العدد 3633 - السبت 18 أغسطس 2012م الموافق 30 رمضان 1433هـ

عائلة الموقوف العالي: ابننا موجود في سجن انفرادي منذ 23 يوماً

الوسط - محرر الشئون المحلية 

18 أغسطس 2012

أكدت عائلة الموقوف حسين العالي تعرضه للتعذيب واستمرار حبسه في السجن الانفرادي بمبنى التحقيقات الجنائية، وذلك بعد السماح لهم بزيارته الخميس الماضي. وقالت العائلة في حديث لـ «الوسط»: «إنه تم السماح لهم بزيارة الموقوف مؤخراً بمبنى التحقيقات الجنائية، في الوقت الذي كانت في الزيارة مراقبة مشددة وليست بها خصوصية بين الأهل والمعتقل».

وأضافت العائلة «خلال الزيارة تبين تعرضه إلى العديد من الانتهاكات، فضلاً عن أن الموقوف أكد تعرضه للتعذيب من اجل انتزاع الاعترافات، واعترف بعدة تهم لم يقم بها».

واستغربت العائلة من توجيه تهمة صناعة وحيازة متفجرات للمعتقل في حين أنه خريج المرحلة الابتدائية وغير قادر على الكتابة والقراءة، مبينين بأنه اعترف بتهمته من شدة التعذيب حسب ما ذكر للعائلة أثناء الزيارة.

وأشارت العائلة إلى أنه حالياً موجود في سجن انفرادي بمبنى التحقيقات، وأنه لمدة 23 يوم لم يرَ فيه المعتقل الشمس إلا أثناء زيارة الأهل له.

وتخوفت العائلة على مصيره خصوصاً أنه بدأ في الهلوسة، إضافة إلى عدم تذكره للعديد من الأمور، مستغربين إبقاءه في الحبس الانفرادي حتى هذه المدة حتى مع أخذ الاعترافات وانتهاء التحقيق، مؤكدين بأن الحبس الانفرادي بدأ يؤثر عليه بشكل كبير، متسائلين عن سبب عدم نقله مع باقي المعتقلين حتى الآن، ومتخوفين عليه لعدم تذكره بعض الأحداث أو المكان الذي يتواجد فيه.

وذكرت العائلة بأن الموقوف أكد للعائلة نقله للمستشفى بدون أن يعرف السبب خصوصاً أنه كان مغمى عليه، إلا أنه عند استعادة وعيه كان يتم سحب عينة دم منه.

وطالبت العائلة بنقل الموقوف مع باقي المعتقلين في السجن، مع إخراجه من السجن الانفرادي الذي بدأ يؤثر على ذاكرته وعلى نفسيته، متخوفين في الوقت ذاته على مصيره خصوصاً أنه تم السماح لهم بزيارته بعد ما يقارب ثلاثة أسابيع في حين لم تكن العائلة تعلم عن مكان تواجده أو التهم التي وجهت له، في وقت كانت تحاول فيه العائلة معرفة مصيره.

ومن المشار إليه أن الموقوف حسين العالي والبالغ من العمر 28 عاماً، قد اعتقل من إحدى محلات تصليح السيارات «كراج» قبل ثلاثة أسابيع ، كما اعتقل صاحب الكراج لكونه زوج شقيقة المعتقل، وذلك بتهمة التستر عليه، وكان منزل العائلة قد تعرض لعدد من المداهمات مسبقاً وذلك أثناء البحث عن المعتقل.

ويعاني العالي بحسب ما أكده الأهل من مرض «الديسك» الذي أدى إلى إعفائه من العمل ليقعد حبيساً للبيت، بسبب المرض، كما أكدت العائلة مسبقاً بان ابنها ليس له علاقة بالأحداث السياسية التي شهدتها البحرين، إذ إنه إنسان بسيط لا يعرف القراءة والكتابة لكونه لم يكمل إلا المرحلة الابتدائية.

العدد 3633 - السبت 18 أغسطس 2012م الموافق 30 رمضان 1433هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 7 | 2:50 م

      افرجوا عنه وعن جميع المعتقلين السياسيين

      يجب الافراج عن جميع المعتقلين السياسيين

    • زائر 5 | 11:28 ص

      عليه بترديد آيات القرآن

      عليه بترديد السور والآيات القرآنية لانها تفيد في مثل ظروفه
      ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

    • زائر 4 | 8:53 ص

      الله يفرج عنه

      ويرده لأهله سالم بأذن الله

    • زائر 3 | 7:22 ص

      هذي مسكين فقير وينة وين هذى السوالف

      هذي ابن السنابس الطيب ابن الطيبين اللهم فرج عنة وعن الجميع اخوان في سجو ن الظالمين بحق محمد وأل محمد الطيبين الطاهرين.

    • زائر 2 | 6:59 ص

      الفرج با الله

      الله هم فرج عن جميع المعتقلين

اقرأ ايضاً