مصرع 3 بحرينيات في انقلاب حافلة بالمدينة المنورة

أمتعة ركاب الحافلة التي انقلبت متناثرة على الأرض فيما يظهر شباب يحيطون بالحافلة
أمتعة ركاب الحافلة التي انقلبت متناثرة على الأرض فيما يظهر شباب يحيطون بالحافلة

لقيت 3 بحرينيات مصرعهن ظهر أمس الإثنين (17 ديسمبر/ كانون الأول 2012)، وذلك في حادث انقلاب حافلة تابعة لإحدى الحملات البحرينية المرخصة، كانت في طريق عودتها إلى البحرين من المدينة المنورة، وأصيب نحو 50 راكباً آخرين بإصابات متفرقة، أدخلوا على إثره المستشفى.

وأوضح صاحب الحملة البحرينية لـ «الوسط» أن تفاصيل الحادث تعود إلى إصابة سائق الحافلة بحالة إغماء عندما كان يقود الحافلة، مما ادى لاصطدامها بحاجز حديد أدى إلى انقلابها.

وأفاد صاحب الحملة بأن المتوفيات هن (هاشمية السيدسعيد، 40 عاماً)، (سميرة عبدالشهيد، 37 عاماً)، (فريدة سعيد إبراهيم 21 عاماً).

إلى ذلك، أمر رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة الجهات المعنية بتوفير طائرة خاصة تحمل على متنها طاقمًا طبيّاً مؤهلاً من وزارة الصحة لنقل ومرافقة المواطنين الذين تعرضت حافلتهم لحادث أليم وهم في طريق العودة الى البحرين من المدينة المنورة.


أغمي على السائق أثناء القيادة فانقلبت الحافلة... وصاحب الحملة يؤكد: بقية الزوار بخير

مصرع 3 بحرينيات في انقلاب حافلة بحرينية عائدة من المدينة المنورة

الوسط - علي الموسوي

لقيت 3 بحرينيات مصرعهن ظهر أمس الإثنين (17 ديسمبر/ كانون الأول 2012)، وذلك في حادث انقلاب حافلة بحرينية تابعة إلى إحدى الحملات البحرينية المرخصة، كانت في طريق عودتها إلى البحرين من المدينة المنورة، قبل أن تصطدم الحافلة بحاجز حديد أدى إلى انقلابها. وأصيب نحو 50 راكباً آخرين بإصابات متفرقة، أدخلوا على إثرها إلى مستشفى الملك فهد ومستشفى الحناكية في المدينة المنورة.

وأفاد صاحب الحملة سيد علوي سيد هلال، أن المتوفيات هن (هاشمية السيدسعيد، (40 عاماً)، من قرية كرانة)، (سميرة عبدالشهيد، (37 عاماً)، أصلها من الزنج وتقطن في المالكية)، (فريدة سعيد إبراهيم (21 عاماً)، البلاد القديم)، فيما لم تتضح الصورة، حتى ساعة كتابة الخبر، عما إذا كنّ سينقلن إلى البحرين، أم سيدفنّ في المدينة المنورة، إذ ذلك يعود إلى قرار أهاليهن، فيما أشار إلى أن حالة السائق مستقرة، ولم يفارق الحياة كما أشيع أمس.

وأوضح سيدهلال لـ «الوسط» أن تفاصيل الحادث تعود إلى إصابة سائق الحافلة بحالة إغماء عندما كان يقود الحافلة، وعلى رغم محاولة مساعد السائق السيطرة على الحافلة، فإنها اصطدمت بحاجز حديد أدى إلى انقلابها. وقال: «فوجئ ركاب الحافلة بأن السائق أغمي عليه فجأة عندما كان يقود الحافلة، فحاول مساعد السائق السيطرة على الحافلة، ومنع انحراف مسارها، إلا أنه لم يتمكن»، لافتاً إلى أن الحادث وقع بعد خروج الزوار البحرينيين المرافقين للحملة، من المدينة المنورة، بقرابة 20 كيلومتراً».

ووقع الحادث على الطريق السريع شرق المدينة المنورة بالقرب من مدينة الصويدرة.

وأشار إلى أن المصابين والمتوفين نقلوا إلى المستشفيين المذكورين بواسطة سيارات الإسعاف، إضافة إلى طائرات الإخلاء الطبي، مشيداً بما قامت به الأجهزة الأمنية السعودية، والجهات الأخرى، من جهود في سرعة نقل المصابين، ومتابعة حالتهم.

وأكد أن غالبية الحالات غادرت المستشفى بعد أن أجري لهم العلاج اللازم، والفحوصات الطبية، للتأكد من عدم تعرضهم لإصابات خطيرة، فيما بقيت بعض الحالات تحت الملاحظة، وأخرى تحتاج إلى عمليات مختلفة بسيطة.

وأفاد صاحب الحملة بأن عدد ركاب الحافلة 54 شخصاً مع سائقيها، بينهم أطفال ونساء. وذكر أن من خرجوا من المستشفى، نُقلوا إلى الفندق، فيما لم يتحدد بعد ما إذا كانوا سينقلون بالطائرة إلى البحرين، أم برّاً بواسطة حافلة أخرى.

وفي السياق نفسه؛ نوّه صاحب الحملة بتواصل المعنيين من وزارة الخارجية وسفارة البحرين في السعودية، إضافة إلى قسم شئون الحج والعمرة بوزارة العدل والشئون الإسلامية والأوقاف، إضافة إلى عدد من النواب، للاطمئنان على سلامة الزوار.

وقالت وزارة الخارجية على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر) إن: «فريق عمل مشترك من أعضاء سفارة مملكة البحرين في المملكة العربية السعودية والقنصلية بجدة يتابع حالة المصابين ونقل جثامين المتوفيات بالحادث».

وذكرت أيضاً أن وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وجه سفارة مملكة البحرين لدى المملكة العربية السعودية والقنصلية بجدة إلى سرعة اتخاذ ما يلزم من إجراءات مع المصابين بالحادث.

وأفادت أيضاً أن «المصابين بحادث المدينة المنورة تم نقل 31 منهم للعلاج في مستشفى الملك فهد و20 آخرين إلى مستشفى الحناكية».

وأوردت في تغريدة أخرى «تماثل للشفاء 19 مصاباً بحادث المدينة المنورة وغادروا مستشفى الحناكية بعد تلقي العلاج وسفارة مملكة البحرين بالمملكة العربية السعودية تقدم الدعم».

وفي مواقع التواصل الاجتماعي (تويتر) تفاعل عدد كبير من المغردين مع خبر وفاة البحرينيات الثلاث، وإصابة الركاب الآخرين في الحافلة، وعبروا عن حزنهم لهذا الحدث، وقدموا التعازي والمواساة إلى عائلات الفقيدات.

إلى ذلك؛ قال سفير مملكة البحرين لدى المملكة العربية السعودية الشيخ حمود بن عبدالله آل خليفة إن حادث مرور مؤلماً أدى الى وفاة ثلاث فتيات وإصابة نحو خمسين شخصاً من المعتمرين البحرينيين كانوا يستقلون حافلة ركاب قرب المدينة المنورة اليوم (أمس).

وأضاف السفير أن حوالي أربعين شخصاً من المصابين غادروا المستشفيات السعودية حتى الآن وبقيت 11 حالة لمتابعة العلاج في مستشفى الملك فهد وحالتهم الصحية مستقرة. وأشار الى انه بتوجيهات كريمة من رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة ومتابعة من وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة؛ قامت سفارة مملكة البحرين لدى المملكة العربية السعودية وقنصليتها في جدة بمتابعة الحادث وتفاصيله بسرعة، وتم نقل المصابين الى المستشفيات السعودية بالتعاون مع الجهات السعودية المختصة التي بذلت جهوداً كبيرة ومقدرة حيث تم نقل المصابين بطائرات عمودية الى مستشفى الحناكية، ومستشفى الملك فهد لمتابعة العلاج بعد اجراء الاسعافات الأولية لهم. وقد غادر معظم المصابين المستشفيات وبقيت نحو 11حالة إصاباتهم متوسطة ويتواصل علاجهم.


رئيس الوزراء يأمر بتوفير طائرة خاصة لنقل المواطنين الذين تعرضت حافلتهم لحادث أليم

أمر رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة الجهات المعنية بتوفير طائرة خاصة تحمل على متنها طاقمًا طبيّاً مؤهلاً من وزارة الصحة لنقل ومرافقة المواطنين الذين تعرضت حافلتهم لحادث أليم وهم في طريق العودة الى البحرين من المدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية الشقيقة.

وكان رئيس الوزراء وجه وزارتي الخارجية والصحة إلى متابعة الحادث وتوفير كل سبل الرعاية والتسهيلات للمواطنين المعتمرين والزوار حتى عودتهم إلى مملكة البحرين.

كما وجه سفارة مملكة البحرين لدى المملكة العربية السعودية الشقيقة وقنصلية البحرين في جدة إلى تقديم أوجه الرعاية للمواطنين الذين تعرضوا للحادث ومتابعة الحالة الصحية للمصابين، وأمر سموه وزارة الصحة بتجنيد إمكاناتها لرعاية المصابين ونقل من تسمح حالاتهم لتلقى العلاج في مستشفيات مملكة البحرين.

وأعرب رئيس الوزراء عن خالص مواساته لأهالي وذوي المتوفيات في الحادث الأليم، وعن تمنياته للمعتمرين بالعودة سالمين إلى أرض الوطن وللمصابين في الحادث سرعة الشفاء.

جثامين الفقيدات مغطاة قبل نقلها إلى مستشفى الملك فهد
جثامين الفقيدات مغطاة قبل نقلها إلى مستشفى الملك فهد
صاحب الحملة سيدعلوي سيدهلال خلال متابعته الحادث
صاحب الحملة سيدعلوي سيدهلال خلال متابعته الحادث
الحافلة البحرينية كما بدت بعد انقلابها ظهر أمس
الحافلة البحرينية كما بدت بعد انقلابها ظهر أمس

العدد 3755 - الثلثاء 18 ديسمبر 2012م الموافق 04 صفر 1434هـ

التعليقات (87)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً