انتحاريان يوقعان 50 قتيلاً من زوار كربلاء

الشرطة تفحص موقع الانفجار الانتحاري في كربلاء         (رويترز)
الشرطة تفحص موقع الانفجار الانتحاري في كربلاء (رويترز)

أوقعت هجمات انتحارية دامية استهدفت بغالبيتها مواكب الزوار المتجهة إلى كربلاء لإحياء ذكرى أربعين الإمام الحسين (ع) ما لا يقل عن خمسين قتيلاً ونحو مئتي جريح أمس (الخميس). وقال رئيس مجلس محافظة كربلاء، محمد حميد الموسوي: إن «ما لا يقل عن 50 شخصاً قتلوا وأصيب 150 آخرون بجروح في هجومين انتحاريين بسيارتين مفخختين قرب كربلاء».

وأكد مصدر طبي في مستشفى الحسين العام عدد القتلى، مشيراً إلى وجود «عشرين امرأة وأربعة أطفال بينهم، وأربعين امرأة وعشرة أطفال بين الجرحى».

إلى ذلك، قتل اثنان من الزوار وأصيب 12 آخرون بجروح بانفجار عبوتين ناسفتين استهدفتا مواكب حسينية في وقت سابق.


اعتداءات الأيام الأخيرة هي الأكثر دموية منذ مجزرة كنيسة السريان

مقتل 45 شخصاً وإصابة 150 بهجومين انتحاريين في كربلاء

كربلاء - أ ف ب

أعلنت مصادر محلية وأمنية عراقية مقتل 45 شخصا على الأقل وإصابة 150 آخرين بجروح في هجومين انتحاريين بسيارتين مفخختين استهدفتا مواكب للزوار جنوب كربلاء وشمالها بعد ظهر أمس (الخميس).

وقال رئيس مجلس محافظة كربلاء، محمد حميد الموسوي لوكالة «فرانس برس» إن «ما لا يقل عن 45 شخصا قتلوا وأصيب 150 آخرين بجروح في هجومين انتحاريين بسيارتين مفخختين قرب كربلاء (110 كم جنوب بغداد)». وأشار إلى وجود عدد من «النساء والأطفال بين المصابين».

وأوضح الموسوي أن الهجوم الأول وقع الساعة الثالثة (12:00 تغ) في منطقة إمام عون (10 كلم شمال كربلاء) في حين وقع الثاني بعد عشرين دقيقة على مسافة 15 كلم جنوب كربلاء التي تؤمها في هذه الأيام مواكب الزوار لإحياء ذكرى أربعين الأمام الحسين (ع).

بدوره أكد مصدر أمني في بغداد هذه الحصيلة. وقالت مصادر أمنية إن المصابين نقلوا إلى خمسة مستشفيات. وقال مصدر طبي في مستشفى الحسين العام لوكالة «فرانس برس» عدد القتلى مشيرين إلى وجود «عشرين امرأة وأربعة أطفال بينهم، وأربعين امرأة وعشرة أطفال بين الجرحى».

وأوضح أن «الهجوم في منطقة إمام عون أدى إلى مقتل عشرين شخصاً وإصابة 25 آخرين بجروح فيما قتل 25 وأصيب 75 آخرون بجروح في الهجوم الآخر. واكد تلقي «أشلاء بشرية لضحايا لم تعرف هويتهم أو عددهم» مرجحا احتمال ارتفاع الحصيلة النهائية.

وفور وقوع الانفجارين، منعت السلطات المحلية سير المركبات في كربلاء وضواحيها.

وتأتي هذه الهجمات بعد شهر على تشكيل حكومة وحدة وطنية ما تزال حقائبها الأمنية موضع خلافات مستعصية بين الأطراف السياسية الرئيسية المشاركة في العملية السياسية.

كما أنها تظهر بشكل جلي الصعوبات التي تواجهها القوى الأمنية في السيطرة على الأوضاع قبل أقل من عام على انسحاب نهائي متوقع للقوات الأميركية من البلاد. وبدأ ملايين الزوار في جميع أنحاء العراق بالتوجه سيراً إلى كربلاء منذ أيام للمشاركة في الذكرى التي تصادف يوم (الثلثاء) المقبل.

وغالبا ما يتم استهداف المواكب خلال إحياء ذكرى عاشوراء والأربعين خصوصا، على رغم انتشار عشرات الآلاف من العناصر الأمنية واتخاذ اجراءات مشددة لمنع أعمال العنف.

ولقي ما لا يقل عن 116 شخصا مصرعهم في العراق منذ الثلثاء الماضي غالبيتهم العظمى بهجمات انتحارية. فقد قتل خمسون شخصا وأصيب نحو 150 آخرين بتفجير انتحاري بواسطة حزام ناسف استهدف متطوعين للشرطة في تكريت، كبرى مدن محافظة صلاح الدين. كما قتل 16 شخصا على الأقل وأصيب 135 آخرون بجروح في هجومين انتحاريين بسيارتين مفخختين استهدفتا مقرا أمنيا، وموكبا للزوار في محافظة ديالى، شمال شرق بغداد امس الأول.

واستهدف هجوم انتحاري مقر قيادة شرطة ديالى في بعقوبة في وقت سابق أمس ما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص بينهم شرطيان وصحافية وجرح 42 آخرين. إلى ذلك، قتل اثنان من الزوار وأصيب 12 آخرون بجروح بانفجارين استهدفا مواكب حسينية في وقت سابق .

وهذه الاعتداءات هي الأكثر دموية منذ مجزرة كنيسة السريان في بغداد في 31 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عندما لقي 46 مصليا بينهما كاهنان مصرعهم في هجوم تبناه تنظيم «القاعدة»، كما أنها الأكبر منذ تشكيل الحكومة الجديدة في 21 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

العدد 3059 - الجمعة 21 يناير 2011م الموافق 16 صفر 1432هـ

التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 71 | 2011-01-22 | 8:11 صباحاً

      عبد الحسين

      اللعنة على من مول وزج بهؤلاء النواصب والمعادين إلى رسول الله بهذه الأعمال الإجرامية التي تعكس النهج المقيت والخبث الذي ينتمون إليه..

    • زائر 70 | 2011-01-22 | 1:49 صباحاً

      الزائر 49

      انت محلل سياسي مثلا؟ ههههههههههههههه

    • زائر 68 | 2011-01-21 | 11:33 مساءً

      الى 49 بخصوص 33

      وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونا وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما .... فنقول له سلاما

    • زائر 67 | 2011-01-21 | 11:08 مساءً

      جهنم وبئس المصير

      يا قاتل زوار الحسين لعنة الله عليك و لعن الله المحرضين لكم على انكم على حق فلا حق سوى الحسين عليه السلام

    • زائر 62 | 2011-01-21 | 7:04 مساءً

      الى رقم 33

      انت سببت ولم يجيبك احد وهذا يدل على ضعف مخالفينك واما بالنسبة لي فابشرك بوقائع سوداء في ايران وشكرا للوسط

    • زائر 58 | 2011-01-21 | 5:45 مساءً

      هم يقتلون لانهم ليس لهم في الاخرة من نصيب

      القتل لكم يا شيعة امير المؤمنين ع عادة وكرمنكم من الله الشهادة ، اما القتلة فصيرهم الى مزبلة التاريخ وجهنم، لو ولو كلمة افترضية لو ان يزيد اللعين احياه الله سبحانه وتعالى وشاهد الملايين من الشيعة يزورون ابا عبد الله الحسن ع الا تعتقدون يا اخواني المؤمنين انه يرتفع ضغطه ويصاب بانهيار عصبي ويموت في ساعته، لان يزيد العين لما قتل الامام الحسن ع كان يظن انه مجر د اشهر او بضع سنين وينتهي كل شي ولا يوجد تحليد لدكرى الامام بينما الحسن باقي ببقاء شيعته وزواره وببقاء مشهده الشريف الشامخ الى علو السماء

    • زائر 57 | 2011-01-21 | 4:33 مساءً

      ستراوي

      هنيئا للشهداء زوار الاما الحسين عليه السلام ..الى جنان الخلد
      تبا للمجرمين الكغرة. أتباع الحزب الاموي ..الى جهنم وبئس المصير
      كما قالت السيدة زينب عليها السلام
      فوالله لم تمح ذكرنا ولا تميت وحينا
      فما أيامكم الال عدد
      وما شملكم الى بدد

    • زائر 56 | 2011-01-21 | 4:28 مساءً

      ابو عبد الرحمن ... قتل الابرياء من سمات لقاعدة

      هدا العمل الجبان معروف من ورائه لايمكن ان يتعدى عن ابناء القاعدة المجرمين والا كل المسلمين في العالم لاتقبل بهدا العمل،وان من نفد العملية مصيره الى النار لانه قتل نفسه اولا واستباح دم الاخرين الابرياء،فهولاء زوار وهم وعقيدتهم اماان ياتي مجرم خارج عن الدين ويقتلهم بدعوة التقرب الله والعشاء مع رسول الكريم ص فهو قمة الغباء، فالرسول بري من كل هولاء المجرمين من يفجر نفسه لقتل الابرياء او من يحرضهم او من يرضى بعملهم ،فمن قام بها العمل لاتحسبوه يا اخواني الشيعة من اهل السنة انما هو خارجي خرج عن الاسلام

    • زائر 55 | 2011-01-21 | 4:17 مساءً

      سحقا لكم يا اعداء الله ورسوله

      انما يجري من قتل لشيعة امير المؤمنين الامام علي ابن ابي طالب عليه السلام هو استمرار من الاجداد الى الابناء بغضهم لامير المؤمنين ، فقد قالها اسلافهمللامام الحسين عليه السلام يوم العاشر من محرم الحرام عندما قال لهم لما تقاتلونني وتعلمون اني ابن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم .. قال اسلافهم انما نقاتلك بغضا منا لابيك

    • زائر 54 | 2011-01-21 | 4:14 مساءً

      الا لعنة الله على القوم المنافقين والناصبي العداء لكم يأاهل بيت النبوة زمهبط الوحي

      الى كل من يدعي بسنة رسول الله ، هل من سنة رسول الله قتل الابرياء

    • زائر 53 | 2011-01-21 | 4:13 مساءً

      الخزي والعار لقتلة المسلمين المؤمنين اتباع العقائد الفاسدة

      الخزي والعار لقتلة المسلمين المؤمنين اتباع العقائد الفاسدة

    • العبدالفقير | 2011-01-21 | 3:39 مساءً

      المفروض

      هذه العمليات لها سلبيات واحد هذه السلبيات هو الخسائر في السيارات والمباني الجديدة وشكرا

    • العبدالفقير | 2011-01-21 | 3:37 مساءً

      خسارة

      حرق السيارات واتلافها لا يجوز شرعا

    • زائر 50 | 2011-01-21 | 2:53 مساءً

      المغرر بهم

      الموت للتكفيريين و من شحنهم بالمعلومات المشبوهه المضالة لقتل الناس الأبرياء و الزوار و المقيمين هناك و لكن سؤال ماذا جنوا من هذه الأعمال الشنيعة المحرمة لم يجنوا إلا الخزي و العار لهم في الدنيا و الآخرة و كله مسجل في صحيفة أعمالهم الملطخة بدماء الأبرياء و الله ليس بغافل عن القتلة الجناة الخبثاء يمهلهم ليزدادوا إثما و لهم عذب أليم

    • زائر 49 | 2011-01-21 | 2:43 مساءً

      يارايح تزور

      احسين خذ قلبي ازور اوياك
      لو قطعتونا اربا لن نزداد في أهل البيت إلا حبا

    • زائر 48 | 2011-01-21 | 2:09 مساءً

      الموت حق

      هذا يومهم وعلينا الايمان بالقدر خيره وشره

    • زائر 45 | 2011-01-21 | 1:36 مساءً

      يجب ان نفُرق بين القتيل والشهيد

      الله يرحمهم وإلى جنة الخلد يا رب ,,,
      الله يرزقنا الشهادة وحسن الخاتم
      بس عندي تعقيب على كلمة ((قتيل))
      يجب ان نٌفرق بين ((القتيل)) وبين ((الشهيد))
      انت قلت زوار الإمام الحسن (عليه السلام ) وذاهبين للأحياء الأربعين ,, فيجب ان تقول (شهيد) وليس (قتيل)
      تحياتي للجميع ,, واتمنى من الكاتب ان يتقبل هذا التعقيب مني
      نحن عشاق الحسين
      وشكرا لجهودكم الجبارة

    • زائر 41 | 2011-01-21 | 1:04 مساءً

      لن يزيدونا إلا تمسكا بالحسين وجده وأبيه وأمه وأخيه

      غيرهم تعب وراح
      واللي بعدهم بيتعب ويروح
      ولاتزيدنا الدماء إلا ولاء للحسين وجده وأبيه وأمه وأخيهولو كره آل أبي سفيان وخطهم.

    • زائر 40 | 2011-01-21 | 12:46 مساءً

      لا يوم كيمك يا ابا عبدالله الحسين

      الى جنات النعيم انشاء الله مع الحسين وانصاره والله يلعن الظالمين

    • زائر 0 | 2011-01-21 | 11:44 صباحاً

      اخخخخخخ

      أخخخخ لو كنت وياكم جان الحين في الجنة . أنا رحت وبغيت احد يفجرني ما حصلت ( إلي جنان الخلد وسلملي على حسين )

    • زائر 38 | 2011-01-21 | 11:34 صباحاً

      الا لعنه الله على الظالمين

      هم اتباع بنى اميه واتباع ابن تيميه ومحمد بن عبد الوهاب الذين اباحو البسق واخذ مال الشيعى وقتله هم اولئك الذين اصدروا الفتاوى والله هم الذين اعطو هؤلاء الفتاوى والوجوب فى افعالهم ظنا منهم انهم يتقربون الى الله كما انا حزين انى كنت واحدا منهم ولاكن احمد الله العلى العظيم على نعمه ال البيت الذين حبهم فرضا من الله انزله ورحمه الله على شهداء ابا عبد الله

    • زائر 37 | 2011-01-21 | 11:04 صباحاً

      محمد

      اه لو يكشف الغطاء لكم الان لشاهدتم الشهداء الان في اكبر منازل الجنة والارهابين في الدرك الاسفل في النار مع اتباعهم ومشايخهم الفجار المفسدين في الارض

    • زائر 36 | 2011-01-21 | 10:58 صباحاً

      هنيئاً لكم يا شهداء و شافكم الله يا من جرحتم في سبيل الله ..

      الارهاب مستمر مادام الزيديون الكفيريون موجودن على هذه البسيطة ولكن رغم كل المساعي المخزية التي يقومون بها لكي يمحوا بها ذكر آل بيت الرسالة ومحو تجديد ذكرى الامام الحسين عليه السلام الا انهم يردون خائبين مدحورين لان عشاق الاما الحسين (ع) وآل البيت لا يهزهم عن عقيدتهم لا تفجير ولا ارهاب فلقد تعلمنا من الحسين سلام الله عليه كيف نكون مظلومين فننتصر ..فهنياً لكم يا شهداء كربلاء وهنيئا ًلكل قطرة دماء سفكت في سبيل زيارتك يا ابا الاحرار .. ولو قطعوا ارجلنا واليدين نأتيك زحفت سيدي يا حسين ..

    • زائر 35 | 2011-01-21 | 10:57 صباحاً

      ابن القصاب

      اللهم احفظ زوار المظلوم بحفظك
      اللهم العن التكفيريين والإرهابيين وكل من رضى بفعلهم
      اللهم العنهم جميعا
      اللهم العنهم جميعا
      اللهم العنهم جميعا
      السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين الذين بذلوا مهجهم دون الحسين عليه السلام

    • زائر 34 | 2011-01-21 | 10:54 صباحاً

      البحرين

      و الله لا تمحو ذكر الحسين , كلما تفجرون ، كلما تقتلون في عشاق الحسين يزداد عشاق الحسينحبا و ولائا للحسين

    • زائر 33 | 2011-01-21 | 10:38 صباحاً

      موالي أهل البيت

      لعنكم الله يا أحفاد ال أميه,,لن تمحو ذكر الحسين ابدا

    • زائر 32 | 2011-01-21 | 10:36 صباحاً

      لعن الله الظالمين لكم

      ياأهل بيت النبوة و موضع الرسالة و مختلف الملائكة يا من مودتهم و موالاتهم هو أجر النبوة لعن الله الظالمين لكم من الاولين والآخرين و ألحقهم بدرك الجحيم

    • زائر 31 | 2011-01-21 | 10:34 صباحاً

      العدل

      العار والخزى الى كل من اباح قتل الانسان الدى اكرمة اللة فهدا العمل القبيح لاصلة لة بتعاليم الاسلام المحمدى اهل بيتة الكرام.

    • زائر 30 | 2011-01-21 | 10:30 صباحاً

      تمثل قمة الإنطاط الإنساني

      تتمثل قمة الإنحطاط الإنساني بقتل الإنبياء وأوصيائهم في السابق كما تتمثل قمة الإنحطاط الإنساني بقتل زوار سيد شباب أهل الجنة
      هي معادلة من يزور سيد شباب أهل الجنة
      عارفا بحقه مضحيا بنفسه في سبيل الله وسبيله فهي قمة الإيمان ومن يقوم بقتل هذه الثلة المؤمنة الزائرة لسيد الشهداء فإنها تمثل قمة الخسة والدناءة والإنحطاط الإنساني لأن سبب قتلهم لهم هو موالاتهم لأهل بيت النبوة الذين أمر الله بمودتهم واتباعهم وبروز هؤلاء القتلة هو بروز الكفر كله إلى الإسلام كله ويأبي الله إلا أن يتم نوره

    • يا أم البنين | 2011-01-21 | 10:07 صباحاً

      السلام على قلب زينب الصبور

      والله لن تمحو ذكرنا

    • زائر 26 | 2011-01-21 | 10:03 صباحاً

      شهداء كربلاء

      هنيئا لهم الشهادة وفي ليلة جمعة وفي طريقهم للامام الحسين ( ع ) لانهم عارفين بمنزلته عند الله ..
      اللهم العن بني امية وبني العباس ومن شايعهم ومشى على نهجهم الى يوم الدين ..
      لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

    • زائر 24 | 2011-01-21 | 9:57 صباحاً

      الخزي والعار لقلتلة الحسين عليه السلام وشيعته

      القوم ابناء القوم فما حدث للامام الحسين عليه السلام في واقعة كربلاء من اعتداء بني امية عليهم اللعنة من قتل لامام واهل بيته وانصاره .. ها هو اليوم التاريخ يعيد نفسه ..فابناء يزيد ابن معاوية عليه اللعنة لازلو مةجودان فهم يكررو نفس ما عمله يزيد بالامام الحسين عليه السلام فهاهم يقتلون شيهته وزواره .. فالخزي والعار للقتلة المارقين الخاردجن عن الاسلام

    • زائر 23 | 2011-01-21 | 9:48 صباحاً

      قتلى ام شهداء

      من يسقط في فلسطين شهيد ومن يسقط وهو ذاهب لزيارة الامام الحسين قتيل كيف يقبله العقل وعلى جميع عشاق الحسين الذين سقطوا يجب ان يسموا بالشهداء وهي دعوة موجهة لصحيفة الوسط التي تمثل هذا المذهب من خلال متابعتها

    • زائر 22 | 2011-01-21 | 9:45 صباحاً

      الى جنان الخلد يا زوار ابي عبدالله الحسن عليه السلام

      قال الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ... ولا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ فَرِحِينَ بِمَا آَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ… هنيئا لكم يا زوار المظلوم ابي عبد اله الحسين عليه السلام فمثواكم الجنة ، واما من قتلكم اليزيديون ابناء القاعدة وطلبان فسيلقون في مزبلة التاريخ في الدنيا وسيلقون في نار جهنم في يالاخرة

    • زائر 21 | 2011-01-21 | 9:23 صباحاً

      وقليل تزهق الأرواح في رزء الحسين ع

      إنه من غير المستغرب أن نرى أناس لا يعون أن الزحف الملاييني وليس المليوني لزيارة أربعين أبا عبدالله الحسين ع هو أمر بالنسبة للزائرين عظيم لدرجة أن دفع الأرواح والتضحيات الجسام يعتبر شيء لا يذكر عند الزائر لما قام به أبو عبدالله عليه السلام فلولاه لما وصل لنا من الإسلام الأصيل شيء، وزيارة الأربعين من علامات المؤمن الخمس، فهنيئا للزائرين وهنيئا للشهداء والجرحى وصبرا لهم ونسأل الله أن يرزقنا شرف خدمة الزوار ويرزقنا الزيارة بالأربعين كل عام، يا أرحم الراحمين، صلوات على محمد وآل محمد

    • زائر 18 | 2011-01-21 | 8:59 صباحاً

      ابوحسين

      حسبنا الله ونعم الوكيل

    • زائر 16 | 2011-01-21 | 8:28 صباحاً

      شيعية موالية

      الله يرحم شهداء الطف وزوار الامام الحسين ويأبى الله الا ان ينم نوره ولو كره الكافرون

    • زائر 15 | 2011-01-21 | 8:27 صباحاً

      هنيئاً لكم يازوار الحسين

      الى الجنان ان شاء الله

    • زائر 14 | 2011-01-21 | 8:14 صباحاً

      يا رب أحفظ زوّار الامام الحسين (ع) وإجعل كيد الناصبين في نحورهم وسلّط عليهم ما لا يرحمهم..

      اللهم عجّل بغضبك على ناصبي العداء للمؤمنين الذين أطاعو رسولك (ص) وأظهرو المودة لقربى النبي محمد (ص) كما ورد في كتابك (قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى)..

    • زائر 13 | 2011-01-21 | 8:13 صباحاً

      هذا هو الارهاب

      ليس لكم دين يا قاتلين يا مارقين عن الحق
      اللهم احفظ جميع زوار الحسين عليه السلام
      لو قطعوا ارجلنا واليدين ناتيك زحفا سيدي يا حسين
      نموت عشرة نموت مية ويبقى صوت الجعفرية

    • زائر 11 | 2011-01-21 | 7:39 صباحاً

      اللعنة على التكفيريين

      مهما فجرونا ومهما ذبحونا ومهما قتلونا .. سيزيد حبنا وتمسكنا بأهل البيت عليهم السلام .. فهم لا يعرفون معنى ( أنا حسيني )
      هنيئا لكم أيها الشهداء الأبرار ..
      ياليتنا كنا معكم يا أبا عبدالله فنفنوز فوزا عظيما ..

    • زائر 10 | 2011-01-21 | 7:39 صباحاً

      قليل في حب الحسين

      من قتل نفسا فكأنما قتل الناس جميعا ومن احياها فكأنما احيا الناس جميعا , اللهم احفظ زوار الحسين واشركنا في زيارتهم وارحم من قتل في سبيلة يا ارحم الراحمين

    • زائر 9 | 2011-01-21 | 7:38 صباحاً

      محاااااااااااااااااااااااري

      لو قطعو أرجلنا واليدين نأتيك زحفاً سيدي يااحسين الحسين ثورة ضد الظلم وهو أبن الرسول ( ص ) سيد شباب أهل الجنة
      هنيئاً للزوار الحسين هنيئاً السلام على الحسين وعلى علي إبن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحااب الحسين الذين بذلو مهجهم دون الحسين صرخة ياحسين تهز عرش الظلمة لأنها تمثل عدم السكوت على الظلم الحسين أبا ألأحراااااااااااار يالتنا كنا معكم

    • سوسن الغانم | 2011-01-21 | 7:18 صباحاً

      الله يحفظ زوار الحسين

      " ألاَ لَعْنَة اللّه عَلَى الْقَوْمـ الْظَالِميْنـ "
      " السلام عليك ياأباعبدالله .. وعلى الأرواح التي حلت بفناءك "

    • زائر 7 | 2011-01-21 | 7:17 صباحاً

      يازاير حسين

      يازاير حسين سلم لي على العباس وسلم لي على حسين

    • زائر 6 | 2011-01-21 | 7:14 صباحاً

      أهل السنه والمجاعة

      الرجعيين الظلاميين هم أولئك التكفيريين اللذين لا دين لهم أعداء الأنسانيه ( ويعتبرون نفسهم أهل السنه والجماعة)

    • زائر 0 | 2011-01-21 | 7:04 صباحاً

      شهداء التفجير الارهابي

      اللة يرحم شهداء زوار ابي عبداللة الحسين ويحفض جميع الزوار و يشافي الجرحى
      يجب ذكر في المقال شهداء و ليس قتلى.

    • زائر 5 | 2011-01-21 | 6:57 صباحاً

      لبيك ياحسين

      حسبنا الله ونعم الوكيل الأرهاب والتكفيريين لا يستطيعون ان يوقفو زيارة الحسين عليه السلام الى يوم القيامة (لوقطعو ارجلنا واليدين نأتيك زحفا سيدي ياحسين) الله رحم الشهداء

    • زائر 4 | 2011-01-21 | 6:36 صباحاً

      الحرب مستمره

      ولا تزال الحرب مستمره الي يوم القبامه بين الحسين وبني اميه

    • زائر 0 | 2011-01-21 | 6:05 صباحاً

      اسمعو وعو

      ايه الكاتب لا تلمح الى الكنيسه العالم كله يعرف من الذي يفعل مثل هذا العمل القبيح في زوار ابا عبدالله ع )النواصب( انشري يا وسط

    • زائر 3 | 2011-01-21 | 6:03 صباحاً

      هذه ضريبة من شايع وبايع وتمسك بكم,فليس هناك فرق بين الأمس واليوم, فالأسلوب هو نفس الأسلوب, والأرواح الطاهره هي نفسها التي سقطت بحبك حسين

      أنتم يا (...) يا أتباع بن لادن (...) أنتم لم تحصدوا أرواحنا بقدر ماحصدتم الخزي والعار كمثل آبائكم وأجدادكم معاوية ويزيد وشمر وأبن سعد, وغيرها من تلطخت أياديهم النجسة بدمائنا الطاهره.
      وهنيئاً لنا بالتشرف بولاية علي(ع) وهذه ضريبة حبنا لهم.
      و لا تنسوا هذه الجملة وجعلوها حلقة في آذانكم أيها المجرمين (...) (( لو قطعتمونا قطعتاً قطعه وجعلتم أجسادنا متفحمة سوداء هذا لن يخيفنا بل يجعلنا أقوياء ومتمسكين بمذهبنا بمولاتنا الى أهل البيت))
      والتاريخ يشهد بذلك

    • زائر 2 | 2011-01-21 | 5:46 صباحاً

      يوصلون بالسلامة إنشاء الله

      انشاء الله يرجعون بالسلامة
      جميع المواطنين البحرين

    • زائر 1 | 2011-01-21 | 5:45 صباحاً

      عاشق الحسين

      لعنة اللة علي الضالمين لن تمحو ذكرنا

اقرأ ايضاً