العدد 3775 - الإثنين 07 يناير 2013م الموافق 24 صفر 1434هـ

مجلس الوزراء: تفعيل بطاقة المسنين وتقديم خدمات مخفضة لهم بنسبة 50%

رئيس الوزراء أشاد بتطور الأداء الأمني... ووجه لزيارة المناطق للتأكد من توافر الخدمات

سمو رئيس الوزراء مترئساً جلسة مجلس الوزراء أمس
سمو رئيس الوزراء مترئساً جلسة مجلس الوزراء أمس

وافق مجلس الوزراء على تقديم خدمات برسوم مخفضة بنسبة 50 في المئة إلى المسنين من خلال تفعيل بطاقة المسن، حيث تشمل الرسوم المخفضة التي سيحصل عليها المسن وفق هذا القرار: رسوم البناء وشهادات إثبات الملكية، ورسوم البلدية عن إيجار البيوت والشقق، وتجديد رخصة السياقة وتجديد سجل المركبة وتجديد جواز السفر، وإصدار بطاقة الهوية وإصدار استقدام خادم وتجديد رخصة العامل ورسوم الغرف الخاصة في مستشفى السلمانية الطبي، كما وافق المجلس على الاقتراح برغبة المقدم من مجلس النواب بشأن إنشاء دار لرعاية المسنين تخدم أهالي الحورة والقضيبية.

وأقر المجلس إعادة بناء مستشفى الولادة في المحرق، حيث قُرر تخصيص الأرض المقام عليها مستشفى الولادة الحالي إلى مؤسسة صحية يستفيد منها أهالي محافظة المحرق.

من جانبه، أشاد رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان بالتطور الملموس في الأداء الأمني والشرطي، منوهاً سموه بدور رجال الأمن وما يضطلعون به من مسئولية في حماية الأمن والاستقرار باعتبارهما ركنين أساسيين لتقدم المجتمع وازدهاره.

كما وجه سموه جميع الوزراء والمسئولين في مختلف الجهات الحكومية إلى زيارة المناطق المختلفة من البلاد والتأكد من استكمال منظومة الخدمات والمرافق الحكومية للمواطنين فيها ومن بينها المشاريع الإسكانية الجديدة.

جاء ذلك خلال ترأس رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة الاجتماع الاعتيادي الأسبوعي لمجلس الوزراء وذلك بقصر القضيبية أمس الأحد (6 يناير/ كانون الثاني 2013)، حيث أدلى الأمين العام لمجلس الوزراء ياسر عيسى الناصر عقب الاجتماع بالتصريح التالي:


دورة الخليج تجسد أواصر المحبة والتعاون

بمناسبة احتضان مملكة البحرين لبطولة دورة كأس الخليج الحادية والعشرين لكرة القدم التي رعى حفل افتتاحها عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، أكد رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة بأن هذا الحدث الرياضي البارز يتجاوز في مفاهيمه ومضامينه وأهدافه النطاق الرياضي ويتعداها ليجسد واقعاً أواصر المحبة والتعاون بين الدول المشاركة، وفيما رحب مجلس الوزراء بزوار مملكة البحرين وبضيوفها الذين يشاركون ويحضرون هذه الفعالية، أثنى سمو رئيس الوزراء على جهود القائمين على تنظيم بطولة كأس الخليج في دورتها الحادية والعشرين وعلى ما ظهر عليه حفل الافتتاح والفعاليات التي أقيمت فيه من إعداد وتنظيم، متمنياً المجلس أن تكلل فعاليات هذا الحدث الرياضي الكبير بالنجاح والتوفيق في تحقيق أهدافها.

بعدها أشاد سمو رئيس الوزراء بالتطور الملموس في الأداء الأمني والشرطي، منوهاً سموه بدور رجال الأمن وما يضطلعون به من مسئولية في حماية الأمن والاستقرار باعتبارهما ركنين أساسيين لتقدم المجتمع وازدهاره، منوهاً سموه بما ظهر عليه حفل تخريج الدفعة الخامسة من طلبة الأكاديمية الملكية للشرطة الذي شمله سموه برعايته يوم الخميس الماضي.

بعدها خص مجلس الوزراء الشأن الخدمي الذي تقدمه الحكومة للمواطن البحريني بجانب كبير من البحث، وتناول المجلس في هذا الصدد العديد من القضايا ذات الصلة، حيث شدد رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة على كل الوزارات والجهات الحكومية بتسخير جهودها في خدمة المواطنين والإسراع في إنجاز متطلباتهم والعمل على سرعة قضاء مصالحهم، ووجه سموه جميع الوزراء والمسئولين في مختلف الجهات الحكومية بزيارة المناطق المختلفة من البلاد والتأكد من استكمال منظومة الخدمات والمرافق الحكومية للمواطنين فيها ومن بينها المشاريع الإسكانية الجديدة، كما وجه سموه إلى توفير المتطلبات والاحتياجات من الخدمات التعليمية في المناطق النائية، ووقف المجلس كذلك من خلال وزير الصحة واطمأن على جودة وسلامة الأدوية المتداولة في البلاد.

وفي سياق متصل، شدد سمو رئيس الوزراء على أهمية تكثيف الجهود للقضاء على البيروقراطية والتخلص من الروتين الذي يعوق سرعة إنجاز وتقديم الخدمات الحكومية وأن تواصل جميع الوزارات والجهات الحكومية تقييم إجراءاتها ومراقبة إنتاجية موظفيها وضمان قيامهم بعملهم دون تراخٍ أو إبطاء وأن تحظى ملاحظات وشكاوى المواطنون باهتمام الوزارات والجهات الحكومية وبخاصة الخدمية من جميع المسئولين باختلاف مستوياتهم من أعلى السلم الإداري إلى أدناه بحيث لا تترك أي جهة حكومية ملاحظات أو شكاوى المواطنين دون رد أو تفاعل.

ثم بحث المجلس المذكرات المدرجة على جدول الأعمال واتخذ بشأنها من القرارات ما يلي:

أولاً: وافق مجلس الوزراء على تقديم خدمات برسوم مخفضة بنسبة 50 في المئة إلى المسنين من خلال تفعيل بطاقة المسن وتشمل الرسوم المخفضة التي سيحصل عليها المسن وفق هذا القرار رسوم البناء وشهادات إثبات الملكية ورسوم البلدية عن إيجار البيوت والشقق وتجديد رخصة السياقة وتجديد سجل المركبة وتجديد جواز السفر وإصدار بطاقة الهوية وإصدار استقدام خادم وتجديد رخصة العامل ورسوم الغرف الخاصة في مستشفى السلمانية الطبي، ويجيء ذلك في إطار حرص الحكومة على دعم كبار السن وضمان توفير العيش الكريم لهم، وكلف مجلس الوزراء وزارة التنمية الاجتماعية بالتنسيق مع وزارة المالية وغيرها من الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات القانونية للازمة لإصدار البطاقة أعلاه واتخاذ الخطوات التنفيذية.

ثانياً: وافق مجلس الوزراء على مقترحات هيئة الكهرباء والماء فيما يختص بالمضمون الجديد لفواتير استهلاك الكهرباء والماء والتي تضمنتها المذكرة المرفوعة لهذا الغرض من وزير الدولة لشئون الكهرباء والماء. ومما يذكر أن الحكومة تدعم قطاع الكهرباء والماء سنوياً بنحو 350 مليون دينار من أجل أن يحصل المواطنون على خدمات الكهرباء والماء بأسعار مدعومة ومناسبة لشرائح الاستهلاك المختلفة فيما تتحمل الحكومة الفرق الكبير بين الكلفة الحقيقية لإنتاجها وما يتحمله المستهلك للحصول على هذه الخدمات، حيث تكلف الحكومة إنتاج الوحدة الواحدة من الكهرباء 28 فلساً بينما يتحمل المستهلك للوحدة الواحدة 3 فلوس في الشريحة الأولى من الكهرباء و9 فلوس للشريحة الثانية و16 فلساً للشريحة الثالثة.

ثالثاً: بحث مجلس الوزراء عدداً من الأفكار لضمان توافر مواد البناء ومتطلبات التنمية العمرانية ومن بينها خيار إنشاء مرفأ لاستيراد مواد البناء وخاصة الرمل، حيث جاء ذلك خلال استعراض مجلس الوزراء لمذكرة ذات صلة بهذا الموضوع من وزير الصناعة والتجارة.

رابعاً: ناقش مجلس الوزراء موضوع دعم الأغذية وخاصة اللحوم الحمراء واطلع في هذا الشأن على عدد من الدراسات والتوصيات في مسألة أفضل الطرق التي تفضي إلى إيصال الدعم إلى مستحقيه وتحقيق الأمن الغذائي وخاصة الأسماك واللحوم، وكلف المجلس كل من وزارة المالية ووزارة الصناعة والتجارة بمواصلة دراسة الإجراءات التنفيذية التي تحقق ذلك بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.


مشروع قانون يجرم تهريب مشتقات النفط

خامساً: في إطار الحرص الذي توليه الحكومة على المحافظة على المال العام وحظر الاستيلاء أو التعدي عليه، فقد بحث مجلس الوزراء مشروع قانون يجرم تهريب مشتقات النفط المدعومة إلى خارج البلاد، وقرر المجلس إحالة المذكرة المرفوعة لهذا الغرض من وزير المالية الوزير المشرف على الهيئة الوطنية للنفط والغاز إلى اللجنة الوزارية للشئون القانونية للمزيد من الدراسة.

إعادة بناء مستشفى المحرق للولادة وترميم الحديقة الكبرى

سادساً: وافق المجلس على الاقتراح برغبة المقدم من مجلس النواب بشأن إعادة بناء مستشفى الولادة في المحرق حيث قرر المجلس وبتوجيه من صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء تخصيص الأرض المقام عليها مستشفى الولادة الحالي إلى مؤسسة صحية يستفيد منها أهالي محافظة المحرق وكلف وزارة الصحة بإعداد التصورات في هذا الشأن وذلك في ظل اضطلاع مستشفى الملك حمد الجامعي بتحقيق هدف الرغبة.

سابعاً: وافق المجلس على الاقتراح برغبة المقدم من مجلس النواب بشأن إعادة ترميم وتأهيل حديقة المحرق الكبرى.

ثامناً: وافق المجلس على الاقتراح برغبة المقدم من مجلس النواب بشأن نقل محطة الرفع لمياه الصرف الصحي من موقعها المقترح حالياً بشرق الحد إلى موقع بديل لتحققها على أرض الواقع في ضوء توجيهات صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء.

تاسعاً: وافق المجلس على الاقتراح برغبة المقدم من مجلس النواب بشأن إنشاء دار لرعاية المسنين تخدم أهالي الحورة والقضيبية.

العدد 3775 - الإثنين 07 يناير 2013م الموافق 24 صفر 1434هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 3 | 12:50 م

      سؤال

      كم عمر المسن عندكم ؟

    • زائر 2 | 12:41 م

      نرجو ان تشمل المعاقين ايضا 50% والا مايستاهلون

      نرجو ان يبحث مجلس الوزراء تخفيض 50% واعفائهم من ضرائب جميع مواقف السيارات وهذا أقل مايقدم لحالاتهم

    • زائر 1 | 10:58 ص

      شكرا ولكن لنا سؤال

      أولاً: وافق مجلس الوزراء على تقديم خدمات برسوم مخفضة بنسبة 50 في المئة إلى المسنين من خلال تفعيل بطاقة المسن .
      خوش خبر ولكن ماهو عمر المسن المحدد والذي يفترض أن يطبق عليه هذا التخفيض ؟؟؟ ولماذا لا يشمل التخفيض رسوم الكهرباء والماء ورسوم البلديات؟؟
      نرجو الإيضاح والإجابة.

اقرأ ايضاً