العدد 3775 - الإثنين 07 يناير 2013م الموافق 24 صفر 1434هـ

آن الأوان لإيجاد مكتب تنفيذي دائم لبطولة الخليج

المنتخب العماني لم يقدم المستوى المتوقع في الافتتاح... البوسعيدي:

المنامة – حسين الدرازي 

07 يناير 2013

أكد رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم خالد بن حمد البوسعيدي ان الأداء الذي ظهر به منتخب بلاده في المباراة الاولى أمام المنتخب البحريني لم يرض حتى اللاعبين أنفسهم ولا الجهاز الفني ولا الإداري، ولم يرض حتى الوسط الرياضي العماني، والوسط الرياضي العماني محق تماماً بأنه غير راض عما قدمه المنتخب، وكذلك الاعلام العماني له الحق بأن «يزعل» وأن يتذمر مما قدمه المنتخب في المباراة الاولى، ولكننا في نفس الوقت نحن ندرك بأن مباراة الافتتاح لها ظروفها الخاصة وكانت مشحونه بشيء من التشنج كونها مباراة افتتاحية، وهذا قد يعطي بعض العذر للفريق على الأسلوب الذي قدمه أمس، والدليل بأن الشوط الثاني تحسن الأداء بعد أن ذهبت رهبة مباراة الافتتاح وبعد أن وجه المدرب تعليماته للاعبين بين الشوطين.

وأضاف البوسعيدي «المباراة بمجملها دون المستوى الحقيقي لمنتخبنا واعتقد ان الشيء الجيد ان يعي ذلك اللاعبين والجهاز الفني بأن الفريق لم يقدم إمكاناته الحقيقة في المباراة، وإن شاء الله تعالى يستفيد الفريق من أخطاء المباراة الاولى ومعالجة تلك الأخطاء وأن يصححوا منها في المباراة القادمة، وعندما تكون في بطولة فيها 3 مباريات ومستوياتها الفنية متقاربة عليك أن تعد العدة في كيفية التعامل مع ظروف هذه المباراة وأنا واثق من قدرة الفريق على العودة مباشرة لأجواء البطولة والمنافسة من خلال المباراة القادمة وهناك لقاءات مستمرة مع اللاعبين وتواصل دائم معهم في كل يوم وأعتقد جميع اللاعبين لديهم الحب والغيرة على فانيلة المنتخب وسعيهم لتقديم الصورة المشرفة والمستوى المعهود منهم بما يمكنهم بالعودة مجدداً لأجواء التنافس».

وأضاف «لا تزال البطولة في بدايتها والجولة الاولى تعتبر جولة جس نبض لمستويات الفرق الأخرى وسنبذل الجهود الممكنة لعودة المنتخب لأجواء المنافسة وبقوة، وبكل صراحة نقولها بأن لاعبينا هم متأثرون وغير راضين عن مستواهم، وهم قادرون على العودة بسرعة إلى أجواء المنافسة وسنقوم بواجبنا من أجل عودة الثقة للمنتخب».

وعن الحضور الجماهيري الكبير الذي ساند عمان في مباراة الافتتاح قال البوسعيدي: «أنا سعيد جداً بالتواجد الجماهيري العماني الكبير الذي حضر لمساندة المنتخب في المباراة الافتتاحية الاولى، وكان هناك عدد آخر لم يتمكن من الدخول لأن العدد المسموح به قد تجاوزناه وبلغ عدد الجماهير العمانية ما يقارب الـ 3000 مشجع كانوا في ملعب المباراة ونوجه كل التحية لجماهيرنا التي تواجدت من أجل منتخبها ونؤكد لهم بأن مباراتنا القادمة أمام المنتخب القطري غداً (الثلثاء) في غاية الأهمية وفرصة جماهيرنا للتواجد ستكون أفضل بكثير لإتاحة الإعداد الجيدة من المقاعد أكثر من 40 في المئة وكذلك للمنتخب الآخر القطري على اعتبار ان المباراة ليس طرفاً فيها المنتخب البحريني وأحد حلاوة وطعم بطولات الخليج هو الحضور الجماهيري».

وعن جمالية حفل الافتتاح قال البوسعيدي: «كان حفل الافتتاح جميلا ومبسطا عبر عن جمالية هذا البلد العزيز مملكة البحرين وحضور ملك البحرين أكد على مدى أهمية بطولات كأس الخليج إلى جانب عدد كبير من الشخصيات الهامة ومن بينها رئيس الاتحاد الدولي سيب بلاتر ورئيس الاتحاد الأوروبي ميشيال بلاتيني، وكذلك سمو الأمير نواف بن فيصل والشيخ احمد الفهد الذين لتواجدهم في حفل الافتتاح فرصة بالنسبة لنا لنتشاور معهم في بعض الأمور التي تهم كرة القدم سواء على المستوى الخليجي والآسيوي أو لدينا في السلطنة وأن نناقش بعض الأمور التي ستأخذ نصيبها من المناقشة في اجتماعات رؤساء الاتحادات الخليجية في الفترة المقبلة ولدينا أكثر من مشروع عماني مطروح على طاولة رؤساء الاتحادات ستناقش وترى النور بإذن الله تعالى، كما إن من بين الأفكار المطروحة هو تأهل الأول والثاني إلى نهائيات كأس آسيا وسنعيد موضوع إدراج بطولة كأس الخليج في الأجندة الدولية واعتقد هذه المرة ستنجح محاولاتنا، كما أن فكرة إقامة البطولة كل 4 أعوام من بين الأفكار المطروحة على طاولة رؤساء اللجان الاولمبية وهم لديهم الحق في ذلك وهم المعنيين، ولكني بالنسبة لي أدعو إلى عقد مؤتمر لمناقشة مستقبل كأس الخليج وأن يكون مؤتمر إعلامي على المستوى الخليجي يناقش كل ما يخص هذه البطولة وأعتقد بأن كأس الخليج لن تنجح إلا إذا كان هناك مكتب تنفيذي دائم لبطولة الخليج يبلور كل تلك الأفكار ويسعى إلى إنجاحها».

العدد 3775 - الإثنين 07 يناير 2013م الموافق 24 صفر 1434هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً