رونالدو يقود ريال مدريد لفوز درامي في «الليغا»

استعاد ريال مدريد حامل اللقب توازنه رغم النقص العددي في صفوفه، وتمكن بفضل نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو من الفوز على ضيفه ريال سوسييداد بصعوبة 4-3 أمس (الأحد) على ملعب «سانتياغو برنابيو» في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

ودخل ريال الى اللقاء وهو يبحث عن تعويض هزيمته أمام ملقة (2-3) في المرحلة السابقة، وقد نجح في تحقيق مبتغاه على رغم النقص العددي في صفوفه منذ الدقيقة 6 بعد طرد الحارس انتونيو ادان، وذلك بفضل ثنائية للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ورفع ريال رصيده الى 36 نقطة وقلص الفارق الذي يفصله عن غريمه برشلونة المتصدر الى 13 نقطة، وعن جاره اتلتيكو مدريد الثاني الى 4 نقاط، وذلك بانتظار مباراتي الأخيرين مع اسبانيول وريال مايوركا على التوالي.

وبدأ مدرب ريال البرتغالي جوزيه مورينهو بابقاء الحارس القائد ايكر كاسياس على مقاعد الاحتياط للمرحلة الثانية على التوالي، بعد أن فعل الأمر ذاته أمام ملقة حين كان «سانت ايكر» خارج الخشبات الثلاث للنادي الملكي للمرة الاولى منذ العام 2002 بسبب العلاقة المتوترة بين الرجلين.

وكانت بداية ريال مثالية، إذ تمكن من افتتاح التسجيل بعد مرور دقيقة ونصف على البداية اثر تمريرة بينية متقنة من الألماني سامي خضيرة للفرنسي كريم بنزيمة الذي وضع الكرة في شباك الحارس التشيلي كلاوديو برافو.

لكن فرحة رجال مورينهو لم تكتمل لان الحارس أدان أهدى سوسييداد هدف التعادل واجبر فريقه على إكمال اللقاء بعشرة لاعبين بعد اسقاطه المكسيكي كارلوس فيلا داخل المنطقة فاحتسب الحكم ركلة جزاء انبرى لها تشابي برييتو بنجاح (9).

واضطر مورينهو ورغما عنه الى إشراك كاسياس على حساب خوسيه ماريا كاليخون بعد طرد ادان، لكن النقص العددي لم يؤثر على صاحب الأرض، إذ تقدم مجددا في الدقيقة 35 عبر خضيرة الذي حول الكرة بكعبه في شباك برفو بعد تسديدة من حدود المنطقة عبر البرتغالي ريكاردو كارفاليو.

لكن سوسييداد أدرك التعادل مجددا بعد 5 دقائق فقط عبر برييتو الذي وصلته الكرة على الجهة اليمنى بعد أن ارتدت من الدفاع اثر تسديدة بعيدة من فيلا، فسددها بعيدا عن متناول كاسياس (40).

وفي الشوط الثاني، تقدم ريال مدريد للمرة الثانية بفضل رونالدو الذي وصلته الكرة بتمريرة بينية من بنزيمة فوضعها تحت برافو (68)، ثم ما لبث أن أضاف هدفه الشخصي الثاني في اللقاء والسادس عشر هذا الموسم من ركلة حرة نفذها من الجهة اليسرى فارتدت الكرة من العارضة ودخلت شباك حارس اسبانيول الذي يتحمل مسئولية الهدف لأنه اعتقد أن الكرة خارج الخشبات الثلاث (70).

لكن سوسييداد عاد الى أجواء اللقاء سريعا وقلص الفارق بفضل هدف ثالث لبرييتو الذي انفرد بكاسياس بعد تمريرة بينية من غونزالو كاسترو قبل أن يضع الكرة في الشباك (76).

وفاز سلتا فيغو على ضيفه بلد الوليد 3-1 على ملعب بالايدوس وأمام 24500 متفرج.

وافتتح سلتا فيغو التسجيل في وقت مبكر عن طريق ياغو اسباس (9)، ورد بلد الوليد في وقت مبكر من ركلة جزاء نفذها البرتو بوينتو (12).

ومنح ياغو أصحاب الأرض التقدم مجددا (30)، وعزز لوبيز اليكس سانشيز هذا التقدم بالهدف الثالث (52).

وارتقى سلتا فيغو الى المركز الخامس عشر برصيد 18 نقطة، فيما وقف رصيد بلد الوليد في المركز الحادي عشر وله 22 نقطة.

العدد 3775 - الإثنين 07 يناير 2013م الموافق 24 صفر 1434هـ

التعليقات (2)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم