العدد 3473 - الأحد 11 مارس 2012م الموافق 18 ربيع الثاني 1433هـ

عدم اكتمال النصاب يؤجل «العمومية» إلى أبريل

عدم اكتمال النصاب القانوني لانعقاد الجمعية العمومية للغرفة-تصوير محمد المخرق
عدم اكتمال النصاب القانوني لانعقاد الجمعية العمومية للغرفة-تصوير محمد المخرق

عصام فخرو: «الغرفة» ترفض استهداف التجار... وتريد طيّ موضوع العالي والدعيسي 

11 مارس 2012

السنابس - علي الفردان

قال رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين إنّ الغرفة تجدد رفضها استهداف التجار من أيّة فئة وإنها ضد أيّة دعوات تمسُّ رجال الأعمال والقطاع التجاري دون تحديد الأسماء، وأضاف أنّ الغرفة تريد طيَّ وتجاوز موضوع إقالة عضوي مجلس إدارة الغرفة البارزين عادل حاج حسن العالي وإبراهيم عبدعلي الدعيسي بعد أن حصل موضوعهما على حيز مناقشة «كافية».

وتأجل اجتماع الجمعية العمومية العادية السنوي الذي دعي إليه أمس (السبت)، إلى يوم الأحد (8 أبريل/ نيسان 2012) بعد لعدم اكتمال النصاب القانوني، إذ حضر 342 سجلاً من أصل 6194 سجلاً. ويبلغ النصاب القانوني ثلث الأعضاء المسددين لاشتراكاتهم.

وقال فخرو للصحافيين في معرض رده على أسئلة بشأن استهداف عائلات تجارية: «النداءات تكررت في الصحف بالنسبة إلى استهداف المحلات التجارية (...) وقد أصدرنا بيانات تدين ذلك، كما أن محلاتي أنا شخصياً استُهدفت ولم أذكر أن محلات عصام فخرو استُهدفت... وإن لم نذكر ذلك بالاسم ولكنا نحاربها من حيث المبدأ سواء محلات تاجر سني أو شيعي لأن ذلك يضر بالاقتصاد... والأخ جواد أخ عزيز (...) وإذا تحدثنا عن اللحمة الوطنية فذلك يعني أننا نريدها ونريد أن ننتهي من هذا الموضوع بأسرع وقت ممكن».

وأضاف «نكرر ونعيد من جديد أن هذا الاستهداف مرفوض... مرفوض».

وفي معرض رده على استفسار بشأن عدم ورود موضوع إقالة عضوي مجلس الإدارة عادل العالي وإبراهيم الدعيسي في التقرير السنوي للعام 2011، قال: «موضوع العضوين أخذ حيزاً كافياً، الموضوع مسجل في محاضر الغرفة (...) لا نريد أن نكرر فالبحرين مرت بمشكلات كثيرة وهذا الانشقاق الذي حدث يجب أن يوضع له حد ونهاية، وهناك مشروع مصالحة ماشين فيه إن شاء الله والجزء الرئيسي منه اكتمل وسيرفع بإذن الله لجلالة الملك تنفيذاً لتوصيات بسيوني وهذا يشكل تمهيداً لما يأتي بعده... اللي صار صار وكان مفروضاً علينا».

 

عدم اكتمال النصاب يؤجل «العمومية» إلى أبريل

عصام فخرو: «الغرفة» ترفض استهداف التجار... وتريد طيّ موضوع إقالة الأعضاء

 

السنابس - علي الفردان

قال رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين إن الغرفة تجدد رفضها استهداف التجار من أي فئة وإنها ضد أي دعوات تمس برجال الأعمال والقطاع التجاري دون تحديد الأسماء، وأضاف أن الغرفة تريد طي وتجاوز موضوع إقالة عضوي مجلس إدارة الغرفة البارزين عادل حاج حسن العالي وابراهيم عبدعلي الدعيسي بعد أن حصل على حيز مناقشة «كافية».

وتأجل اجتماع الجمعية العمومية العادية السنوي الذي دعي إليه أمس (السبت)، إلى يوم الأحد (8 أبريل/ نيسان 2012) بعد عدم اكتمال النصاب القانوني، إذ حضر 342 سجلاً من أصل 6194 سجلاً. ويبلغ النصاب القانوني ثلث الأعضاء المسددين لاشتراكاتهم.

استهداف العائلات التجارية

 

وأبلغ فخرو الصحافيين في معرض رده على أسئلة بشأن استهداف عائلات تجارية خصوصاً «مجموعة جواد» والتي تعرض بعض أصولها لأعمال تخريب متعمد إلى جانب حديث عن حجب مناقصات تجارية عن عائلات تجارية أخرى واتهام الغرفة بأن موقفها «ركيك» تجاه ذلك «هذا الكلام غير صحيح، هناك سؤال إذا توجه فهو يتوجه إلى رئيس الغرفة وأنا رئيس الغرفة... دعنا نخليها على المكشوف الغرفة لماذا تخذل هل لأن رئيس الغرفة سني... أذهب إلى «ماكدونالدز» وهي شركتنا وانظر من يعمل فيها والإدارة العليا وجميعهم من الإخوان الشيعة اسألهم إذا ما مسهم شئ وانظر إلى جميع مؤسساتنا».

وقال «النداءات تكررت في الجرايد بالنسبة لاستهداف المحلات التجارية (...) طلعنا بيانات تدين ذلك، محلاتي أنا استهدفت ولم يذكر أن محلات عصام فخرو استهدفت هل تريد أقول مثل ماذا استهدف مثلاً... السينمات استهدفت محلات ماكدونالدز استهدفت... لا نذكر ذلك بالاسم ولكن نحاربها من حيث المبدأ سواء سني أو شيعي لأن ذلك يضر في الاقتصاد... ولا يحتاج أن تقول لي عن مجموعة جواد، فالأخ جواد أخ عزيز (...) وإذا تحدثنا عن اللحمة الوطنية فذلك يعني أننا نريدها ونريد أن نخلص من هذا الموضوع بأسرع وقت ممكن».

وأضاف «نكرر ونعيد من جديد أن هذه الاستهداف مرفوضة... مرفوضة».

وعن الحديث بشأن استبعاد بعض الشركات والعوائل التجارية عن المناقصات الحكومية بسبب الحالة السياسية «إذا كان هناك استبعاد من المناقصات عن أي جهة معينة وإذا أتوا بها لنا... سأقوم وبصفتي كرئيس بالتداول بشأنها مع المسئولين، هذه أول مرة أسمع أن هناك استهداف جهة على جهة في موضوع المناقصات أتوقع أن يكون هناك شفافية كاملة فالمشروع الإصلاحي لجلالة الملك لا يفرق».

إقالة الدعيسي والعالي

 

وفي معرض رده على استفسار بشأن عدم ورود موضوع إقالة عضوي مجلس الإدارة عادل العالي وابراهيم الدعيسي في التقرير السنوي للعام 2011 وإن كان هذا الموضوع غير مهم لكي يرد في التقرير «الموضوع أخذ حيزاً كافياًَ في الصحافة... التقرير السنوي الذي نظن أنه يغطي الموضوعات التي حصلت... لا نريد التطرق لهذا الموضوع وفتح حزازيات نحن الآن في لمّ الشمل ونحن الآن في الحوار الوطني... الموضوع كان شفافاً لما طرح وكان واضحاً لماذا نعيد ونكرر».

وعن قانونية الإقالة «إذا كان هناك خطأ قانوني قد ارتكب فأين هو ذلك؟... هذه مؤسسة من مؤسسات المجتمع المدني مساءلة حالها كحال باقي المؤسسات وأي نقطة من القانون تجاوزنها وهل الذي حدث هو من قبل رئيس الغرفة أو مجلس الإدارة أو من قبل توصية من الجمعية العمومية (...) إذا الغرفة طائفية أنا أتحمل مسئوليتها ولن أرضى ذلك أبداً أن من عائلة سنية وطنية وأصحابها من الشيعة أكثر من السنة سواء أنا أو أجدادي أو والدي أو أخوتي (...) تظن عصام فخرو سيقبل الطائفية في الغرفة وما هي المصلحة فيها (...) كرجل اقتصاد لماذا أعادي جهة على حساب جهة أخرى ألست أنا سأتضرر وبالتالي الاقتصاد والبلد سيتضرر».

وأضاف «موضوع العضوين أخذ حيزاً كافياً، الموضوع مسجل في محاضر الغرفة (...) لا نريد أن نكرر البحرين مرت بمشكلات كثيرة وهذا الانشقاق إلي صار يجب أن يوضع نهاية وحداً له، وهناك مشروع مصالحة ماشين فيه إن شاء الله والجزء الرئيسي منه هو إكمال وسترفع بإذن الله لجلالة الملك تنفيذ توصيات بسيوني وهذا يشكل تمهيداً لما يأتي بعده... الي صار صار وفرض علينا».

تراجع أرباح «الغرفة» 38%... ونمو الموجودات إلى 33 مليون دينار

 

الوسط - المحرر الاقتصادي

أظهرت البيانات المالية لغرفة تجارة وصناعة البحرين تراجع الأرباح المحققة في 2011 بنسبة 38 في المئة لتبلغ 885 ألف دينار بالمقارنة مع 1.22 مليون دينار في 2010، على رغم هبوط المصروفات التشغيلية.

وتأثرت الأرباح بمبلغ 291 ألف دينار أنفقتها «الغرفة» في برنامج دعم المؤسسات في أحداث العام 2011، وخسائر في احتساب القيمة العادلة غير المحققة للاستثمارات المتوافرة للبيع، إلى جانب إعفاءات في رسوم العضوية.

وأظهرت القوائم المالية لغرفة تجارة وصناعة البحرين والتي ستعرض على الاجتماع المقبل للجمعية العمومية في 8 أبريل/نيسان 2012، نمو إجمالي الموجودات العائدة إلى الأعضاء (حقوق الأعضاء) إلى 33.3 مليون دينار مقابل 32.4 مليون دينار في 2010.

ونمت الودائع الثابتة (المصنفة ضمن الموجودات المتداولة) إلى 7.3 ملايين دينار من أصل 5.99 ملايين دينار في 2010. وبلغ إجمالي المطلوبات لدى «الغرفة» 609 آلاف مقارنة مع 497 ألفاً في 2010.

وتشكل عوائد إيجار المبنى الجديد لغرفة تجارة وصناعة البحرين في منطقة السنابس الرافد الأكبر لإجمالي عوائد الغرفة؛ إذ شكلت في العام 2011 نحو 33.3 في المئة؛ أي ثلث الإيرادات. في حين يأتي الدعم الحكومي نظير تخفيض رسوم العضوية والدعم السنوي لبرامج وأنشطة «الغرفة» والتي تبلغ مليون دينار (500 ألف دينار لكل بند) نحو 25.3 في المئة من الإيرادات.

وبلغ دخل إيرادات المبنى القديم 782 ألف دينار ومن الاشتراكات 71 ألف دينار، في حين بلغ دخلها من الخدمات المقدّمة إلى الأعضاء 782 ألف دينار. كما حصلت الغرفة على 420 ألف دينار من الاستثمارات والودائع. وانخفضت مصروفات «الغرفة» من 2.8 مليون العام 2010 إلى 2.6 مليون دينار في 2011، وشكلت نفقات الموظفين الجانب الأكبر من الرواتب ومصروفات الموظفين والتي بلغت في 2011 نحو 862 ألف دينار متراجعة عن العام السابق والتي كانت نحو مليون دينار.

العدد 3473 - الأحد 11 مارس 2012م الموافق 18 ربيع الثاني 1433هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 1 | 4:54 ص

      خير الكلام ما قل و دل

      ( الي صار صار وفرض علينا )
      شكرا لكم على التوضيح بصراحة

اقرأ ايضاً