العدد 3466 - الأحد 04 مارس 2012م الموافق 11 ربيع الثاني 1433هـ

« التربية» تستقطع رواتب معلمين منذ عام

قال عدد من المعلمين إنّ وزارة التربية والتعليم ما زالت تستقطع من رواتبهم منذ عام، لافتين خلال حديثهم إلى «الوسط» مؤخراً إلى أنّ الوزارة قامت بالاستقطاع من رواتبهم منذ مارس/ آذار 2011 وحتى فبراير/ شباط الماضي وذلك على خلفية الأحداث التي مرّت بها مملكة البحرين منذ الرابع عشر من فبراير 2011. وذكروا أنّ كشوف رواتبهم للشهر الماضي تبين أنّ الوزارة استقطعت زهاء نصف رواتبهم.

وفي موضوع آخر، تحدث المعلمون عن استمرار الوزارة في توقيف كثير من المعلمين عن العمل لعشرة أيام، وعلقت الوزارة بأنّ هؤلاء المعلمين قد صدر قرار بحقهم عن المجالس التأديبية بفصلهم عن العمل، ولكن تنفيذاً للتوجيهات بشأن إعادتهم إلى العمل فقد تم تخفيف العقوبة من الفصل النهائي إلى توقيفهم عن العمل لمدة عشرة أيام.


فيما تستمر في إيقاف كثير منهم عن العمل لـ 10 أيام

معلمون: «التربية» تستمر في استقطاع رواتبنا منذ عام

الوسط - زينب التاجر

قال عدد من المعلمين إن وزارة التربية والتعليم مازالت تستقطع من رواتبهم منذ عام، لافتين خلال حديثهم لـ «الوسط» مؤخراً إلى أن الوزارة قامت بالاستقطاع من رواتبهم منذ مارس/ آذار 2011 وحتى فبراير/ شباط 2012 وذلك على خلفية الأحداث التي مرت بها مملكة البحرين منذ الرابع عشر من فبراير 2011.

وذكروا أن كشوف رواتبهم لشهر فبراير 2012 تبين أن الوزارة استقطعت زهاء نصف رواتبهم، فيما أشاروا إلى أن كثيراً منهم رفعوا تظلمات لوزارة التربية والتعليم بشأن موضوع الاستقطاع وأن الوزارة قامت بعد عدة أشهر بالرد عليهم بقبول التظلم واستحقاق صرف رواتبهم، في الوقت الذي لم تقم بوقف الاستقطاع حتى الآن، على حد قولهم.

وقالوا: «وفقاً لرد الوزارة من المفترض أن يتم صرف رواتبنا لشهر فبراير الماضي في أقل تقدير إن لم يسمح الوقت لديها لصرفها قبل ذلك نظراً للعدد الكبير من المعلمين المستقطعة رواتبهم».

ولفتوا إلى أن الوزارة قامت باستقطاع رواتبهم من دون إشعار أو بيان السبب، كما أنها مسئولة عن مخاطبة المعلمين برسائل رسمية مكتوبة توضح وضعهم الوظيفي وتبين الجدول الزمني ومقدار الاستقطاع في أقل تقدير، وهو الأمر الذي اعتبره المعلمون حقاً مشروعاً، على حد قولهم.

وقالوا: «على الوزارة تحمل مسئولية كل الأضرار التي تعرض لها المعلمون وذووهم من جرّاء الاستقطاع بهدف الإذلال وممارسة حرب التجويع القائمين على أساس سياسي لا يتلاءم مع وزارة تسبق التربية أهدافها قبل التعليم».

وفي سياق ذي صلة، ذكر المعلمون أن وزارة التربية والتعليم سبق أن صرحت بأنها ستصرف المبالغ المستقطعة من المعلمين طوال الشهور الماضية على دفعتين ( فبراير ومارس)، مستدركين أنها بدأت الشهر الماضي بصرف رواتب أربعة إلى خمسة أشهر تقريباً لبعض المعلمين إلا أنها صُرفت من دون علاوات المعيشة والمواصلات، مشيرين إلى أنها صرفتها لبعض المعلمين فيما لاتزال مستمرة في الاستقطاع من رواتب آخرين و «تجميد» مستحقاتهم للشهور الماضية.

واعتبروا الاستقطاع من رواتبهم «غير قانوني»، مستشهدين بما ذكره المحامي السيدمحسن العلوي في تصريح سابق، مؤكداً فيه أن «لا يوجد أي سند قانوني لوزارة التربية والتعليم في اقتطاع رواتب المعلمين وأنه وفقاً لقانون الخدمة المدنية فإنه يجوز للوزارة أن تستقطع نصف راتب الموظف المحبوس احتياطياً، أما في حال صدور قرار من الوزارة بوقف الموظف عن العمل فيستحق راتباً كاملاً، كما أنه لا يجوز وفقاً للقانون أن تتذرع وزارة التربية والتعليم بأن بعض المعلمين عليهم قضايا أمنية مازالت تنظر أمام المحاكم فغالبية قضايا المعلمين تم إلغاؤها وأن قانون الخدمة المدنية لا يجيز للوزارة أن تستقطع مبلغاً أو معظم الرواتب لمجرد وجود قضية ضد المعلمين بالمحاكم ويحق للمعلمين اللجوء للمحكمة الكبرى الإدارية لرفع دعوى ضد الوزارة محلها إلغاء القرار الإداري باستقطاع نسبة من راتبهم وطلب التعويض المناسب».

وأشاروا إلى أن اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق وصفت فصل العمال من القطاعين العام والخاص بغير المبرر وغير القانوني، معلقين أنه وبناءً على ما ذكر في التقرير كان أولى تعويض المفصولين بعد إعادتهم إلى أعمالهم لا الاستمرار في الاستقطاع من رواتبهم.

وذكروا أن اللجنة خلصت في تقريرها إلى أن كثيراً من عمليات الفصل كانت بدافع الانتقام وذكرت وزارة التربية والتعليم في هذه النقطة، متسائلين: «هل الاستمرار في الاستقطاع من رواتبهم يدخل ضمن دوافعها للانتقام».

وفي موضوع آخر، تحدث المعلمون عن استمرار الوزارة في توقيف كثير من المعلمين عن العمل لعشرة أيام، مستغربين أن عدداً من هؤلاء المعلمين بدأت الوزارة بتوقيفهم مرة أخرى ولمدة عشرة أيام ومن دون راتب، علماً بأنّ هؤلاء قد تم توقيفهم من قبل، على حد قولهم.

وعلقت الوزارة بأن هؤلاء المعلمين قد صدر قرار بحقهم عن المجالس التأديبية بحسب النظام المعمول به في ديوان الخدمة المدنية بفصلهم عن العمل، ولكن تنفيذاً للتوجيهات بشأن إعادتهم إلى العمل فقد تم تخفيف العقوبة من الفصل النهائي إلى توقيفهم عن العمل لمدة عشرة أيام على أن يتم إرجاعهم إلى عملهم بعد انقضاء الفترة المذكورة وفقاً للقانون

العدد 3466 - الأحد 04 مارس 2012م الموافق 11 ربيع الثاني 1433هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 16 | 10:30 م

      يستحقون الفصل النهائي ؟؟؟

      من الواضح انك من الحاقدين و من مؤيدي قطع الارزاق على الناس

      لكن ما اقول الله يعطيك مثل ما عطى غيرك

    • زائر 15 | 7:20 م

      يستحقون الفصل نهائي

      ان هؤلاء الذين تسمونهم معلمون فهذا الأسم كبير عليهم اضروا بأبنائنا وبمستقبلهم حين وقفوا ضد الدوله مع الخارجين على القانون واضربوا فبعد كل مافعلوه كيف نضع مصير ابنائنا بين ايديهم فهم يستحقون الفصل نهائيا

    • زائر 14 | 1:03 م

      ماضاع حق وراءه مطالب

      كل فلس استقطع دون وجه حق ستحاسبون عليه فالله لا يهمل وللمظلوم يوم يسترد فيه حقه وعدٌ من رب العالمين

    • زائر 13 | 1:01 م

      ,لا والحين طالعين لنا بفنتج التمديد

      لا للتمديد

    • زائر 12 | 11:22 ص

      حسبي الله و نعم الوكيل

      إن الله لبالمرصاد ، و لا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون

      تحياتي / أبو سيد حسين

    • زائر 11 | 11:19 ص

      الحق ضايع

      للرد على زائر رقم6
      من حالفه الحظ وعاد الى عمله البعض منهم ستعوض له الأيام العشرة فقط اما الباقي فقد ( انعلجت ) ومنهم من لا يعوض لا عن عشرة و لا عن غيرها ، انت وحظك لكن في الحالتين مظلوم
      ولله المشتكى

    • زائر 10 | 10:51 ص

      كفى استهتار

      كفى استهتار بالمواطنين وعلى المعنيين في وزارة التربية التوقف عن هذة المهازل وليعلموا ان جميع حقوق المدرسين وغيرهم سيحصلوا عليها فلسا فلسا وان من اجرم بحقهم سينال جزائه

    • زائر 8 | 9:56 ص

      توضيحا للزائر رقم 2

      حتى برأتك جميع محاكم العالم فلن تسلم من محكمة العقول الطائفيه ,فأنت متهم مند ولادتك .

    • زائر 7 | 8:18 ص

      وزارة التربية

      تخرج الوزارة في كثير من الاحيان عن اي سلوك انساني او قانوني
      و هي منوط بها التربية

    • زائر 6 | 8:12 ص

      ديوان الخدمة المدنية

      إذا كان تم تغيير عقوبة الفصل إلى توقيف عن العمل 10 أيام للموظفين 1900 شخص بحسب كلام رئيس ديوان الخدمة المدنية فما هو مصير من تم فصلهم في وقت سابق هل سيتم تعويضهم عن أشهر الفصل وتغيير القرار إلى توقيف 10 أيام كباقي الموظفين المظلومين كذلك أم هم كبش الفداء لمجيئهم في المقدمة فإن التعليمات لا تشملهم.

      طبعا ديوان الخدمة المدنية أعجز من أن ترد على هذه النقطة. لله المشتكى

    • زائر 5 | 6:48 ص

      الحياء قطرة...

      إن لم تستحِ فافعل ما شئتَ

    • زائر 4 | 6:47 ص

      سند قانوني

      هناك سند قانوني وهو قانون الحقد والطائفيه الذي استشرى في جميع مرافق الدوله .الله المستعان .

    • زائر 3 | 6:21 ص

      معلمينا الشرفاء

      لماذا الاستمرار في قطع الارزاق الماطنين الشرفاء

      لاحول ولاقوة الا بالله

    • زائر 2 | 6:10 ص

      يالله انتقم لي ممن ظلمني

      لقد تم توقيفي رعم براءتي وإخلاصي في عملي والتزامي .......حسبي الله ونعم الوكيل........حسبي الله ونعم الوكيل

    • زائر 1 | 5:28 ص

      تقريربسيوني

      خصص التفرير فقرة الى أن وزارة التربية والتلعيم جاءت التحقيقات فيها على شكل انتقام و......
      وأصحبت الوزارة تعج بالمسؤلين ذو النفس الطائفي البغيض الذي لقى فرصة الانتقام مؤاتية لتفريغ الشحنة في مهنة قدسها الدين الحنيف

      اللهم احفظ البحرين واهلها الطيبين

اقرأ ايضاً