انبثق من وحدة مراجعة أداء المدارس التابعة إلى هيئة ضمان جودة التعليم والتدريب، وتضطلع وحدة مراجعة أداء المدارس بمسئولية مراقبة أداء التعليم وجودته في المدارس الحكومية، وكتابة التقارير عنها وذلك لتحديد مواطن القوة لديها والمجالات التي تحتاج إلى تحسين وتطوير، وقد باشرت الوحدة عملية المراجعة الأولى في شهر أكتوبر/ تشرين الأول للعام 2008م بعد فترة من العمل التجريبي المكثف الذي شمل 50 مدرسة حكومية في الفترة ما بين شهر مايو/ أيار للعام 2007م وشهر مايو للعام 2008م. وقد تبيّن منها أنّ هناك حاجة إلى الرقيّ بأداء المدارس، وبناء على ذلك جاء تدشين برنامج تحسين أداء المدارس في الحادي عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني للعام 2008م.

العدد 3050 - الأربعاء 12 يناير 2011م الموافق 07 صفر 1432هـ

التعليقات (32)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم