عيسى بن راشد: الحظ دائماً ما يكون معنا في لقاءاتنا أمام الإمارات

«لاعبو منتخب قطر كبروا وتعبوا ولازم يتغيرون»

المنامة – أسامة الليث 

07 يناير 2013

أكد النائب الثاني لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة (فاكهة دورات كأس الخليج) أن لقاءات المنتخب الوطني أمام شقيقه المنتخب العماني دائماً ما تكون صعبة، مشيراً الى أن مباريات الافتتاح تكون مباريات حساسة واللاعبون فيها متوترين، وصعبة ويصاحب عادة المباراة الأولى لكل فريق شد عصبي وتخبط من اللاعبين.

وقال: «شيء طبيعي المباراة الافتتاحية يصاحبها شد عصبي لدى اللاعبين وتوتر كبير لذا تشاهد اللعب لا يكون بمستوى الطموح وقد يكون من الطرفين كما شاهدناه في المباراة الافتتاحية التي جمعت المنتخبين الشقيقين البحرين وعمان، كذلك لاعبينا لم يقدموا المستوى وما كان مطلوبا منهم والمنتخب العماني سكر جميع المنافذ في منطقتهم وأوقفوا أي تقدم للاعبينا، كذلك لم يكن لدينا إلا مهاجم واحد وفي مثل هذه الظروف التي لعب بها العمانيون لا يمكن التسجيل أو حتى الاقتراب من المرمى العماني وهو ما شاهدناه، ومنتخبنا البحريني لعب بطريقة دفاعية أكثر ولم يهاجم بكثافة ولم يشكل لاعبينا أي خطورة على الحارس العماني».

وعن لقاء منتخبنا الوطني أمام المنتخب الإماراتي في المباراة الثانية يوم غدٍ أوضح الشيخ عيسى بن راشد قائلاً: «المنتخب الإماراتي منتخب قوي ويقوده مدرب وطني ناجح المدرب مهدي علي تمكن من خلال مجموعة اللاعبين الشباب الذين ينضمون في صفوف منتخب بلادهم من التغلب على المنتخب القطري الذي لم يقدم أي شيء في المباراة، وأعتقد أن لاعبي المنتخب القطري كبروا وتعبوا وأضحوا بحاجة لتغيير ومدربهم لم يقدم شيئا».

وأضاف الهرم «أتمنى أن يكون الحظ إلى جانبنا في لقاء الإمارات غداً، ولاعبونا قادرون على الفوز بإذن الله، ولا نخشى الإمارات أو غيرها من المنتخبات».

وأشار الهرم الى أن حفل الافتتاح المبسط والرائع والذي كان برعاية عاهل البلاد الملك المفدى بحضور عدد غفير من كبار الشخصيات والضيوف والجماهير لا يحتاج إلا إشادة فقد كان رائعاً باختصار، واترك الوصف والتعبير لكل من حضور ووسائل والجماهير.

العدد 3775 - الإثنين 07 يناير 2013م الموافق 24 صفر 1434هـ

التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً