رئيس الوزراء يؤكد أهمية تسهيل إجراءات استقطاب الاستثمارات

خلال استقباله كبار المسئولين في الدولة

أكد رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة ضرورة أن تقوم الجهات المختصة بتبني الإجراءات والقرارات التي تفضي إلى استقطاب الاستثمارات وأن من أولويات ذلك سرعة استخراج التراخيص وإتمام المعاملات المتعلقة بالاستثمارات، وقال: «فمن اختار البحرين حضناً لاستثماراته لن يجد منها إلا كل ترحيب»، مؤكداً سياسة الباب المفتوح وضرورة جعلها ثقافة عامة بحيث تضمن للمواطن وغيره سرعة الوصول إلى المسئولين وحل مشاكلهم.

جاء ذلك خلال استقباله بقصر القضيبية، صباح أمس الأحد (6 يناير/ كانون الثاني 2013)، لعدد من كبار المسئولين، بحضور رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية سمو الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة، ورئيس مجلس النواب خليفة الظهراني، ورئيس مجلس الشورى علي صالح الصالح، وعدد من النواب.

وأكد سمو رئيس الوزراء حرص سموه على المتابعة اللصيقة لسير العمل في الوزارات لضمان دعم توجهات الحكومة في تسهيل الإجراءات والقضاء نهائياً على البيروقراطية.

وأضاف «لا نقبل أن يشتكي أي مواطن أو مستثمر من الروتين أو تعطيل الإجراءات».

ووجه سموه الوزارات الخدمية إلى تسهيل الإجراءات أمام المستثمرين، وألا تكون التعقيدات عائقاً أمام جذب الاستثمارات لمملكة البحرين، وقال سموه: «إننا لا نسمح أن تُعطل مصالح المواطنين أو تضار أمورهم بسبب عدم ديناميكية البعض، وأن ملاحظات رجال الأعمال تحظى بالاهتمام وكل الجهات الحكومية يجب أن تسخر طاقاتها لخدمة المواطنين وقطاع الأعمال».

وشدد سموه على ضرورة أن تبادر الجهات التي أثيرت بشأنها الشكاوى بشأن تعطيلها لمصالح التجار والمواطنين بالرد وبيان وجهة نظرها بشأن هذه الملاحظات.

العدد 3775 - الإثنين 07 يناير 2013م الموافق 24 صفر 1434هـ

التعليقات (0)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم