«التنمية»: 20 % نسبة الخارجين من مستحقي الدعم المالي

نقاش شوري نيابي بشأن «علاوة الغلاء»
نقاش شوري نيابي بشأن «علاوة الغلاء»

المنامة - وزارة التنمية الاجتماعية 

قالت وزارة التنمية الاجتماعية إن نسبة الخارجين من مستحقي الدعم المالي عند تطبيق معايير البنك الدولي في توجيه الدعم المالي لمستحقيه، لا تتجاوز الـ 20 في المئة (نحو 18500 مواطن)، وهم أصحاب الرواتب العالية جداًَ، علماً بأن دراسة البنك الدولي كانت تتوقع خروج 40 في المئة.

وأكدت الوزارة في بيان صادر عنها يوم أمس الخميس (3 يناير/ كانون الثاني 2013)، أهمية دمج 26 مليون دينار للضمان الاجتماعي مع 75 مليون دينار للدعم المالي؛ وذلك بهدف توسيع قاعدة المستفيدين من الدعم المالي، بالإضافة لتحسين وزيادة قيمة المساعدات مقارنة بعدد أفراد الأسرة ومستواهم الاجتماعي.

كما أكدت الوزارة أن لديها طموحات في تنفيذ العديد من البرامج والخدمات، إلا أنها ملتزمة بالموازنة المرصودة للعامين المقبلين، مشددة على مراعاتها لكرامة المتقدمين لطلب الدعم والمحتاجين، بالأخص كبار السن والأرامل وجميع المحتاجين.


«التنمية» توصي بدمج ميزانيتي الضمان الاجتماعي والدعم المالي لزيادة المستفيدين

المنامة - وزارة التنمية الاجتماعية

أكدت وزارة التنمية الاجتماعية أهمية دمج 26 مليون دينار للضمان الاجتماعي مع 75 مليون دينار للدعم المالي وذلك بهدف توسيع قاعدة المستفيدين من الدعم المالي بالإضافة لتحسين وزيادة قيمة المساعدات مقارنة بعدد أفراد الأسرة ومستواهم الاجتماعي.

كما أكدت الوزارة أن لديها طموحات في تنفيذ العديد من البرامج والخدمات إلا أنها ملتزمة بالموازنة المرصودة للعامين المقبلين، مشددة على مراعاتها لكرامة المتقدمين لطلب الدعم والمحتاجين بالأخص كبار السن والأرامل وجميع المحتاجين.

وقالت في ردها على ما ورد في بعض الصحف المحلية أمس (الخميس) حول ما دار في اجتماع اللجنة المشتركة بين (ماليتي الشورى والنواب) الذي عقد أمس الأول بحضور وزيرة التنمية الاجتماعية فاطمة البلوشي وكبار مسئولي الوزارة للتباحث بشأن موازنة وزارة التنمية الاجتماعية: «إن وزيرة التنمية الاجتماعية فاطمة البلوشي أكدت أنه تم استعراض مجمل موازنة وزارة التنمية الاجتماعية للعامين 2013 - 2014 بكل شفافية استنادا إلى الاعتمادات المالية المخصصة لها من قبل وزارة المالية لجميع مشاريعها وبرامجها والمصروفات المتكررة».

وأضافت: «بالنسبة لما أشارت إليه الصحف المحلية بتوقعات خروج نحو 40 في المئة من مستحقي الدعم المالي عند تطبيق معايير البنك الدولي في توجيه الدعم المالي لمستحقيه، فإن هذا يتنافى مع الواقع حيث إن النتائج تؤكد إعادة تسجيل أعداد كبيرة من المواطنين وأن نسبة الخروج من الدعم المالي لا تتجاوز الـ 20 في المئة وهم أصحاب الرواتب العالية جدا، علماً بأن دراسة البنك الدولي كانت تتوقع خروج 40 في المئة».

وأوضحت الوزيرة أن الدراسة التي قامت بإجرائها بالتعاون مع البنك الدولي تم رفعها إلى مجلس الوزراء، والوزارة في انتظار موافقة مجلس الوزراء على تمرير المقترح والذي سيمرره بدوره لمجلسي الشورى والنواب.

كما أوضحت الوزيرة أنه تم الاتفاق خلال الاجتماع مع أعضاء اللجنة المشتركة بين (ماليتي الشورى والنواب) على تخصيص اجتماع مقبل لعرض نتائج دراسة البنك الدولي لإعادة توجيه الدعم المالي لمستحقيه.

العدد 3772 - الجمعة 04 يناير 2013م الموافق 21 صفر 1434هـ

التعليقات (14)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم