عودة طائرة الرئيس السوداني إلى طهران بعد توجهها إلى الصين

عمر البشير في ايران
عمر البشير في ايران

بكين – د ب أ 

تحديث: 06 يوليو 2014

تأخر الرئيس السوداني عمر البشير عن موعد وصوله المقرر للصين اليوم (الاثنين)، حيث أفادت تقارير أنه عاد إلى طهران.
وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، طلب عدم ذكر اسمه، "لا نزال على اتصال مع الإدارات المختصة... ليس لدينا أي معلومات في الوقت الحالي". ونقلت صحيفة "سودان تريبيون" عن مصادر لم تسمها في الخرطوم قولها إن البشير عاد إلى طهران بعد أن أقلعت طائرته متجهة إلى بكين " بسبب مخاوف من أن مسار الرحلة ربما تجعله يعبر فوق دول أعضاء في المحكمة الجنائية الدولية".
ولم يتضح بعد إذا ما كان الرئيس السوداني قد توجه مرة أخرى إلى بكين أم أنه ظل في طهران، حيث حضر قمة دولية عن الإرهاب أول أمس (السبت)، وفقا لما ذكرته الصحيفة على موقعها.
وكان الرئيس الصيني هو جينتاو يعتزم مقابلة البشير بعد ظهر اليوم (الاثنين)، ولم يتضح على الفور إذا ما كان قد تم تأجيل الاجتماع أم ألغي. كما أنه كان من المقرر أن يبدأ الرئيس السوداني زيارة رسمية تستغرق أربعة أيام إلى الصين على الرغم من أنه مطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية بتهم إبادة جماعية.
وأصدرت المحكمة ومقرها هولندا مذكرتي اعتقال بحق البشير لتورطه في أعمال وحشية مزعومة ارتكبت في اقليم دارفور بالسودان. ورفض البشير الاتهامات. وحثت منظمة العفو الدولية الصين على سحب دعوتها للبشير أو اعتقاله إذا وصل بكين.
يذكر أن الصين ليست عضوا في المحكمة الجنائية الدولية وتستثمر مليارات الدولارات في السودان، خاصة في مجال صناعة النفط. لكنها يتعين عليها الآن الموازنة في علاقاتها مع البشير ومع الدولة التي ستستقل قريبا في جنوب السودان، حيث تقع نحو 75% من موارد النفط السودانية.
وكان البشير قد ألغى عدة جولات خارجية قبل ذلك بسبب ضغوط من المحكمة، لكنه حضر قمة دولية بشأن الإرهاب أول أمس السبت في طهران.
 

التعليقات (4)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم