العدد 3704 - الأحد 28 أكتوبر 2012م الموافق 12 ذي الحجة 1433هـ

إعصار «ساندي» يتحول إلى عاصفة استوائية ويقتل 44 شخصاً

ميامي - أ ف ب 

28 أكتوبر 2012

أعلن خبراء الأرصاد الأميركيون أن الإعصار «ساندي» تحول الى عاصفة استوائية صباح أمس السبت (27 أكتوبر/ تشرين الأول2012) ويتوجه إلى الساحل الشرقي الأميركي لكن تأثيره المتوقع يبقى كبيراً.

وكان هذا الإعصار ضرب البهاماس الجمعة وفي طريقه إلى السواحل الشمالية الشرقية للولايات المتحدة، المكتظة جداً بالسكان.

وقال خبراء الأرصاد الجوية إنهم خفضوا درجة شدة الإعصار إلى عاصفة استوائية، موضحاً أنه يتقدم ترافقه رياح بقوة 110 كيلومترات في الساعة.

وذكر المركز الاميركي لمراقبة الأعاصير أن «ساندي يضعف لكن يتوقع أن يبقى عاصفة كبيرة وتأثيرها واسع مطلع الأسبوع المقبل»، موضحاً أنه سيواصل التقدم «بموازاة الساحل الجنوبي الشرقي طول نهاية الأسبوع».

وكان خبراء ذكروا أن ساندي قد يسبب أضراراً أكبر من تلك التي نجمت عن آيرين الذي أدى الى سقوط 47 قتيلا في 2011.

وأدى ساندي إلى سقوط 44 قتيلاً في منطقة الكاريبي هم واحد في كل من جامايكا والبهاماس و29 في هايتي و11 في كوبا واثنان في جمهورية الدومينيكان.

وحذر المسئول في مركز مراقبة الأعاصير، جيمس فرانكلين من أنه «بالمقارنة مع آيرين نتوقع تأثيراً أكبر في مستوى ارتفاع المياه والأمر نفسه في الرياح».

ويتوجه الإعصار حالياً شمالا بموازاة الساحل الأميركي لكنه سيلتقي بجبهات باردة الثلثاء متوجهة جنوباً، ما يفترض ان يؤدي الى اشتداده ودفعه باتجاه الغرب والسواحل الأميركية.

وقد يضرب الإثنين او الثلثاء ثلث الأراضي الأميركية من ولايتي كارولاينا (شرق) إلى الولايات الشمالية الشرقية وأراضي الداخل حتى أوهايو.

العدد 3704 - الأحد 28 أكتوبر 2012م الموافق 12 ذي الحجة 1433هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً