كاميرون في الهند: المذبحة التي ارتكبها الاستعمار البريطاني «مخزية»

كاميرون يزور المعبد الذهبي في أمريتسار أمس - REUTERS
كاميرون يزور المعبد الذهبي في أمريتسار أمس - REUTERS

أصبح ديفيد كاميرون أمس الأربعاء (20 فبراير/ شباط 2013) أول رئيس وزراء بريطاني يدين وهو في منصبه مقتل المئات من المدنيين الهنود على يد القوات الاستعمارية بداية القرن العشرين، واصفاً الواقعة «بالمخزية».

وزار كاميرون مدينة أمريتسار بشمال البلاد في ختام زيارته التي استغرقت ثلاثة أيام للهند وزار خلالها حدائق جاليانوالا باجه العامة حيث قتل أكثر من 300 رجل وسيدة وطفل عزل في 13 أبريل/نيسان 1919. وكتب كاميرون في كتاب التعازي التذكاري «إن هذا عمل مشين للغاية في التاريخ البريطاني ، وهو عمل وصفه ونستون تشرشل بحق في ذلك الوقت بأنه (شنيع)».

وأضاف كاميرون وهو أول رئيس وزراء بريطاني يزور النصب التذكاري في جاليانولا باجه «لابد ألا ننسى أبداً ما حدث هنا. ولداعي التذكير لابد أن ندرك أن المملكة المتحدة تقف مع حق التظاهر السلمي حول العالم». ولكن تصريحات كاميرون لم ترق لمستوى الاعتذار العلني وفقاً لما نقلته وسائل الإعلام المحلية عن أسر ضحايا المذبحة.

يذكر أن الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا زارت جاليانولا باجه في 1997 ووصفت المذبحة بأنها «حلقة محزنة».

وقال طوني بلير الذي زار النصب التذكاري قبل أن يصبح رئيساً للوزراء إنها تذكير «بأسوأ جوانب الاستعمار». وفي العام 1920، وصف تشرشل الذي كان وزيراً للخارجية في وزارة الحرب، المذبحة بأنها «شنيعة» و»لا تمثل الطريقة البريطانية في التعامل مع الأمور».

وتعتبر المذبحة، التي تمت بأوامر من الجنرال ريجينالد داير بعد اضطرابات في المدينة، بأنها هي التي أشعلت شرارة حركة الاستقلال الهندية. وقدرت الحكومة البريطانية في ذلك الوقت حصيلة القتلى بـ 379 شخصاً، بينما قال المناضلون من أجل الحرية بالهند إن العدد وصل إلى نحو ألف شخص. وقبل زيارة النصب التذكاري، زار كاميرون المعبد الذهبي في امريتسار، وهو الضريح الأكثر قداسة في ديانة السيخ. وتهدف زيارة كاميرون للهند إلى تعزيز التجارة والعلاقات التجارية بين البلدين.

واجتمع مع نظيره الهندي ماموهانغ سينغ أمس الأول الثلثاء وتعهد بالمساعدة في التحقيقات لتحديد ما إذا كانت هناك رشى قد دفعت في عملية بيع مروحيات بريطانية الصنع بمليارات الدولارات إلى الهند العام 2010.

العدد 3820 - الخميس 21 فبراير 2013م الموافق 10 ربيع الثاني 1434هـ

التعليقات (0)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم