العدد 3774 - الأحد 06 يناير 2013م الموافق 23 صفر 1434هـ

الرئيس المصري يلتقي مسئولاً بصندوق النقد لبحث قرض

صورة تجمع الرئيس المصري ورئيسة صندوق النقد الدولي «أرشيفية» - afp
صورة تجمع الرئيس المصري ورئيسة صندوق النقد الدولي «أرشيفية» - afp

القاهرة - رويترز 

06 يناير 2013

قالت صحيفة «أخبار اليوم» أمس السبت (5 يناير/ كانون الثاني 2013)، إن مسئولاً كبيراً في صندوق النقد الدولي سيجتمع مع الرئيس المصري محمد مرسي وعدد آخر من كبار المسئولين يوم غد الاثنين (7 يناير الجاري)، لبحث طلب القاهرة قرضاً بقيمة 4.8 مليارات دولار. وينظر إلى قرض صندوق النقد على أنه ضروري لتقليص العجز في الموازنة المصرية والحدّ من التدهور الاقتصادي الناجم عن الاضطرابات التي أعقبت الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير/ شباط 2011.

وقالت الصحيفة: «يستقبل الرئيس محمد مرسي يوم الاثنين (...)مدير إدارة الشرق الأوسط في صندوق النقد الدولي مسعود أحمد (...) ومن المنتظر أن يتم خلال (اللقاء) التشاور بشأن قرض الصندوق لمصر». وأضافت الصحيفة أن أحمد سيلتقي أيضاً مع رئيس الوزراء المصري هشام قنديل والمجموعة الوزارية الاقتصادية ومحافظ البنك المركزي. ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من مسئولين في الحكومة أو الرئاسة أو صندوق النقد.

وفقد الجنيه المصري نحو عشرة في المئة من قيمته أمام الدولار منذ مطلع العام 2011. غير أن العملة المصرية تراجعت بثلث هذه النسبة تقريباً في الأسبوع الماضي وحده منذ أن بدأ البنك المركزي عرض 75 مليون دولار في اليوم للبيع في عطاءات يوم 30 ديسمبر/ كانون الأول. وهبط الجنيه مجدّداً يوم الخميس (3 يناير الجاري)، في رابع عطاء للعملة الصعبة يطرحه البنك المركزي والذي تم فيه بيع 74.9 مليون دولار للبنوك؛ إذ بلغ أقل سعر مقبول 6.386 جنيهات للدولار، انخفاضاً من 6.351 جنيهات يوم الأربعاء (2 يناير الجاري). وكان المتحدث باسم الحكومة قال يوم الخميس، إن بعثة لصندوق النقد الدولي ستزور مصر في يناير لمناقشة اتفاق القرض الذي تأجّل الشهر الماضي بناء على طلب القاهرة بسبب الاضطرابات السياسية في البلاد. وقال الصندوق الأسبوع الماضي، إنه يرحب بالخطوات التي اتخذتها مصر للحدّ من تراجع احتياطياتها من النقد الأجنبي والذي أدّى إلى هبوط الجنيه المصري إلى مستويات قياسية.

وأظهرت بيانات كشف عنها وزير التخطيط المصري أشرف العربي يوم الاثنين الماضي، أن عجز الموازنة في السنة المالية حتى نهاية يونيو/ حزيران 2013 قد يزيد بواقع 50 في المئة عن التوقعات الأصلية المعلنة في يوليو/ تموز.

العدد 3774 - الأحد 06 يناير 2013م الموافق 23 صفر 1434هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً