الشمروخ: إطلاق «مسيلات الدموع» على مأتم السنابس وقت انعقاد مسابقة قرآنية

مشاركون يختنقون جراء مسيل الدموع أثناء مسابقة قرآنية بمأتم السنابس
مشاركون يختنقون جراء مسيل الدموع أثناء مسابقة قرآنية بمأتم السنابس

قال رئيس مأتم السنابس الجديد جعفر الشمروخ، إن: «قوات الأمن عمدت إلى إطلاق الغازات المسيلة للدموع على المأتم، والمنطقة المحيطة، في وقت انعقاد مسابقة قرآنية يشارك فيها خليجيون، وتقام للعام 11 على التوالي».

وذكر الشمروخ لـ «الوسط» أنه خلال الليلتين الماضيتين تم إطلاق عبوات الغاز المسيل للدموع، في حين لم تكن القرية تشهد أية مناوشات أمنية، أو مسيرات أو اعتصامات، بل إن العبوات كانت تطلق على المأتم، وإحدى هذه العبوات استقرت في إحدى صالات المأتم، ما تسبب في حالات اختناق بين المشاركين في المسابقة، والحاضرين في المأتم».


ما يجري أمر غير مقبول

واعتبر أن ما يجري «أمر غير مقبول»، مؤكداً أن «هذه المسابقة قرآنية، وليست فعالية سياسية أو ما شابه، بل إن قوات الأمن سألت في إحدى الليالي عن نوع الفعالية التي تقام في المأتم...، وشاهدت في إحدى الليالي كيف أن قوات الأمن توقفت في إحدى الساحات في السنابس وقامت بإطلاق عبوات الغاز المسيل للدموع دون أن يكون هناك أية تظاهرات أو اعتصامات».

وذكر أن «المشاركين في المسابقة كانوا يقرأون القرآن وهم يضعون قطعة قماش على أنوفهم، خوفاً من استنشاق الغازات المسيلة للدموع».

وأشار الشمروخ إلى أن «هذه ليست المرة الأولى التي يحدث فيها إطلاق مسيلات الدموع على المأتم، إذ سبق أن قدمنا بلاغات في مركز الشرطة، نشكو فيها من استهداف المأتم بهذه الغازات، ولكن لا جدوى من ذلك».

العدد 3831 - الإثنين 04 مارس 2013م الموافق 21 ربيع الثاني 1434هـ

التعليقات (29)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم