نواف المعاودة: تكليف مكتب أمين «التظلمات» بمهمة زيارة أماكن التوقيف للرقابة الفعالة والمستقلة

وفد من مكتب التظلمات يقوم بجولة خارجية للاستفادة من التجارب الدولية
وفد من مكتب التظلمات يقوم بجولة خارجية للاستفادة من التجارب الدولية

قال الأمين العام لمكتب التظلمات نواف محمد المعاودة إن التوصية رقم (1722) الفقرة (د) للجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق، والتقرير الثاني الصادر في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2012 لجهاز متابعة تنفيذ توصيات اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق، في الفقرة (86) منه أكدا تكليف مكتب الأمين العام للتظلمات القيام بمهمة زيارة أماكن التوقيف، لضمان رقابة فعالة ومستقلة.

وذكر المعاودة أن وفداً من مكتب الأمين العام للتظلمات بوزارة الداخلية قام بجولة عمل خارجية خلال الأسبوع الماضي شملت كلاًّ من المملكة المتحدة وفرنسا، تمت بالتنسيق مع السفارتين البريطانية والفرنسية بالمنامة، وجاءت ضمن خطة الاطلاع على التجارب الدولية والاستفادة منها، وكذلك للتعريف بمهام واختصاصات مكتب الأمين العام للتظلمات أمام الأجهزة والمؤسسات المشابهة في كل من المملكة المتحدة وفرنسا.

وبهذه المناسبة، أكد الأمين العام للتظلمات أن طبيعة عمل مكتب التظلمات باعتباره الأول من نوعه خليجيّاً جعلت من الضرورة بمكان استعانته بالتجارب الرائدة عالميّاً في مجال اختصاصه ومهامه، وكذلك الاستفادة من الخبرات الدولية ذات الكفاءة والمستوى العالي من الاحترافية، في إطار الاسترشاد بما ورد في توصية اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق.

وأوضح أن وفد مكتب التظلمات بدأ جولته الخارجية بزيارة لايرلندا الشمالية واجتمع مع العديد من المسئولين في مكاتب أمناء المظالم والأجهزة الأخرى ذات الصلة ومنهم سام بولوك (الرئيس التنفيذي لمجلس شرطة ايرلندا الشمالية والرئيس التنفيذي السابق لمكتب أمين المظالم لشرطة ايرلندا الشمالية) وبريندان ماكجويجان (كبير مفتشي العدالة الجنائية في ايرلندا الشمالية) وبيل بريستلي (كبير مفتشي العدالة الجنائية في ايرلندا الشمالية) وكذلك بولين مكابي (أمين مظالم السجون بايرلندا الشمالية)، بالإضافة إلى ستيفن وايت (مساعد مدير الشرطة السابق).

وقال المعاودة انه تم خلال تلك المقابلات الاطلاع على تجربة ايرلندا الشمالية في مجالي تظلمات الشرطة وتظلمات السجون، ومعرفة آلية عمل الأجهزة المختصة في تلك المجالات بالإضافة إلى سلطات وصلاحيات عمل الشرطة وحدود مساءلتها، كما تعرف الوفد على آلية تفتيش وزيارة السجون والجهات المصرح لها أو المسموح لها بالقيام بهذه المهمة.

وذكر أن المحطة الثانية في تلك الجولة شملت لقاءات عديدة في بريطانيا منها الاجتماع مع نيكولاس لونغ من المفوضية المستقلة للشكاوى ضد الشرطة (IPCC) تم التعرف من خلاله على آلية التعامل مع الشكاوى المقدمة للمفوضية وكيفية تصنيفها وطرق توجيه الشاكين لتقديم شكواهم ومتابعة الشكاوى ووسائل الاستئناف وكذلك تعريف بالقضايا والحالات التي لا تندرج ضمن الشكاوى المقبولة.

وقال ان اللقاءات شملت كذلك الاجتماع مع وفد من الخارجية البريطانية، وكذلك نيك هاردويك (رئيس مفتشية صاحبة الجلالة للسجون بالمملكة المتحدة)، وديف هيرلي (من إدارة المعايير المهنية بشرطة العاصمة) وعدد من المفتشين (من شرطة العاصمة) بالإضافة إلى الاجتماع مع وفود وشخصيات تمثل العديد من الأجهزة والمؤسسات ذات الصلة بعمل مكتب التظلمات ومنها رابطة المحامين الدولية، مكتب عمدة لندن للشرطة والجريمة، مدير نظام الرقابة والحراسة، أعضاء المجلس الوطني للمراقبة المستقلة، وغيرها من الجهات الأخرى.

وأوضح أن نائب السفير البريطاني في المنامة ريس دكسن، والشيخة زينة آل خليفة وحسين مخلوق من سفارة مملكة البحرين بلندن، رافقوا وفد مكتب الأمين العام للتظلمات في كل من ايرلندا الشمالية وبريطانيا.

وقال المعاودة إن وفد مكتب الأمين العام للتظلمات اختتم جولته الخارجية بزيارة لفرنسا اجتمع خلالها مع وفد من مكتب المدافع عن الحقوق، في مقدمتهم نائبة رئيس المكتب المختصة بشئون أخلاقيات الأمن، وحضر هذا الاجتماع سفير مملكة البحرين بفرنسا ناصر البلوشي.

واختتم نواف المعاودة تصريحاته بالتأكيد على أن جولة العمل الخارجية التي نظمها مكتب التظلمات مؤخرًا مثلت استفادة كبيرة من الخبرات الدولية في هذا المجال، ولاسيما فيما يتعلق بوضع الخطوات الإجرائية والفنية التي تحدد آلية ومسار عمل مكتب التظلمات، كما أسهمت في التأسيس للتعاون والتواصل البنّاء مع المؤسسات والأجهزة ذات الطبيعة المماثلة لعمل مكتب التظلمات في الخارج، وتعريفهم من جانب آخر بتطورات عمل المكتب في مملكة البحرين وجهود البحرين في ترسيخ قيم حقوق الإنسان.

العدد 3790 - الثلثاء 22 يناير 2013م الموافق 10 ربيع الاول 1434هـ




التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 5 | 2013-01-22 | 6:42 مساءً

      bahraini

      السلام عليكم ،،سجن البحرين حاصل علي الحزام الاسود

    • زائر 4 | 2013-01-22 | 3:22 مساءً

      الشغله ما تحتاج خبرات

      ولا زيارات وخساير الشغله واضحه فيه تظلمات يجب دراستها والتحقق منها وزيارة السجون بشكل مفاجي حتى تشوف بام عينك البلاوي المتلتله بعدين جهاز تظلمات غير مستقل ما يصير لانك ما يصير تشتكي على روحك وهي الحكومة
      نريد نفهم هذا الجهاز تابع لمن ويودي تقارير لمن طبعا لمنتهكي القانون والله يكون في عونك يالمعاوده لانك راح تتعب مع هؤلاء النوعيه من البشر

    • زائر 3 | 2013-01-22 | 2:23 مساءً

      لا حل غير الحل والحل هو الحل

      كلما زادت اعداد المساجين زادت كثرة الابتكارات للتغطية عليها بحلول ولجان وصرف ميزانية ورشة عمل ، وكلها تهدف للالتفاف لا غير ، والحل عندهم ان لا حل .

    • زائر 1 | 2013-01-22 | 8:30 صباحاً

      جهود كثيرة ولا شيء على أرض الواقع

      الكويت ليس لديهم هذا النوع مكتب للتظلمات ولكن لم نرى
      المواطن يسجن ويعذب ويهان.. و حقوقه محفوظه. عكس البحرين.
      لان الكويت تحترم حقوق الانسان.

اقرأ ايضاً