العدد 1224 - الأربعاء 11 يناير 2006م الموافق 11 ذي الحجة 1426هـ

أصالة: أحمل جوازاً أحمر وأفكر ببيت في البحرين

«والله أنا ما بعرف» كيف حصلت على الجنسية البحرينية

اصبحت الفنانة السورية أصالة نصري «بحرينية» بعد أن حصلت على الجنسية إضافة إلى جنسيتها السورية وذلك في الشهر الماضي.

وقد ذكر موقع «إيلاف» الالكتروني أن حصول الفنانة السورية يأتي بعد أيام من مشاركتها في فعاليات «أوبريت المحبة والولاء»، الذي أقيم في العاصمة البحرينية (المنامة) احتفالاً بالعيد الوطني لمملكة البحرين وعيد جلوس جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

وأضاف الموقع أن الأوبريت الوطني كان من تأليف الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة والشاعر حمد بن علي الكعبي والشاعر عبدالله بن الرمزان النعيمي والشاعر سعيد حسن النعيمي والشاعر يونس سلمان والشاعر عارف الهاشل، وألحان الفنان نزار عبدالله وغناء الفنانين: راشد الماجد، حسين الجسمي، أصالة نصري، أسماء المنور، نزار عبدالله، هند، محمد البكري وأحمد الهرمي.

الفنانة أصالة نصري شاركت في الاوبريت وحصلت بعد ذلك على الجنسية والجواز. والفنانة هي ابنة الفنان الراحل مصطفى نصري، وقد بدأت حياتها الفنية في سن مبكرة، إذ أطلقت أول ألبوماتها الغنائية في العام بعنوان «سامحتك» ثم توالت ألبوماتها الغنائية الناجحة لتعتلي قمة الغناء العربي في فترة وجيزة.

الفنانة السورية اصالة روت لمجلة «زهرة الخليج» قصة حصولها على الجنسية البحرينية حيث قالت عن السبب: «والله أنا ما بعرف». وأضافت «هذه الجنسية معنوياً تعني لي الكثير، فأنا كنت قريبة من نفوس الخليجيين وأغنياتي أثرت فيهم، وقدمت لوناً لا يستطيع غيري أن يقدمه، وهي أغنيات الطرب الخليجي، لذلك يشرفني جداً حصولي على جنسية من إحدى دول الخليج، والبحرين تحديداً تربطني بمن فيها علاقة صداقة قوية جداً، ومبسوطة أنني أصبحت خليجية».

وأضافت في حوارها مع المجلة: «أنا اليوم أصبحت المطربة السورية البحرينية أصالة نصري».

وعن مدى إمكان إقامتها في البحرين بعد حصولها على الجنسية، قالت أصالة: «لسه ما بعرف، بس أنا مبسوطة في دبي، ومبدئياً أشعر براحة، وعم فكر أن يكون لي بيت في البحرين، إن شاء الله».

وأوضحت «أن من أبلغني بحصولي على الجنسية هو الصديق الملحن نزار عبدالله، الذي هو من أحضر لي جواز السفر، فكان أول شاهد على فرحتي، وأذكر أنه في ذلك اليوم كنت في حفل استقبال لعطر «أجنت بروفا كادور»، وهو عطري المفضل، فأهدوني أكبر زجاجة من هذا العطر صنعوها في العالم، وكنت جداً مبسوطة، والظاهر أن ذلك اليوم كان يوم سعد بالنسبة إليّ، إذ اتصل بي نزار وأخبرني أنه يريد أن يلتقيني للضرورة، وعندما التقيته في هذا الحفل، أعطاني الجواز البحريني. حينها تماسكت أمام الناس، إذ كدت أبكي من فرحتي بهذه الهدية المعنوية الكبيرة». وقالت: «إن أول شخص أبلغته بالحصول على الجنسية هي والدتي، إذ قلت لها: ماما... أنا صرت خليجية... ففرحت كثيراً، كذلك اتصلت بصديقتي مدام سلمى العجو في السعودية وأخبرتها، كونها صديقتي المقربة مني جداً، كما اتصلت بعبير لحام، ابنة الفنان دريد لحام، وصديقتي هالة أيدين، وجميعهن كن فرحات لي». وعن إمكان غنائها الآن باللهجة الخليجية، قالت: «المفروض هلا ما حدا يفتح فمه، وخصوصاً أن جواز سفري لونه أحمر»...

وعن تأثير الجنسية البحرينية على الشارع السوري، قالت أصالة: «في سورية، نيلي الجنسية البحرينية، لا يُسقط عني الجنسية السورية، وأنا جداً أتشرف بأنني أمثل سورية، وبالتالي المفروض في سورية أن يفرحوا لأي نجاح أحققه، وحصولي على الجنسية البحرينية هو شكل من أشكال النجاح»

العدد 1224 - الأربعاء 11 يناير 2006م الموافق 11 ذي الحجة 1426هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 3 | 9:27 م

      هههه قاعد اشوف هل موضوع القديم الله يالدنيا بس سؤال الحين اصاله نصري تعتبر فنانه بحرينيه ولا سوريه وبدل لحم ينزل لها انا ياريت اغني في الامارات ولا قطر ولا حتا الكويت علشان اجيبون لي جواز هديه

اقرأ ايضاً