افتتاح فرع بنك البركة الإسلامي بـ «خليج البحرين» يوليو 2013

محمد المطاوعة
محمد المطاوعة

ضاحية السيف - عباس سلمان 

قال الرئيس التنفيذي لبنك البركة الإسلامي، محمد المطاوعة، إن البنك سيفتتح فرعاً رئيسياً في «خليج البحرين» في يوليو/ تموز 2013 بعد أن تنتقل مجموعة البركة المصرفية إلى مقرّها الرئيسي هناك، والمتوقع أن يتم في النصف الأول.

كما كشف المطاوعة أن فروع بنك البركة ستبدأ في تقديم خدمات التأمين إلى الزبائن ضمن نشاطها بهدف التسهيل عليهم وسرعة إنجاز المعاملات، في وقت يسعى فيه البنك إلى ربط المستوردين في الدول العربية بالمصدّرين في آسيا وأوربا عن طريق تمويل التجارة. وأبلغ المطاوعة الصحافيين على هامش عشاء عمل لجمعية المصرفيين البحرينية بفندق الرتز كارلتون حضره العديد من المصرفيين «في مطلع النصف الثاني من العام 2013 سيتم افتتاح فرع رئيسي لبنك البركة في خليج البحرين. سيكون هو سابع فرع وسيشتمل الفرع جميع التسهيلات المتقدمة وذات المواصفات العالية والعالمية».

وأضاف «عند انتقالنا إلى المقر الجديد في منتصف العام 2013، سيكون المقر الرئيسي في خليج البحرين. ستكون هناك منتجات جديدة، مثل أدوات التأمين التي سيتم بيعها في فروع البركة ابتداء من أول العام المقبل».

وأوضح المطاوعة أن المصارف والمؤسسات المالية في البحرين «تعمل اليوم ولديها قاعدة كبيرة من الشركات والأفراد؛ لكن للأسف لا توجد تغطية للتأمين مصاحبة للخدمات، وغرض بنك البركة هو جمع ذلك في مكان واحد».

وبيّن أن متطلبات مصرف البحرين المركزي للراغبين في تسويق خدمات التأمين تتضمن الحصول على شهادات معترف بها «البنك منذ مطلع العام 2012 قام بتدريب 3 موظفين بشكل مبدئي واجتازوا الامتحانات المطلوبة».

كما تحدّث المطاوعة عن نشاط البنك في تمويل التجارة البينية بين الدول العربية فأوضح أن المصرف يريد «الاستحواذ على العمليات التجارية بين البلدان - تمويل التجارة البينية - أهمها النفط والأدوية، وهو نشاط مكمّل للنشاطات الأخرى للبنك».

وذكر أنه بسبب موقع البحرين الإستراتيجي «نريد ربط المصدّرين من شرق آسيا إلى مستوردين في الوطن العربي، وكذلك المصدّرين في أوروبا إلى الدول العربية. المصرف يقوم بعمليات تمويل، ويقوم بمشاركة بنوك مختلفة تقليدية وإسلامية للمشاركة مع بنك البركة» .

وأضاف «كل عملية لا تقل عن 5 ملايين دولار؛ وخصوصاً أن هذه العمليات تدخل فيها أطراف حكومية أو شبه حكومية ومؤسسات الكبيرة. كما أن هناك تغطية مخاطر تقوم بها صناديق تساهم فيها الدول العربية مثل برنامج تمويل الصادرات. ويعد (البركة) أحد البنوك التي تقود التمويلات المجمعة بين البنوك».

ووقعت مجموعة البركة المصرفية، التي يقع مقرها الرئيسي في المنطقة الدبلوماسية، عقد إنشاء المبنى الرئيسي لمكاتب المجموعة الواقع في خليج البحرين، مع إحدى أكبر شركات الإنشاء في الوطن العربي وهي شركة آرابتك للمقاولات.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية عدنان يوسف، إن ذلك يؤكد بشكل واضح عزم المجموعة على مواصلة أدائها المتميز الذي اتسمت به خلال السنوات الماضية، وحتى في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية؛ ما يشير إلى سلامة وصلابة استراتيجيات المجموعة وتوجهاتها على الأصعدة كافة.

وتقدّم المجموعة خدمات التجزئة المصرفية والتجارية والاستثمارية بالإضافة إلى خدمات الخزانة، وذلك وفقاً لمبادئ الشريعة الإسلامية، ويبلغ رأس المال المصرح به للمجموعة 1,5 مليار دولار، ومجموع حقوق المساهمين نحو 1,8 مليار دولار.

العدد 3739 - الأحد 02 ديسمبر 2012م الموافق 18 محرم 1434هـ

التعليقات (0)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم