العدد 3815 - السبت 16 فبراير 2013م الموافق 05 ربيع الثاني 1434هـ

مهرجان أبوظبي 2013 يُعلن فعالياته الاستثنائية ويقدم روائع الفنون

أبوظبي - مهرجان أبوظبي 

16 فبراير 2013

كشفت مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون عن الفعاليات والأنشطة المميّزة لمهرجان أبوظبي 2013 الذي يحتفل بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيسه، ويقام تحت رعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان. ويتيح المهرجان فرصة فريدة أمام جمهوره للاحتفال عبر فعالياته التي تمتد طوال أربعة أسابيع خلال شهر مارس/ آذار المقبل، وتتضمن أعمال التكليف الحصري والأعمال العالمية الأولى في مجالات الفنون التشكيلية وفنون الأداء والموسيقى الكلاسيكية والجاز وغيرها، والتي تشارك فيها كوكبة لامعة من الفنانين العالميين والموسيقيين المبدعين، ما يؤكد مكانة المهرجان المميزة كسيمفونية عالمية للثقافات من عاصمة الفنون ومنارة الإبداع أبوظبي.

ومن بين الشخصيات الموسيقية والفنية العالمية التي تشارك في دورة هذا العام عازف الكمان العالمي جوشوا بيل، وعازف البيانو الحائز عدداً من الجوائز العالمية المرموقة يوندي. كما يقدم المهرجان مجموعة من العروض العالمية المبهرة والأكثر تميزاً على الصعيدين الفني والثقافي مثل معرض الفنون التشكيلية «25 عاماً من الإبداع العربي» بالتعاون مع معهد العالم العربي في باريس، وعرض المسرحية العالمية الشهيرة «روميو وجولييت» من غلوب إديوكيشن في شكسبير غلوب. ويواصل البرنامج التعليمي والمجتمعي للمهرجان إبهار متابعيه بمجموعة جديدة من الفعاليات الفنية والثقافية التعليمية والتراثية المفتوحة للعائلات والشباب عبر الإمارات السبع؛ مثل: فعاليات «يوم المواهب الشابة»، «حكايات من الإمارات»، و«اكتشف الإمارات مع دار زايد»، حيث يعِد المهرجان جمهوره بالالتزام بدوره كتظاهرة فنية مميزة في المنطقة والعالم، بالإضافة إلى ترسيخ هوية ومكانة أبوظبي كمركز رائد للإبداع الفني.

وكعادته؛ يستضيف المهرجان مملكة إسبانيا الدولة ضيف شرف دورته العاشرة، لما للثقافة الإسبانية من جذور وعلاقات متأصلة وطويلة مع دولة الإمارات، بالإضافة إلى الروابط الاقتصادية المزدهرة بين الدولتين، وسيكون جمهور المهرجان على موعد مميز مع أروع العروض والفعاليات الموسيقية العالمية في أمسية مغني الأوبرا العالمي بلاسيدو دومينغو.

أمسيات فنية مميزة للجمهور

يشكل فن الأوبرا أحد أبرز مجالات تركيز فعاليات المهرجان، بتقديم أمسية غنائية ساحرة للباريتون العالمي ملك الأوبرا بلاسيدو دومينغو، أحد أبرز الأساطير المعاصرة في فن الأوبرا، وتشاركه السوبرانو الأيقونة آنا ماريا مارتنيز الحائزة جائزة غرامي الموسيقية. ويعِدُ الثنائي العالمي المبدع محبي الأوبرا بواحدةٍ من أروع الأمسيات الفنية الساحرة بصحبة الأوركسترا التشيكية الفلهارمونية والمايسترو المبدع يوجين كون.

ويواصل المهرجان في دورته الجديدة البناء على إرثه الكبير، وعبر شراكته المميزة مع أوبرا متروبوليتان التي تُبث بتقنية عالية الجودة (HD)، يقدّم أمسية برين تيرفل، في أمسية ستقدم لعشاق الفن الراقي مجموعة من أروع المشاهد الأوبرالية الخالدة، والأغاني من تراث مقاطعة ويلز، بصحبة الفنانة المتألقة فيكتوريا ياستريفا، والأوركسترا التشيكية الفلهارمونية بقيادة المايسترو العالمي جيري بيلهوفيك. ومن الأوبرا للموسيقى الكلاسيكية؛ فإن جمهور المهرجان سيكونون على موعد خاص لحضور أمسية الموسيقى الكلاسيكية التي يحييها العازف العالمي جوشوا بيل بصحبة الأوركسترا التشيكية الفلهارمونية بقيادة المايسترو العالمي جيري بيلهوفيك. ويُعدُّ الموسيقار بيل واحداً من أبرز أيقونات الفن المعاصرين في الموسيقى الكلاسيكية، وأحد أشهر وأبرز عازفي الكمان في العالم، وسيشتمل أداء المبدع جوشوا بيل على مقطوعة بروك القطعة رقم 1.

ويتواصل سحر العروض الموسيقية في برنامج المهرجان مع أمسية الباليه المميزة التي تقدم إلى الجمهور أكثر العروض إبهاراً وروعة لباليه مارينسكي في أمسية «تحية إلى فوكين» بصحبة فرقة أوركسترا مسرح مارينسكي. ويشتمل الحفل على تقديم أربع لوحات باليه ساحرة تم تصميم رقصاتها من قبل مصمم الرقص الأسطوري مايكل فوكين. ويُعد باليه مارينسكي أحد أشهر مسارح الباليه الكلاسيكي في العالم، وقد تأسس في مدينة سان بطرسبيرغ الروسية العام 1740.

وسيكون لآلة البيانو نصيبٌ مميزٌ ضمن الروائع الموسيقية التي يقدمها المهرجان باستضافة حفل «شغف البيانو» لعازف البيانو العالمي يوندي، الذي سيحلّق بالجمهور في آفاق موسيقية ساحرة عبر عزف مقطوعات شوبان وبيتهوفن الهادئة والمميزة. ويعرف المبدع يوندي بأسلوبه الفني المرهف، ويعد أفضل من يعزف ويؤدي مؤلّفات شوبان الموسيقية عالميّاً. كما سيكون لأمسية الجاز حضورها المبهر في برنامج المهرجان بعودة الفنان البرازيلي المبدع جيلبيرتو جيل حاملاً معه إرثاً متجدداً من أروع الألحان والمعزوفات الرائعة لموسيقى الجاز في حفل سيدهش بلا شك متابعي وجمهور المهرجان. وتمزج الموسيقى المميزة للموسيقار جيل بين موسيقى السامبا والبوسا نوفا، والموسيقى الأفريقية، وموسيقى الروك والريغي. ويُعرف عن جيل قدرته المبهرة على تنويع أدائه الموسيقي، كونه سفيراً عالميّاً للإبداع الموسيقي بخبرة تمتد لأكثر من 46 عاماً من التميّز في عالم الموسيقى والفن.

وسيكون للموسيقى والفن العربي الأصيل حضورٌ مميز هذا العام، عندما يبهر الموسيقار اللبناني أسامة الرحباني جمهور المهرجان بتقديم أمسية مميزة حاملاً في جُعبته الإرث الرحباني العريق عبر عرض بتكليف حصري من المهرجان، يقدم تحية خاصة للإرث الغنائي والموسيقي للأخوين الرحباني، منصور وعاصي، ولتكريم ما قدماه من مساهمات مميزة للموسيقى العربية، وللأعمال المسرحية والشعر العربي خلال القرن العشرين. كذلك يقدم الموسيقار الفرنسي اللبناني المبدع بشارة الخوري أمسية يقدم خلالها للمرة الأولى عالميّاً، العمل الفني المنجز بتكليف حصري من المهرجان «القصيدة الشرقية». وقدم الخوري أعمالاً سابقة بتكليف خاص لإذاعة فرنسا، والأوركسترا السيمفونية الفرنسية وغيرها من الأعمال الفنية المبدعة.

العدد 3815 - السبت 16 فبراير 2013م الموافق 05 ربيع الثاني 1434هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً