إرجاء 4 قضايا لرجب إلى 12 أغسطس الجاري

نبيل رجب
نبيل رجب

قررت محكمة الاستئناف أمس (الأحد)، تأجيل قضية رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان الناشط نبيل رجب المتهم فيها بسب أهالي المحرق من خلال موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، إلى جلسة 12 أغسطس/ آب 2012، لحضور محرر المحضر (شرطي) للاستماع لأقواله.

كما قررت المحكمة الصغرى الجنائية تأجيل 3 قضايا تجمهر متهم فيها رجب إلى جلسة 12 أغسطس أيضاً للاطلاع والمرافعة.


المحكمة تستدعي شرطياً بقضية رجب المتهم فيها بسبِّ أهالي المحرق

المنطقة الدبلوماسية - علي طريف

قررت محكمة الاستئناف برئاسة القاضي مانع البوفلاسة وعضوية القاضيين بدر العبدالله ووليد العازمي وامانة سر محمود الصديقي أمس (الأحد)، تأجيل قضية الناشط الحقوقي نبيل رجب المتهم فيها بسب اهالي المحرق من خلال موقع التواصل الاجتماعي، إلى جلسة 12 أغسطس/ آب 2012، لحضور محرر المحضر «شرطي» للاستماع لأقواله.

وقد حضر خلال جلسة أمس كل من المحامي محمد أحمد، جليلة السيد، محمد الجشي، إذ كانت القضية مؤجلة للدراسة، غير أن المحكمة قررت تأجيلها لحضور محرر المحضر «شرطي»، في الوقت الذي طالب رجب الالتقاء بعائلته وطلب اخلاء سبيله، إذ انه قضى نصف فترة العقوبة.

وكانت النيابة العامة وجهت للناشط رجب أنه في 2 يونيو/ حزيران 2012، بدائرة أمن مملكة البحرين، أسند بطريق العلانية، عن طريق موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، للمجني عليهم، الواردة أسماؤهم بالأوراق، واقعة من شأنها أن تجعلهم محلاً للازدراء.

وقد تقدم المحامون محمد أحمد، وجليلة السيد، ومحمد الجشي بمذكرة دفاعية في جلسة سابقة، دفعوا من خلالها بقصور الحكم المستأنف عن إثبات نسبة الواقعة موضوع الاتهام إلى المستأنف بدليل قطعي جازم، إذ ذهب الحكم المستأنف، تدليلاً منه على صحة نسبة الواقعة موضوع الاتهام إلى المستأنف، إلى القول ان «الواقعة على الصورة المتقدمة قد ثبت وقوعها وتوافرت الأدلة على صحتها مما هو ثابت من شهادة عدد من الاشخاص بتحقيقات النيابة العامة ومحضر التحريات».

واضاف المحامون ان ما قررته محكمة الدرجة الأولى، لا يصلح سنداً أو دليلاً لإثبات صحة إسناد واقعة الاتهام إلى المستأنف، والدليل على هذا القصور في الأسباب الواقعية للحكم يتمثل في انه لم تتضمن أوراق الدعوى، كما لم تقدم النيابة العامة، أي بينة أو دليل فني يؤكد صدور العبارة موضوع الاتهام إلى المستأنف، وخصوصاً أن مسألة إنشاء الحسابات على «تويتر» بأسماء آخرين، أو بأية أسماء مستعارة هي مسألة يسهل لأي شخص أن يقوم بها، وهذه مسألة أضحت من العلم العام. فضلاً عن ذلك فقد قدم دفاع المستأنف لدى محكمة الدرجة الأولى دليلاً على وجود عدة حسابات باسمه على وسيلة التواصل الاجتماعي «تويتر»، وهي كلها بالاسم ذاته المبين بالأوراق، وليست كل هذه الحسابات تخص المستأنف.

فضلاً عن ذلك فإن محضر التحريات المؤرخ في 5 يونيو/ حزيران 2012، والذي استند إليه الحكم المستأنف، هو محضر معد من ضابط لم يثبت أنه من أهل الاختصاص أو الخبرة في مجال التقنيات الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت. كما لم تتضمن الأوراق المقدمة منه أي دليل فني معتبر ذي قيمة، يثبت على سبيل القطع واليقين أن تلك العبارة صادرة من المستأنف نفسه أو أنه من قام بكتابتها تحديداً. كما عجز معد المحضر عن تقديم أي تقرير فني متخصص يثبت البروتوكول الخاص بالمستأنف، وأنه من خلاله تم إرسال التغريدة موضوع الاتهام. فضلاً عن أن ما قرره معد المحضر من أن البروتوكول الذي تم النشر من خلاله يخص المستأنف جاء دون تقديم أي بينة على ذلك، ما يؤكد أنه لم تكن ثمة تحريات موضوعية وجدية تؤكد النتيجة الواردة في محضر التحريات، ما يستوجب طرح هذا المحضر وعدم الاعتداد به.

وبخصوص شهادة الشاهدين فإن الاول قد سمع ان الناشط رجب اساء لهم، ويتضح من هذه الإفادات التي قررها الشاهد بشهادته، أن كل ما ورد على لسانه هو مجرد ما سمعه من بعض الأشخاص. وهو ما مؤداه أن علمه بالواقعة موضوع الاتهام اقتصر على ما نقل إليه آخرون، ما ينفي اتصاله بالواقعة اتصالاً مباشراً بإحدى حواسه، وأن كل ما قرره هو ما تم إليه نقلاً، الأمر الذي ينفي أي حجية لشهادته، لأنها لا تعبر عن العلم الشخصي للشاهد بالواقعة المزعومة.

ولا يقتصر الأمر على ذلك، بل يتعداه إلى أن الشاهد المذكور، وفيما يتعلق بكون العبارات المزعوم صدورها من المستأنف تتضمن معنى الإساءة والتحقير، كان في هذا الصدد أيضاً مجرد ناقل لفهم ترسخ في ذهنه بواسطة أقوال أبداها له من قال انه اجتمع بهم، ولم يقل الشاهد انه من تلقاء نفسه اعتبر تلك العبارات تتضمن معنى الإساءة إليه.

أما فيما يتعلق بإفادة الشاهد الثاني، فقد قرر أيضاً أنه علم بالعبارات موضوع الدعوى من خلال الاجتماع الذي عقد في مقر محافظة المحرق، بما يؤكد أن هذا الشاهد كان مجرد ناقل لحديث عن واقعة لم تتصل لعلمه الشخصي.

ومؤدى كل ما سلف بيانه، أن الحكم المستأنف أقام قضاءه على أدلة لا تقطع بذاتها بصحة ما نسبته النيابة العامة إلى المستأنف. فلا مقدمو الشكوى يقطعون في إفادتهم بأن من أطلق العبارات موضوع الاتهام هو المستأنف. كما أن أوراق الدعوى خلت من أي دليل فني قاطع بأن من قام بكتابة ونشر تلك العبارات هو المستأنف.

وحيث ان الحكم المستأنف قد خالف هذا النظر، وانتهى إلى إدانة المستأنف استناداً إلى أسباب متهاترة، لا تصلح بذاتها دليلاً على ارتكاب المستأنف للواقعة المنسوبة إليه، فإنه يكون حرياً بالإلغاء.

كما دفع المحامون في مخالفة الحكم المستأنف للقانون، إذ إن الثابت من مطالعة أسباب الحكم المستأنف، أن جملة من العيوب قد اعترت قضاء محكمة الدرجة الأولى، ما يستوجب إلغاءه. وقد تمثلت هذه العيوب في عدم توافر أركان الجريمة موضوع الاتهام، إذ إن الاتهام المنسوب إلى المستأنف يستند إلى المادة (364) من قانون العقوبات والتي تنص على أنه: «يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين أو بالغرامة التي لا تجاوز مئتي دينار من أسند إلى غيره بإحدى طرق العلانية واقعة من شأنها أن تجعله محلا للعقاب أو للازدراء».

كما دفع المحامون بالاخلال بحق الدفاع والقصور في التسبيب: «نستأذن عدالة المحكمة في إحالتها إلى مذكرة الدفاع المقدمة من المتهم بجلسة 27 يونيو 2012 لدى محكمة الدرجة الأولى، والتي نتمسك بها ونعتبر ما ورد فيها من دفاع جزءا لا يتجزأ من الدفاع المبدى أمام عدالتكم. ويتضح من مطالعة دفاع المستأنف في تلك المذكرة أنه أثار جملة من أوجه الدفاع والدفوع القائمة على صحيح الواقع والقانون، إلا أن الحكم المستأنف حجب نفسه عن بحث تلك الأوجه من الدفاع ومناقشتها وتمحيصها ومن ثم الرد عليها، واكتفى في هذا الصدد بترديد عبارات مبهمة تمثلت في قول الحكم «حيث انه عن الدفوع التي أبداها دفاع المتهم فما هي إلا منازعة في أدلة الدعوى وواقعتها وصحتها ولا تعدو أن تكون دفوعاً موضوعية يستفاد الرد عليها من الصورة التي ارتسمت في وجدان المحكمة للواقعة ويكفي الرد عليه اطمئنان المحكمة لأدلة الثبوت المطروحة عليها وللصورة التي اقتنعت بها واستخلصتها لواقعة الدعوى».


إرجاء 3 قضايا تجمهر المتهم فيها رجب للاطلاع والمرافعة

قررت المحكمة الصغرى الجنائية برئاسة وليد العازمي وامانة سر علي حمدان تأجيل 3 قضايا تجمهر متهم فيها رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان الناشط نبيل رجب إلى جلسة 12 أغسطس/ آب للاطلاع والمرافعة.

وقد حضر المحامي محمد احمد ومحمد الجشي عن نفسه ومنابا عن المحامية جليلة السيد، إذ بين المحامي محمد أحمد ان «رجال الامن يمنعوننا كمحامين من حقنا بالحديث مع موكلنا داخل المحكمة»، كما بين ان القضايا كان من المفترض النظر فيها بتاريخ 26 سبتمبر/ أيلول 2012، الا ان المحكمة بينت للمحامين ان النيابة طلبت تعجيل القضايا لكي لا يطول امد النظر فيها، فرد المحامي احمد بأن المتهم غير محبوس على ذمة تلك القضايا، وطلب الجشي اجلا طويلا لتقديم الطلبات في الدعوى.

ويواجه الناشط الحقوقي 5 قضايا؛ ثلاث قضايا متعلقة بالتجمهر مازالت تنظر في القضاء، وقضية إهانة هيئة نظامية غرمته المحكمة فيها مبلغ 300 دينار، وقضية خامسة تتعلق بالتشكيك في وطنية أهالي المحرق، وصدر حكم المحكمة في هذه القضية بحبسه 3 أشهر، ويقضي الآن رجب فترة العقوبة عن هذه القضية، في الوقت الذي تنظرها محكمة الاستئناف بعد استئناف المحامين على الحكم الصادر.

العدد 3621 - الإثنين 06 أغسطس 2012م الموافق 18 رمضان 1433هـ

التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 19 | 2012-08-07 | 3:22 صباحاً

      نبيل نبيل

      أبو آدم رجال ما تهزة أشباه الرجال لين طلع في المسيرة وجه مكشوف مو نفس أشباه الرجال المقنعين يستعرون من فضح وجوهم حتى لا يبدو سواد وجهم قبل سواد عملهم.

    • زائر 18 | 2012-08-06 | 11:22 مساءً

      الفرج قريب بإذن الله

      الله يفرج عنك يا أبو آدم والفرح قريب

    • زائر 17 | 2012-08-06 | 10:52 مساءً

      فرج الله عنك أيها النبيل

      حسبي الله ونعم الوكيل وكفى

    • زائر 15 | 2012-08-06 | 2:56 مساءً

      لو سجنتم جميع المدافعيين عن حقوق الانسان وكل المعارضة في البحرين فأن الحراك لن يتوقف

      نحن مستمرون في الحراك الشعبي السلمية حتى تحقيق المطالب ولن نتوقف ابد حتى تحقيق كل المطالب ومحاسبة كل من اساء لهذا الشعب

    • زائر 14 | 2012-08-06 | 1:37 مساءً

      يد الله فوق أيديهم

      لماذا إطالة الأذى لأبناء هذا الشعب الطيب المسالم هل لأنه فقط يتطلع لكرامةورقي وإزدهار جميع مكونات هذاالشعب ؟
      لماذا الإمعان في الظلم والتنكيل بكا من يريد خيرا بهذه الأرض وأهلها الطيبين كل خير؟
      نعم هناك أيدي خفيه خبيثه لاتريد لهذه الأرض وأهلها المتحابون في الله أي نصيب من المحبة والألفه وتصعيد أي شيء صغر أر كبر للنفخ في نار الطائقية والمناطقيه لتمرير أجندات باتت واضحه لتدمير البلد ومكتسباته.
      وأخيرا أقتبس من الزائر رقم 4 :
      يامسؤولين ::
      هاكذا تكرمون من يخدم بلده واللى يدافع عن ابناء وطنه

    • زائر 13 | 2012-08-06 | 1:06 مساءً

      محاوله لابقائه اطول مدة في السجن

      بدون قراءة الخبر ، استنتج ان هناك محاوله لاطالة بقائه في السجن .

    • زائر 11 | 2012-08-06 | 10:57 صباحاً

      صموووووود

      ثبات وصمود ابا ادم والفرج قريب انشاء اللة

    • زائر 9 | 2012-08-06 | 9:50 صباحاً

      ياقمبلة يارجب

      الله يفرج عنك يالغالي

    • زائر 8 | 2012-08-06 | 9:17 صباحاً

      فرج الله عنك يابطل

      وفرج عن كل المعتقلين

    • زائر 7 | 2012-08-06 | 9:10 صباحاً

      الله يفرج عنه

      وعن جميع المعتقليين ويردهم لنا سالمين بأذن الله

    • زائر 6 | 2012-08-06 | 8:51 صباحاً

      جفيريه صمووود يبو آدم

      يامسؤولين ::
      هاكذا تكرمون من يخدم بلده واللى يدافع عن ابناء وطنه

    • زائر 5 | 2012-08-06 | 8:37 صباحاً

      الله يفرج عنك يا رجب

      انا شاء الله راح تنفرج عنك يا رجب

    • زائر 4 | 2012-08-06 | 8:20 صباحاً

      الله يفرج عنك يا أبو أدم

      كم انا حزين لبقاء الشريف نبيل رجب خلف القضبان وهو الذي ضحى بكل شيئ من أجل الدفاع عن حقوق الناس..!

    • زائر 1 | 2012-08-06 | 7:02 صباحاً

      رجال عن الف رجال

      كون صبورا

اقرأ ايضاً