افتتاح أعمال المؤتمر الخليجي الثالث للإنتاجية

المنامة - المحرر الاقتصادي 

06 مارس 2013

افتتح وزير الدولة لشئون الدفاع الفريق الركن طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة أعمال المؤتمر الخليجي الثالث للإنتاجية وإستراتيجية القيادة، وقدم الوزير كلمة ركز فيها على التحديات التي تواجه العالم بشكل عام ودول الخليج بشكل خاص ومنها التحديات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية بالإضافة إلى التحديات التقنية.

وأكد الوزير على أهمية أن تسعى جميع المؤسسات في القطاعين العام والخاص بالاهتمام بالعنصر البشري وبرامج الإنتاجية وقياسها وتنمية برامج التميز والجودة بشكل مستمر.

وتحدثت الخبيرة العالمية لورا ستاك عن استراتيجية المسئولين في الإنتاجية بصفتهم قادة التغيير في المؤسسة من خلال طرحها لأربعة محاور مهمة والتي من شأنها تطوير العمل المؤسسي، والمحاور هي:

1 - الاستغلال الأمثل للموارد الموجودة في المؤسسة مثل الموارد البشرية والتقنية والأجهزة والمعدات وغيرها.

2 - البيئة الحاضنة لجميع الموظفين بحيث تكون بمثابة الأرض الخصبة التي تستطيع أن تزرع فيها وتقطف الثمار بشكل مستمر.

3 - عملية الموازنة بين كل العوامل التي تحرك عمل المؤسسة وتوجه اتجاه الرؤية والإستراتجية ورسالة المؤسسة.

4 - القيادة على خطى ثابتة في تطبيق وتحقيق الأهداف المرسومة ومتابعة النتائج.

كما ركزت المتحدثة لورا على أهمية تطبيق الإستراتجية وليس فقط على وضع الإستراتيجية، ويجب أن يشترك الجميع في التطبيق وليس فقط هي مهمة كبار المسئولين، وأعطت أمثلة على ذلك قائلة : «السفينة عندما تبحر فإن وصولها إلى بر الأمان وتحقيق هدفها هي ليست مسئولية ربان السفينة فقط، وإنما مسئولية كل فرد يعمل على ظهر السفينة».

وتحدث لورا عن آخر كتبها والذي يتم توزيعه في المؤتمر في نسخته الثالثة مجاناً لجميع المشاركين والذي يركز على كيفية توفير ساعة ونصف يومياً من الوقت وزيادة الإنتاج، وكانت محاضرتها بعنوان أهمية القيادة الإدارية في تعزيز الإنتاجية ودور المسئولين من رؤساء تنفيذيين أو وزراء أو مديرين ووكلاء ومشرفين في مؤسساتنا في القطاعين العام والخاص، وتناول في الجزء الثاني من محاضرتها أهمية تنفيذ إستراتيجية تحسين الإنتاجية ومن ثم في الجزء الأخير من محاضرتها لليوم الأول ستركز على أهمية المتابعة وحصد النتائج وقياسها.

من جهته، وأوضح الرئيس التنفيذي لمجموعة أورجين، ورئيس اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر أحمد البناء «أهمية المؤتمر في رفع مستوى الإنتاجية في البحرين ودول مجلس التعاون».

وبين البناء أن اليوم الأول من المؤتمر عبارة عن ثلاث جلسات عمل للخبيرة العالمية في الإنتاجية لورا ستاك، أما اليوم الثاني للمؤتمر فستشارك أربع مؤسسات دولية بقصص ناجحة عن طرق إدارتها والمسئولين في مؤسساتها في تحسين الإنتاجية حيث ستشارك مؤسستان من أميركا ومؤسسة من اليابان وأخرى من أوروبا في هذه القصص حيث ستنفذ أربع ورش تدريبية في الإنتاجية بالإضافة إلى منتدى تشارك فيه هذه المؤسسات الأربع لأهم ما يمكن العمل به بالنسبة للمؤسسات لتحسين إنتاجيتها».

العدد 3833 - الأربعاء 06 مارس 2013م الموافق 23 ربيع الثاني 1434هـ




التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً