مسئولو «البلديات» يغيبون عن اجتماعات «الجنوبية»... والبكري: لا نريد الاصطدام

الوسط - محرر الشئون المحلية 

انتقد مجلس بلدي المنطقة الجنوبية تكرر غياب مسئولي وزارة شئون البلديات والتخطيط العمراني عن حضور اجتماعات المجلس الاعتيادية لمناقشة موضوعات مهمة تتعلق بمشروعات وخدمات مباشرة للمواطنين.

وقال رئيس المجلس البلدي محسن البكري إن «وزارة شئون البلديات دأبت على تكرار عدم حضور مسئوليها الاجتماعات أو حتى الاعتذار عن الحضور بالرغم من مخاطبتهم بدعوات رسمية وطبقاً لمواعيد محددة قانوناً، وهو حاجز أو حلق فراغ لا يرغب المجلس البلدي في وجودها بينه وبين الوزارة، لاسيما وأن العمل البلدي لابد أن يكون مشتركاً بين الطرفين. كما أنه لا يريد الاصطدام».

وأضاف البكري أن «خير دليل على ما تقدم هو عدم حضور الوكيل المساعد للخدمات البلدية المشتركة، محمد نور الشيخ، وكذلك مدير عام إدارة الثروة البحرية عن حضور اجتماع المجلس الأخير، الذي كان مقرراً أن ينعقد في يوم الأربعاء (26 ديسمبر/ كانون الأول 2012)، لمناقشة مشروع تجديد وتطوير فرضة الزلاق. الأمر الذي استدعى تأجيل مناقشة المشروع لجلسة أخرى يحضر فيها المسئولون المعنيون»، مستدركاً بأن «المجلس البلدي سيبدي كامل المسئولية والتفهم في حال تقدم المسئولون المدعوون بالاعتذار عن الحضور أو إبلاغ المجلس ولو بصورة غير مباشرة عن عدم تمكنهم من الحضور، لا أن يُعامل المجلس وكأن لا شخصية اعتبارية له».

وأوضح رئيس المجلس أن «غياب المسئولين عن حضور الجلسات لمناقشة مشروعات وموضوعات مهمة، يترتب عليه عرقلة مشروعات المجلس البلدي، وهذه ملاحظة سبق وأن أثيرت وأُبلغت بها الوزارة في مناسبات مختلفة»، مشيراً إلى أن «مشروع الفرضة يعد مشروعاً حيوياً وتم إدراجه في الجلسة الأخيرة ضمن جدول الأعمال نظراً لوجود مطالبات وضغط شعبي على المجلس لسرعة البدء في هذا المشروع».

ومن جانبه، أبدى عضو الدائرة الرابعة بالمجلس بدر الدوسري «امتعاضه من عدم حضور المسئولين في الوزارة لجلسة المجلس كون المشروع يقع في نطاق دائرته»، مبيناً أنه «طلب إدراج الموضوع في جدول الأعمال لم يكن اعتباطاً، بل نظراً لشح المعلومات حول المشروع. وكان من المؤمل أن يعرض المسئولون بالوزارة على المجلس الرسومات الخاصة بالمشروع، وكذلك المراحل التي قطعها على صعيد التنفيذي، وتلك المتعلقة بالتراخيص من جميع الدوائر الرسمية ورصد الموازنة الكافية للاستملاكات اللازمة وطرح المناقصة وبدء التنفيذ، علماً أن هناك وعوداً من قبل وزير شئون البلديات والتخطيط العمراني بالبدء الفعلي مع شهر سبتمبر/ أيلول 2012».

وطالب العضو البلدي من وزارة شئون البلديات والمسئولين فيها، بسرعة إنجاز المشروع لما له من أهمية لمنطقة الزلاق خاصة، والمنطقة الجنوبية عامة.

ومن المقرر أن يعقد مجلس بلدي المنطقة الجنوبية يوم الأربعاء المقبل (9 يناير/ كانون الثاني 2013) جلسته الاعتيادية التاسعة للدور الثالث من الدورة البلدية الثالثة، ويؤمل أن يناقش المجلس مشروع تجديد وتطوير فرضة الزلاق في حال حضر المسئولون بالوزارة للجلسة بناءً على الدعوة السابقة.

العدد 3775 - الإثنين 07 يناير 2013م الموافق 24 صفر 1434هـ

التعليقات (1)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم