«اكسترا» تفتتح معرضاً للأجهزة الإلكترونية والمنزلية باستثمار بلغ 28 مليون ريال سعودي

600 مليون دولار قيمة السوق البحرينية والشركة تسعى للحصول على الثلث

افتتاح معرض اكسترا برعاية وحضور كبار المسئولين بالدولة
افتتاح معرض اكسترا برعاية وحضور كبار المسئولين بالدولة

الوسط - المحرر الاقتصادي 

04 يناير 2013

افتتح صباح أمس المعرض الأول لـ «اكسترا»، في مملكة البحرين، وهو سلسلة معارض الأجهزة الإلكترونية والمنزلية الأسرع نمواً في منطقة الشرق الأوسط. ويقع المعرض في توبلي على شارع الشيخ عيسى مقابل منتزه عذاري. ويعتبر هذا هو المعرض الثلاثين للشركة والأول خارج السعودية وذلك باستثمار يبلغ نحو 28 مليون ريال سعودي، إذ تسعى الشركة للحصول على 200 مليون دولار من حجم السوق البالغ 600 مليون دولار.

وتم الافتتاح برعاية رئيس الحرس الوطني سمو الفريق الركن الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة، وافتتحه وزير الصناعة والتجارة حسن فخرو، وبحضور سمو الشيخ حمد بن محمد بن عيسى آل خليفة، ورئيس مجلس إدارة الشركة المتحدة للإلكترونيات «اكسترا» عبدالله الفوزان، وعضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة محمد جلال، ولفيف من رجال الأعمال.

وقد قررت «اكسترا»، وهي شركة مساهمة عامة، أن الوقت قد حان لدخول سوق الإلكترونيات في مملكة البحرين والتي قدر حجمها بما يربو على 600 مليون دولار سنوياً واستعراض نموذجها الرائد في القطاع والمرتكز بشكل خاص على توفير تجربة تسوق فريدة بأحدث المنتجات وأقل الأسعار وخدمات بيعية متميزة ومنفردة، وخاصة في ظل النمو السكاني المتواصل والذي بلغ 17,9 في المئة خلال الأربع سنوات الأخيرة بحسب الإحصاءات المعلنة، بالإضافة لتنامي الطلب على المنتجات والخدمات عالية الجودة، وفضلاً عن ذلك، تقع مملكة البحرين بالقرب من المملكة العربية السعودية، لذا من الطبيعي أن تكون المحطة الجديدة لعمليات التوسع التي تتبناها شركة «اكسترا» .

ويشغل المعرض الجديد مساحة استثمارية تبلغ 14,000 ألف متر مربع، ويعمل فيه ما يقارب 100 موظف ويمثل البحرينيون فيه ما يقارب النصف. وسيتمتع العملاء والمتسوقون بحزمة عريضة من المنتجات تربو على 12 ألفا من المنتجات الرائدة على المستوى العالمي بالإضافة للخدمات والحلول البيعية المميزة والفريدة، وبهذا تكون «اكسترا» أكبر معرض لبيع الأجهزة الإلكترونية والمنزلية في مملكة البحرين.

وذكر المسئولون ان إجمالي الوظائف التي يوفرها المشروع تبلغ 200 وظيفة منها وظائف غير مباشرة.

وبهذه المناسبة أعرب وزير الصناعة والتجارة عن إشادة حكومة البحرين البالغة بالمبادرات والخطوات الايجابية التي تقوم بها الشركات الرائدة في البحرين والهادفة إلى تعزيز النشاط التجاري في البلاد وتوسيع دائرة الاستثمار، إضافة إلى تنويع السلع والبضائع أمام المستهلكين من مختلف المصادر العالمية، مشيراً في هذا الصدد إلى أن المجمعات التجارية المتخصصة مثل «إكسترا» تمثل اليوم خياراً جديداً للمستهلكين للانتقاء من الأنواع الكثيرة والمتنوعة من المواد المتماثلة والمتباينة في مصادرها وأسعارها إلاّ انها تتميز بالجودة وتقدم الخدمة المطلوبة نفسها، وهذا الأمر الذي يتيح للمستهلكين فرصة أكبر للاختيار، إضافة الى دورها في خفض الأسعار وجعلها مناسبة لجميع المستويات بشكل عام.

وأشار في هذا السياق إلى دعم الحكومة لجميع الخطوات والمبادرات الاقتصادية والتوجهات التي من شأنها تعزيز موقع البحرين الاقتصادي وترسيخ السمعة الطيبة لمملكة البحرين والتي عرفت بها في هذا الجانب، معرباً في هذا السياق عن استعداد الوزارة لتقديم كل التسهيلات الممكنة لتحقيق السلاسة المطلوبة لعمل المؤسسات التجارية والاقتصادية بشكل عام. من جانبه قال رئيس مجلس إدارة الشركة المتحدة للإلكترونيات «اكسترا» عبدالله الفوزان: «انطلاقاً من النجاح الباهر الذي حققناه في المملكة العربية السعودية، يسعدنا أن ننتقل بعلامة «اكسترا» التجارية إلى النطاق المحيط ونعبر بها إلى مملكة البحرين. وأود في هذا المقام أن أتقدم باسمي وباسم الشركة ببالغ الشكر وعظيم التقدير لحكومة البحرين على جميل الاهتمام والرعاية التي يلقاها قطاع الأعمال، والنابع من الحكمة وبعد النظر الذي تتمتع به القيادة الرشيدة لهذه البلاد والتي أثرت بشكل إيجابي على جميع القطاعات الاقتصادية في البلاد».

وأضاف: «سيمثّل معرضنا الجديد استثماراً مهماً في البحرين، حيث ساهم في إيجاد اكثر من 200 فرصة عمل محلية بشكل مباشر وغير مباشر. ونأمل أن ننقل تجربة التسوق الناجحة والمتميزة في شراء الأجهزة الإلكترونية والمنزلية، ونتطلّع قدماً إلى الترحيب بالعملاء في البحرين للمرة الأولى».

وقال الرئيس التنفيذي للشركة المتحدة للإلكترونيات محمد جلال «إلى جانب مكانتنا الرائدة كأفضل شركة لبيع الأجهزة الإلكترونية والمنزلية، فإننا أكثر الشركات طموحاً، إذ وضعنا نصب أعيننا تحقيق رؤيتنا في أن تكون لنا القيادة والريادة في مجال تجزئة الإلكترونيات والأجهزة المنزلية وقطاع الاتصالات وحلولها في الإقليم الأوسط من العالم بحلول العام 2020. ويجسّد افتتاح أول معرض لنا في المنامة خطوة مهمة أخرى نحو تحقيق رؤيتنا، وسيتبعه بمشيئة الله افتتاح أول معرض في مسقط بسلطنة عُمان، خلال شهر يناير 2013».

وستقوم شركة فيفا للاتصالات بتزويد المعرض الجديد بجميع خدمات الاتصالات وخدمات البث اللاسلكي الفائق الدقة والسرعة (Free Wifi Spot) داخل معرض «اكسترا» مجاناً لجميع العملاء، حيث ستتيح لهم هذه الخدمة متابعة أعمالهم اليومية والاستمتاع بالتسوق معاً في آن واحد.

وقال مدير التوسعات للشركة أسامة بخاري «سيستفيد العملاء من خدمة التوصيل الفوري للمنتجات التي يتم شراؤها قبل الساعة السادسة مساء، إضافة إلى إمكانية إرجاع المشتريات خلال مدة أقصاها 30 يوماً من تاريخ الشراء واسترجاع ما تم دفعه؛ وضمان حصول عملاء شركة «اكسترا» على أقل سعر للمنتج المعروض، مع العلم أن الشركة تتكفل بتغطية فارق السعر مضافاً إليه 10 في المئة من الفارق، في حال وجد العميل المنتج المعروض معلناً بسعر أقل في السوق».

وقد اختيرت «اكسترا» مؤخراً ضمن قائمة «أفضل 200 شركة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي» من قبل شركة «فوربس الشرق الأوسط»، كما تمّ تصنيفها من بين أفضل 5 شركات لتقديم الخدمات في المملكة العربية السعودية. وفي عامي 2010 و2011، اختارت الهيئة العامة للاستثمار في المملكة العربية السعودية شركة «اكسترا» من بين أسرع الشركات نمواً في المملكة. وفضلاً عن ذلك، تم مؤخراً اختيار الشركة كإحدى أهم 500 علامة تجارية في المملكة، نظراً للنمو الاستثنائي والنجاح التجاري المستدام الذي حققته.

وزير الصناعة والحضور يطلعون على معروضات «اكسترا»
وزير الصناعة والحضور يطلعون على معروضات «اكسترا»

العدد 3772 - الجمعة 04 يناير 2013م الموافق 21 صفر 1434هـ




التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 3 | 2013-01-04 | 3:39 مساءً

      توطين الوظائف مطلب

      الخبر يقول ان العاملين البحرينين يشكلون النصف وهذا شيء جميل لشركه قويه في السوق الخليجيه
      ولكن هل سيسمرون وسيتطورون هل ستدفع لهم رواتب مجزيه هل سيصلون الى مراتب قياديه بعد المثابره والتطوير والخبره
      الكره في ملعب الشركه واي شركه استثماريه ترحب بفكره التوطين

    • زائر 1 | 2013-01-04 | 10:34 صباحاً

      ياللي فوق بوص على اللي تحت

      الملفت في الخبر إن الزيادة السكانية في البلد 17% خلال أربع سنوات شيء يبشر بالخير للشركة. ما يقلقنا كآباء و أمهات لأبناء شباب هل سيجد أبناؤنا وظائف أم سيتم إحلال مكانهم بشعب جديد و أوادم مستوردة.والمطلوب منا إنفاق دراهمنا وزيادة أرباح على من يفاقمون مشكلة البطالة .

اقرأ ايضاً