النعيمي: «موازنة المشروعات» ستسهم في تطوير 13 مدرسة

خلال حضوره اجتماع رؤساء المدارس

مدينة عيسى - وزارة التربية والتعليم 

04 يناير 2013

أكد وزير التربية والتعليم ماجد النعيمي أن الموازنة الخاصة بالمشروعات التطويرية ستسهم في تطوير واستحداث الأبنية المدرسية والمرافق لـ13 مدرسة تتوزع على جميع المحافظات، ما يؤكد حرص القيادة على ضمان توفير الخدمة التعليمية المتطورة لجميع الطلبة في مختلف مناطق مملكة البحرين.

جاء ذلك خلال حضوره أمس الخميس (3 يناير/ كانون الثاني 2013) الاجتماع الثالث لرؤساء المدارس والرؤساء الأوائل والذي عقد في قاعة الاجتماعات بمدرسة الشيخ عبدالله بن عيسى الثانوية الصناعية للبنين بحضور الوكيل المساعد للتعليم العام والفني ناصر محمد الشيخ.

وبيّن الوزير في مداخلته خلال الاجتماع أن مملكة البحرين حققت نتائج إيجابية على مستوى اختبارات TIMSS في 2011، حيث جاءت في المركز الأول عربياً بالنسبة للصف الرابع الابتدائي في العلوم، فيما ارتفعت درجات الطلبة في الرياضيات والعلوم لتكون قريبة من المتوسط العالمي، وهذه تطورات إيجابية تدفع نحو المزيد من التقدم، مؤكداً أهمية الاختبارات الوطنية في المرحلة المقبلة، حيث تتجه الوزارة لأخذ 12.5 في المئة من نتائج الاختبارات ضمن النتائج التحصيلية للطلبة، ما يدفعهم للاهتمام أكثر بهذه الاختبارات والعناية بها والتعامل معها بالجدية اللازمة.

وأشار إلى أن تطوير المناهج الدراسية عملية مستمرة، وذلك ضمن خطة تطوير التعليم، حيث تم مؤخراً تشكيل لجنة لتطوير المناهج مهمتها صياغة بعض التعديلات على المناهج الدراسية بما يواكب التطورات العلمية على جميع الأصعدة، وخاصة المرتبطة منها بالاختراعات التكنولوجية الحديثة ودورها في تعزيز الاتصال والتواصل داخل المجتمع.

وشهد الاجتماع مناقشة سبل تطوير العمل التربوي والتعليمي داخل البيئة المدرسية في إطار عمل متكامل يجمع جميع الأطراف بالوزارة والمدرسة وأولياء أمور الطلبة، حيث تم استعراض آلية تطوير الهيكل التنظيمي الذي يتيح الفرصة أمام مدير المدرسة لتركيز جهوده نحو العمل التربوي الميداني ويقلل من المهمات الإدارية، كما بحث المجتمعون سبل تطوير لائحة الانضباط الطلابي لتتناسب مع احتياجات برنامج تحسين أداء المدارس.

وأكد المجتمعون الدور الحيوي لبرامج تطوير وتمهين المعلمين والمعلمين الأوائل المضمنة في خطة تطوير التعليم، والتي يلتحقون بموجبها ببرامج التدريب التي تشرف عليها كلية البحرين للمعلمين، بما يسهم في تطوير أدائهم الوظيفي كقادة تربويين فاعلين بالميدان التربوي.

العدد 3772 - الجمعة 04 يناير 2013م الموافق 21 صفر 1434هـ




التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 1 | 2013-01-04 | 9:24 صباحاً

      سعادة الوزير

      كما تعلم أن مناهج العبيكان أسهمت إسهام فعال في رفع مستوى التلاميذ في العلوم والرياضيات وهذا ما أثبتته النتائج في اختبارات التايمس فلماذا تريد إدارة المناهج استبدال هذا المنهج بمنهج الثقافة العددية في الرياضيات ؟ نتائج البحرين في اختبارات التايمس فضحت الفساد في إدارة المناهج.

اقرأ ايضاً