"الأعلى للقضاء" يعرب عن استيائه الشديد من التطاول على القضاة و"النيابة"

المنامة - المجلس الأعلى للقضاء 

تحديث: 06 يوليو 2014

قال المجلس الأعلى للقضاء:"أن السلطة القضائية في البحرين تقع بمنأى عن معترك العمل السياسي؛ فلم تكُ يوماً أداة يُتوسل بها لتحقيق المآرب السياسية"، معرباًعن استيائه الشديد لما تردد في الآونه الأخيرة من تعريض لمكانة القضاة وأعضاء النيابة العامة والتطاول على السلطة القضائية في البلاد، ومشدداً على أن استقلالية السلطة القضائية إدارياَ ومالياً تأكدت بصدور المرسوم بقانون رقم 44 لسنة 2012.

وأفاد المجلس في بيان صدر عنه اليوم الاثنين(7يناير/ كانون الثاني 2013):"إن القضاة وأعضاء النيابة العامة هم أداة العدالة في البحرين، وهم حماة الحقوق والحريات تشهد على حياديتهم وتجرد أحكامهم وتصرفاتهم القضائية في المنازعات كافة أياً كان موضوعها"، مضيفاً:" وما ذلك إلا لإيمانهم بأن استقلالهم الحق يكمن في ضمائرهم ووجدانهم لا يقايضونه بأجر أو مال".

ودعا كل الممارسين للعمل العام إثبات وطنيتهم ومصداقيتهم وحرصهم على سلامة بلادهم بإعلاء شأن السلطة القضائية والترفع بها عن مثالب المجادلة والتنظير، وعدم الخوض بإسمها أو بشئونها في ممارساتهم.

التعليقات (9)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم