«الأرجان» تطرح مشروعين عقاريين بأكثر من 20 مليون دينار في بوقوة

تدشين 82 وحدة سكنية في «جيون»... وخطط لبناء شقق سكنية

خلال افتتاح مشروع «جيون»      (تصوير: أحمد آل حيدر)
خلال افتتاح مشروع «جيون» (تصوير: أحمد آل حيدر)

بوقوة - علي الفردان 

01 فبراير 2011

طرحت شركة الأرجان العقارية أمس مشروع «جيون» السكني والذي يضم نحو 82 وحدة سكنية كما يضم مشروعاً تجارياً عبارة عن سوق تجاري بكلفة إجمالية تقدر بأكثر من 20 مليون دينار.

وأقامت شركة الأرجان بحرين حفل تدشين البيوت النموذجية لمشروع «جيون» في منطقة بوقوة الذي أقيم يوم أمس الاثنين (31 يناير/ كانون الثاني 2011) بحضور عدد من كبار الشخصيات.

وأبلغ رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة الأرجان العالمية العقارية خالد المشعان أن «جيون» يعتبر «مشروعاً متعدد الاستخدام يضم جزءاً سكنياً يحتوي على 82 وحدة سكنية وجزءاً آخر تجارياً «جيون القرية» سيتم الإعلان عن تفاصيله قريباً. وتبلغ قيمة المشروع السكني 16,9 مليون دينار ويغطي مساحة إجمالية 37,803 أمتار مربعة. تتكون كل وحدة سكنية من 3 غرف نوم بالإضافة إلى غرفتي معيشة وغرفة خادمة وتتوافر مساحات بناء متنوعة ما بين 160- 230 متراً مربعا صممت لتلبية مختلف احتياجات العائلة البحرينية، وتبدأ الأسعار من 71 ألف دينار بحريني لتملك الوحدات، وقد تم عقد عدة اتفاقات مع بنوك مختلفة لتقديم تمويل عقاري للراغبين بالتملك بشروط ميسرة».

وأوضح أنه تم استكمال 40 في المئة من مشروع «جيون» السكني على أن يكتمل قبل نهاية العام الجاري.

وعن الشق التجاري من السوق قال المشعان «بعد دراسة السوق رأينا هناك نقصاً في المرافق التجارية وإذا ما رأينا مثلاً منطقة العدلية التي بنيت على أسس الفلل والشقق السكنية لكن رأينا أن هناك تعديلا لكي تصلح لأغراض التجارة كالمطاعم والمقاهي، لذلك رأينا تطوير منطقة تجارية تكون قريبة من المناطق السكنية مثل بوقوة وسار التي تفتقد إلى مثل هذا النوع من الخدمات».

وتابع «في منطقة المرافق ارتأينا أنها ستكون مفيدة إذ نقلنا حديقة كانت خلف المشروع لتكون في منتصف المشروع لكي تقدم لمسة جمالية في منطقة المطاعم ستكون هناك سوبرماركت وخدمات مختلفة وسنحاول استقطاب السينما إلى المشروع».

وتوقع المشعان البدء في مشروع «جيون القرية» في مارس المقبل على أن تستغرق الإنشاءات عاماً كاملاً، إذ سيتم تأجير الوحدات في المشروع

وتحدث المشعان عن مشروع آخر ترغب الشركة في الدخول فيه وسيكون لذوي الدخل المحدود عبارة عن شقق سكنية، هذا سيكون للمرحلة الرابعة للمشروع الحالي، لكنه لم يدلِ بالمزيد من التفاصيل.

واعترف المشعان بوجود صعوبات تتعلق بتذبذب أسعار البناء، لكنه بين أن الشركة تضع 10 في المئة ضمن موازنة المشروعات لتخصيصها لتذبذبات مواد البناء ولتلافي حدوث مشكلات في هذا الجانب.

وسئل المشعان بشأن مشاركة القطاع الخاص لوزارة الإسكان في توفير الوحدات السكنية «نحن مستعدون للمشاركة وأملنا الوحيد هو تخفيض التكلفة بغرض تقديم أسعار جيدة مع وجود أراضٍ مدعومة من قبل الدولة».

وقال المشعان: «نحن في الأرجان نؤمن بأن دورنا لا يقتصر فقط على بناء الوحدات السكنية لذوي الدخل المتوسط بل يمتد ليشمل تطوير مجمعات سكنية بأكملها، وهذا ما حرصنا عليه في جيون فبالإضافة للجزء السكني والخدمات المتوافرة بالمشروع سنقوم بتطوير جيون القرية وهو جزء تجاري سيكون الأول من نوعه في البحرين».

يشار إلى أن هذا المشروع هو ثاني مشاريع الأرجان بحرين في البحرين بعد مشروع بوابة سار الذي طرح في السوق البحريني العام 2006.

ويقع مشروع «جيون» على طريق الشيخ عيسى بن سلمان المؤدي إلى المملكة العربية السعودية - مدخل منطقة بوقوة على بعد 10 دقائق من منطقة السيف ووسط المنامة.

وشركة الأرجان العالمية العقارية، كما تعرف نفسها، هي شركة تعمل في مجال التطوير العقاري في الشرق الأوسط ويبلغ رأس المال للشركة أكثر من 90 مليون دولار، وتأسست في 1994 وهي شركة عامة مدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية بأصول مدارة تفوق 2.4 مليار دولار، إذ تواصل الأرجان توسعاتها في أسواق أخرى وحاليا لديها تواجد وتحالفات استراتيجية في كل من المملكة العربية السعودية، مملكة البحرين، وسلطنة عمان.

العدد 3070 - الثلثاء 01 فبراير 2011م الموافق 27 صفر 1432هـ




التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 7 | 2011-02-01 | 3:03 مساءً

      يالله

      سرقت الاراضي وتحويلها الى مشروعات خاصة التي سرقها متنفدون من حلق الشعب حسبي الله ونعم الكيل

    • زائر 5 | 2011-02-01 | 11:30 صباحاً

      أراضي للمشاريع

      أراضي شاسعه تحيط بمنطة بوقوة الحبيبه ولا يوجد أي مشروع إسكاني يخدم هذه المنطقة لماذا هذا الإجحاف بحق المواطنين الأصلين من أهل هذه البلد الطيب ... وبعد إعتصامات عده وعرائظ للأهالي للمطالبة بمشروع إسكاني لإمتداد القرى فالجواب لا توجد أراضي وهاهية الأرض الشاسعة الثانية تذهب للمشاريع الخاصه بعد مشروع .....الإسكاني فهل ياترى من جواب وافي لوزارة الإسكان بهذه الشأن؟؟؟!!!!

    • زائر 4 | 2011-02-01 | 9:28 صباحاً

      كفو

      اي ناس بالكيل وناس بالهيل لا ونفس الويوه ما تتغير وايزيدون فلوسهم والفقير ايزيد فقره
      الله المستعان

    • زائر 2 | 2011-02-01 | 7:38 صباحاً

      (( ali ))

      هذا المشروع كانت المفروض الدولة تأخذ الأرض وتبنيها وبعدين توزعها قسائم سكنية على أهالي ,4 مناطق أبوقوة +جبلة حبشي+ السهلتين , الحين راح يسكن فى هذا المشروع كوكتيل من بحرينيين وجنسيات أخرى مقتدرة , وأما المواطن فى خبر كان

    • زائر 1 | 2011-02-01 | 7:15 صباحاً

      فى جيوب من الدراهم

      بحر يشق ويبنى ويباع ؟؟؟؟ وارض تسطح وتهدى
      اين تدهب الاموال والشعب يحاسب على 50
      دينار؟؟؟؟

اقرأ ايضاً