رئيس الوزراء: لا مساومة على أمن الوطن

رئيس الوزراء أثناء تكريمه الشرطة المتخرجين - بنا
رئيس الوزراء أثناء تكريمه الشرطة المتخرجين - بنا

قال رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة: «لا مجال للمساومة على أمن الوطن، وإن مسلك العنف مرفوض دينيّاً وأخلاقيّاً وإنسانيّاً فبالعنف والتخريب لا يرتقي الوطن، بل بالأمن والاستقرار يرتقي».

جاء ذلك خلال رعاية سموه صباح أمس الخميس (3 يناير/ كانون الثاني 2013) حفل تخريج الدفعة الخامسة من طلبة الأكاديمية الملكية للشرطة، حيث هنأ سموه الخريجين الذين سينضمون إلى زملائهم من رجال الأمن، للقيام بواجبهم الوطني في حفظ الأمن والاستقرار بمملكة البحرين.

وأضاف سموه «إن ما نشاهده اليوم من مهارات كبيرة يتحلى بها رجال الأمن أظهرت مدى ما تبذله الحكومة ممثلة في وزارة الداخلية من جهد لمواكبة العلوم الشرطية وبناء شرطة تتمتع بروح العصر قادرة على توفير كل مقومات الأمن والاستقرار وتوسيع قاعدة عملها من خلال تطبيق أحدث نظم التكنولوجيا وفق تخطيط علمي مدروس».


خلال تخريج الدفعة الخامسة من طلبة الأكاديمية الملكية للشرطة

رئيس الوزراء: لا مجال للمساومة على أمن الوطن... والعنف مرفوض دينياً وأخلاقياً وإنسانياً

المنامة - بنا

أكد رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة أن مملكة البحرين كانت ومازالت وستبقى بلد أمن وأمان حققته حكومة سهرت على فرض الأمن والاستقرار وتوفير الكوادر القادرة على تقديم الخدمة الأمنية باحتراف ومهنية عالية لحفظ النظام وصون الأمن والاستقرار، مقروناً بتعامل إنساني وحضاري يحفظ حقوق الإنسان ويصون الحريات العامة، وقال: «لا مجال للمساومة على أمن الوطن، وان مسلك العنف مرفوض دينياً وأخلاقياً وإنسانياً فبالعنف والتخريب لا يرتقي بهما الوطن بل بالأمن والاستقرار يرتقي».

جاء ذلك خلال رعاية سموه صباح أمس الخميس (3 يناير/ كانون الثاني 2013) حفل تخريج الدفعة الخامسة من طلبة الأكاديمية الملكية للشرطة، حيث هنأ سموه الخريجين الذين سينضمون إلى زملائهم من رجال الأمن، للقيام بواجبهم الوطني في حفظ الأمن والاستقرار بمملكة البحرين.

وأكد سمو رئيس الوزراء أن عطاءات قوات الأمن وبسالتهم في أداء واجبهم هي موضع تقدير الجميع، وإن التضحيات التي قدمها رجال الشرطة والأمن ضربت أروع الأمثلة في الفداء والإخلاص والولاء للوطن، وقال: «إن ما نشاهده اليوم من مهارات كبيرة يتحلى بها رجال الأمن أظهرت مدى ما تبذله الحكومة ممثلة في وزارة الداخلية من جهد لمواكبة العلوم الشرطية وبناء شرطة تتمتع بروح العصر قادرة على توفير كل مقومات الأمن والاستقرار وتوسيع قاعدة عملها من خلال تطبيق أحدث نظم التكنولوجيا وفق تخطيط علمي مدروس».

وأبدى ارتياحه لما شاهده من درجة عالية من الانضباط أظهرته طوابير الخريجين وفق المفاهيم الحديثة المعمول بها على أرقى المستويات في العالم، ما يؤكد أن الأمن مفهوم متطور ومتجدد، وهنأ سموه الخريجين وأولياء أمورهم، ودعا إلى أن يكونوا خير معين لإخوانهم من رجال السلك الأمني في الارتقاء بمستوى العمل الشرطي، والحرص على بذل المزيد من الجهود لتطوير أنفسهم من خلال الاستفادة من أحدث ما وصلت إليه العلوم الشرطية بما يجعلهم قادرين على التعامل مع مختلف التحديات.

من جهته أشار وزير الداخلية الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة في تصريح له بهذه المناسبة إلى أن تشريف سمو رئيس الوزراء لحفل تخريج الدفعة الخامسة من تلاميذ الأكاديمية الملكية للشرطة، محل فخر واعتزاز من قبل جميع منتسبي وزارة الداخلية، ويشكل قيمة مضافة في إطار الدعم المستمر الذي يقدمه سموه لوزارة الداخلية للقيام بواجبها في حفظ الأمن وصون منجزات الوطن وفق القوانين المرعية والمبادئ التي أقرها الدستور وميثاق العمل الوطني والتي تمثل مرتكزات المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك.

كما رفع وزير الداخلية باسمه ونيابة عن منتسبي وزارة الداخلية إلى عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وإلى رئيس الوزراء صاحب السّمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، وولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، أسمى آيات الشكر والولاء والانتماء على ما تحقق من إنجازات وما نالته وزارة الداخلية وأجهزتها من الدعم والمساندة وما حظي به منتسبو الوزارة من جليل الرعاية والاهتمام، ما يدفعهم إلى بذل المزيد من العطاء والتفاني في أداء الواجب.

وأوضح أن طلبة الدفعة الخامسة، والبالغ عددهم 85 أتموا متطلبات التخرج واكتساب المهارات والخبرات المطلوبة التي تؤهلهم للالتحاق بالعمل وأداء الواجب.

وبدأ الحفل فور وصول سمو رئيس الوزراء حيث كان في مقدمة مستقبليه وزير الداخلية الفريق الركن الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة، وكبار المسئولين بالوزارة، وفي مستهل الحفل عزف السلام الوطني ثم قام صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بالتفتيش على الطابور بعدها بدأت فعاليات الاحتفال.

عقب ذلك بدأ العرض العسكري بالمرور أمام المنصة وأداء التحية لراعي الحفل ثم ألقى مساعد آمر الأكاديمية الملكية للشرطة كلمة قال فيها: «إن إعداد وتأهيل القوى البشرية هو السبيل للعبور نحو المستقبل بخطى ثابتة لتجاوز التحديات والظروف الراهنة على جميع المستويات، وامتلاك القدرة على مواجهة المستجدات المستقبلية بفضل الرؤية الثاقبة وقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد»، مشيرا إلى أن تلاميذ الدفعة الخامسة الذين نحتفل بهم اليوم أمضوا ما يزيد على الأربع سنوات في الكلية الملكية للشرطة، جرى خلالها إعدادهم ذهنيا وبدنيا ونفسيا وفق أحدث المناهج والمقررات القانونية والشرطية والإدارية والعلوم الإنسانية الأخرى وأرقى البرامج التقنية والتدريبية، لكي يتمكنوا من القيام بواجباتهم الأمنية والشرطية في ظِل القانون.

وعقب ذلك أدى الخريجون القسم العسكري ثم قام صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بتكريم أوائل الخريجين من الطلبة العسكريين.

وقام عدد من كبار ضباط وزارة الداخلية والهيئة التعليمية في الأكاديمية الملكية للشرطة بالسلام على صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، حيث أعربوا عن شكرهم وتقديرهم لرعاية سموه لهذا الحفل ولدعم سموه اللامحدود لجميع ضباط وأفراد وزارة الداخلية.

وحرص صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء على تزويدهم بتوجيهاته التي تصب في الارتقاء بالعمل الأمني شاكرا لهم ما يبذلونه من جهد في خدمة الوطن وفي الحفاظ على أمنه. بعدها غادر صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بمثل ما استقبل به من حفاوة وتكريم.

عقب ذلك قام وزير الداخلية بتسليم الشهادات للخريجين وحثهم على أهمية الاستفادة من العلوم التي درسوها والدورات والبرامج التدريبية التي تلقوها وتطبيقها في مجال عملهم، متمنيا لهم التوفيق والسداد في مهماتهم.

العدد 3772 - الجمعة 04 يناير 2013م الموافق 21 صفر 1434هـ

التعليقات (4)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم