إيران: الصادرات الزراعية تزدهر رغم العقوبات

قالت وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية إن صادرات إيران الزراعية ارتفعت العام الماضي (2012) مع زيادة مبيعات الفستق والزعفران إلى مثليها تقريباً وذلك على رغم العقوبات الغربية على التجارة مع طهران.

وقالت الوكالة يوم السبت (5 يناير/ كانون الثاني 2013)، نقلاً عن نائب وزير الزراعة جهانجير برهمت، إن صادرات الفستق الإيراني زادت لمثليها إلى 587 مليون دولار في الفترة مابين 21 مارس/ آذار إلى 30 ديسمبر/ كانون الأول 2012، ما يجعله أكبر صادرات إيران الزراعية من حيث القيمة بينما زادت صادرات الزعفران 87 في المئة إلى 213 مليون دولار. وأضافت «زادت صادرات المنتجات الزراعية 15 في المئة عن العام السابق ومازالت الصادرات الزراعية في صعود يومي. «أكثر من 95 في المئة من حاجات إيران من المنتجات الزراعية تنتج محلياً». وبسبب العقوبات الغربية على تعامل البنوك مع إيران لحملها على وقف برنامجها النووي من خلال حرمانها من إيرادات مبيعات النفط فإن من الصعب على مصدّري كثير من المنتجات الإيرانية الأخرى تقاضي مستحقاتهم. وقالت وكالة فارس إنه على رغم تشديد القيود على التجارة في 2012 فإن صادرات منتجات زراعية كثيرة مثل الطماطم والبطاطا (البطاطس) والبطيخ والكيوي والتفاح زادت جميعها بشكل كبير العام الماضي. ولم تذكر الوكالة كيف يتقاضى المصدرون عائدات التصدير لكن إيران أبرمت صفقات مقايضة عديدة على مدار العام الماضي للحصول على منتجات تحتاجها مقابل منتجات لا تستطيع بيعها بسهولة نظراً إلى القيود المصرفية.

العدد 3775 - الإثنين 07 يناير 2013م الموافق 24 صفر 1434هـ

التعليقات (0)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم