العدد 3609 - الأربعاء 25 يوليو 2012م الموافق 06 رمضان 1433هـ

الموسوي: «الوفاق» رصدت توقيف 180 شخصاً منذ بداية يوليو

مجهولون يحرقون باصاً لعائلة المحكوم بالإعدام عبدالعزيز عبدالرضا

الباص الذي تم استهدافه من مجموعة من المجهولين
الباص الذي تم استهدافه من مجموعة من المجهولين

الوسط - حسين الوسطي 

25 يوليو 2012

كشف مسئول لجنة الرصد بجمعية الوفاق سيدهادي الموسوي عن أن جمعيته رصدت توقيف أكثر من 180 شخصاً منذ بداية شهر يوليو/ تموز 2012، وبينهم امرأتان هما فخرية أحمد وليلى عيسى، وهناك نسبة كبيرة من هذا العدد تصل لنحو 20 في المئة هم أطفال ممن لم يكملوا سن الـ 18 عاماً.

وأشار إلى أن المناطق التي شهدت توقيف مواطنين خلال الفترة الماضية هي: الدراز، المحرق، شهركان، المنامة، أبوصيبع ودار كليب.

وفي سؤال عما إذا تصل للجمعية شكاوى أخرى، ذكر الموسوي أن «الجمعية تتلقى شكاوى من مواطنين عن سرقات يتعرضون لها خلال مداهمة منازلهم، بالإضافة إلى التوقيف التعسفي والذي يحدث بشكل واسع، وإساءة المعاملة والتعذيب من قبل قوات الأمن في مواقع محددة، منها بيوت الشباب بالسنابس، وخيمة مركز المعارض، اسطبل الخيول بالبديع، وبلدية كرزكان، إلى جانب حالات الاختفاء القسري، التي تزايدت بسبب زيادة نقاط التفتيش الذي يختفي عندها المارة بحجة أنهم مطلوبون، إلى جانب تسجيل عدة إصابات بفعل استخدام سلاح الشوزن، فضلاً عن المضايقات التي يتعرض لها الموقوفون في سجن جو حيث قطع عنهم الماء البارد ،وتردي الحالة الصحية والتكييف، وعدم انتظام الزيارة لعدد من الموقوفين، علاوة على شكاوى من أهالي عدد من الموقوفين أنهم لا يحصلون على الرعاية الصحية اللازمة، بالإضافة إلى شكاوى عن عدم القدرة على تقديم البلاغات والشكاوى ضد الجهات الأمنية».

وأوضح الموسوي أن «جمعية الوفاق تتلقى اتصالات من عدد كبير من الأهالي، يفيد بعضهم بأن المحامي الموكل عن المتهم لا يتمكن من حضور جلسة التحقيق، وهو ما يعتبر مخالفة في حق المشتبه به في الحصول على حقه القانوني والدستوري في أول درجات التحقيق».

من جانبه، قال عباس المغني: «إن السلطات الأمنية أوقفت شقيقي محمد (من مواليد العام 1978) مساء الأحد الماضي من مطار البحرين الدولي، وذلك أثناء عودته من الخارج، وفي الليلة نفسها تمت مداهمة المنزل وتم تفتيش غرفة شقيقي، كما تمت مصادرة جهاز حاسب آلي محمول، وفي اليوم التالي فجراً تمت مداهمة المنزل وتم أخذ سيارات للعائلة، ولم نعلم السبب وراء ذلك، غير أنهم وعدوا بإرجاعها فور انتهاء التحقيق».

إلى ذلك، قالت عائلة المحكوم بالإعدام عبدالعزيز عبدالرضا: «مساء الأحد الماضي وفي حدود الساعة 8:30 مساءً، كان رب الأسرة قد عاد إلى المنزل للتو، وخلال دقائق سمعنا أصوات زجاج يتكسر في الخارج، وما إن خرجنا حتى شاهدنا باص والدي يحترق، وأسرعنا بإخماد النار قبل أن تأتي على كامل الباص، واتصلنا بالدفاع المدني الذين وصلوا بعد مرور نحو ساعة، كما اتصلنا بمركز الشرطة ولم نحصل منهم على التجاوب المطلوب».

وأشارت العائلة إلى أن «المجهولين ألقوا 3 زجاجات حارقة (مولوتوف) على الباص من خلال كسر زجاج الباص وإلقاء زجاجتين داخله والثالثة خارجه؛ ما تسبب بتضرر الجزء الخلفي من الباص».

وأوضحت العائلة «خلال إخمادنا للحريق تعرضنا للضرب والشتم من قبل المجهولين الذين نفذوا الاعتداء على الباص، وقد كانت دورية أمنية قريبة من المنزل، إلا أنها لم تحرك ساكناً، كما أن عدداً من أفراد العائلة أصيبوا جراء الطلقات التي تعرضوا لها من مسيلات الدموع والقنابل الصوتية».

وذكرت العائلة أنها تقدمت ببلاغ عن الحادثة إلى مركز الشرطة، ونوهت إلى أن المعنيين في المركز تحدثوا عن عدم قدرتهم فعل شيء.

وعبّرت العائلة عن عميق حزنها جراء استهداف باص رب العائلة، الذي يعتبر مصدر الدخل الوحيد لهم.

وكانت محكمة السلامة الوطنية أصدرت حكمها في قضية قتل الشرطيين كاشف أحمد منظور ومحمد فاروق عبدالصمد من مرتب وزارة الداخلية بالإعدام على كلٍّ من علي عبدالله السنكيس وعبدالعزيز عبدالرضا إبراهيم، والمؤبد للخمسة الباقين.

وفي وقت لاحق من صدور حكم محكمة السلامة الوطنية الاستئنافية، صرح النائب العام العسكري بأنه وعملاً بأحكام المرسوم الملكي رقم (48) للعام 2011، فإن حكمي الإعدام الصادرين يعتبران مطعوناً فيهما بقوة القانون أمام محكمة التمييز المدنية بموجب نص المادتين (40 و41) من قانون محكمة التمييز رقم (9) للعام 1989.

العدد 3609 - الأربعاء 25 يوليو 2012م الموافق 06 رمضان 1433هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 8 | 2:51 م

      كل مايحدث لكم هو بعين لله

      من اجل الحريه وديمقراطيه

    • زائر 7 | 2:50 م

      كل مايحدث لكم هو بعين لله

      من اجل الحريه وديمقراطيه

    • زائر 3 | 9:26 ص

      ليش مجهولين مو مخربين او ارهابين ؟؟؟

      ليش مجهولين مو مخربين او ارهابين ؟؟؟

      العصابات الارهابية تعيث في البلد فساد ولم نشهد اى قضية تم القبض على الجناة بعكس ما يتم القبض على المطالبين بالحرية والديمقراطية بسرعة البرق

    • زائر 2 | 9:10 ص

      لا حول ولاقوة إلا بالله

      الله يفرج عنهم وعن شعب البحرين المظلوم

اقرأ ايضاً