أميركا تعزز الدفاع المضاد للصواريخ لمواجهة كوريا

وزير الدفاع الأميركي بعد إعلانه تطوير نظام الدفاع الصاروخي - afp
وزير الدفاع الأميركي بعد إعلانه تطوير نظام الدفاع الصاروخي - afp

أعلن وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل أمس الجمعة (15 مارس/ آذار 2013) أن الولايات المتحدة ستعزز دفاعها المضاد للصواريخ عبر نشر 14 صاروخ اعتراض إضافيّاً، ستنضم إلى الصواريخ الثلاثين المنشورة أصلاً على أراضيها.

وأشار هيغل إلى أن هذا الإجراء يهدف إلى «الاحتفاظ بمساحة تقدم» على الأخطار التي تمثلها إيران وخصوصاً كوريا الشمالية التي أجرت في ديسمبر/ كانون الأول اختباراً ناجحاً لصاروخ باليستي وفق الدول الغربية وقامت بتجربة نووية ثالثة في فبراير/ شباط.

وهذه الصواريخ الأربعة عشر الإضافية والتي يُطلق عليها «اعتراضية ذات قواعد برية» ستنشر بحلول 2017، كما أوضح الوزير. والصواريخ الاعتراضية الثلاثون المنصوبة حاليّاً توجد في قاعدتي فورت غريلي في آلاسكا وفاندنبرغ في كاليفورنيا.

ويهدف هذا النوع من الصواريخ إلى اعتراض الصواريخ الباليستية العابرة للقارات. ويحمل «مركبة» تتوجه فور إلقائها نحو الهدف لاعتراضه.

وستقوم واشنطن أيضاً بـ «إعادة هيكلة» صواريخ «إس إم 3» وهي نوع آخر من الصواريخ المضادة للصواريخ التي تحمل على متن مدمرات أو عابرات «إيجيس» التي تشكل إحدى مركبات الدفاع الأميركي المضاد للصواريخ.


القضاء الأميركي يوجه ضربة للسرية التي تحيط بضربات طائرات من دون طيار

«البنتاغون» يعلن تعزيز الدفاع المضاد للصواريخ في الولايات المتحدة

واشنطن - أ ف ب

أعلن وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل أمس الجمعة (15 مارس/ آذار 2013) أن الولايات المتحدة ستعزز دفاعها المضاد للصواريخ عبر نشر 14 صاروخ اعتراض إضافياً، ستنضم إلى الصواريخ الثلاثين المنشورة أصلاً على أراضيها.

واعتبر هيغل أن هذا الإجراء يهدف إلى «الاحتفاظ بمساحة تقدم» على الأخطار التي تمثلها إيران وخصوصاً كوريا الشمالية التي أجرت في ديسمبر/ كانون الأول اختباراً ناجحاً لصاروخ باليستي وفق الدول الغربية وقامت بتجربة نووية ثالثة في فبراير/ شباط.

وهذه الصواريخ الأربعة عشر الإضافية والتي يطلق عليها «اعتراضية ذات قواعد برية» ستنشر بحلول 2017، كما أوضح الوزير. والصواريخ الاعتراضية الثلاثون المنصوبة حالياً توجد في قاعدتي فورت غريلي في آلاسكا وفاندنبرغ في كاليفورنيا.

ويهدف هذا النوع من الصواريخ إلى اعتراض الصواريخ الباليستية العابرة للقارات. ويحمل «مركبة» تتوجه فور إلقائها نحو الهدف لاعتراضه.

وستقوم واشنطن أيضاً بـ «إعادة هيكلة» صواريخ «إس إم 3» وهي نوع آخر من الصواريخ المضاد للصواريخ التي تحمل على متن مدمرات أو عابرات «إيجيس» التي تشكل إحدى مركبات الدفاع الأميركي المضادة للصواريخ.

وأخيراً أعلن وزير الدفاع دراسة بيئية لتحديد موقع جديد محتمل لصواريخ «جي بي آي» في الولايات المتحدة والتي لم يحدد مواقعها.

وطلب نواب جمهوريون في الكونغرس العام الماضي تحديد مثل هذا الموقع على الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

وعلق المسئول الثالث في «البنتاغون» جيمس ميلر في مداخلة أمام مجلس الأطلسي الثلثاء «نستطيع عند الحاجة أن ننشر 14 صاروخ اعتراض ذات قواعد برية».

واعتبر ميلر أن «البيانات العالية اللهجة لكوريا الشمالية تؤكد حاجة الولايات المتحدة إلى مواصلة اتخاذ تدابير وقائية للتصدي لأي صاروخ كوري شمالي عابر للقارات مستقبلاً».

ورغم أن بيونغ يانغ لا تتمتع حتى الآن بقدرة باليستية عابرة للقارات، فإن كوريا الشمالية نجحت في كانون ديسمبر في إطلاق قمر اصطناعي قالت إنه لأغراض علمية، في حين اعتبر الغربيون أنه صاروخ بعيد المدى. وبعد شهرين، أجرت بيونغ يانغ ثالث اختبار نووي لها ما أثار استياء المجتمع الدولي.

ومذّاك، تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية وأعلنت بيونغ يانغ إلغاء اتفاق الهدنة الذي وقع العام 1953 مهددة بـ «ضربة نووية وقائية» ضد الولايات المتحدة.

من جانب أخر، اعتبرت محكمة فيدرالية أميركية أمس (الجمعة) أن وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) لا يمكنها أن ترفض أو تنفي امتلاك معطيات حول الضربات التي تشنها طائرات من دون طيار، في ما اعتبر ضربة موجهة إلى السرية التي تحيط بها الوكالة عمليات هذه الطائرات.

واعتبرت محكمة استئناف واشنطن أن موقف الحكومة الأميركية لم يعد مبرراً لأن الرئيس باراك أوباما وأحد مستشاريه أقرا شخصياً علناً بهذه الضربات التي تشنها طائرات من دون طيار وتستهدف أعضاء مفترضين في تنظيم «القاعدة» في الخارج.

وكانت الـ «سي آي ايه» رأت أنه لا يتعين عليها الامتثال لطلب بشأن حرية المعلومات، تقدمت به جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان (أميركان سيفيل ليبرتيز يونيون).

وبحسب الوكالة، فإن مجرد الاعتراف بأن لديها وثائق بشأن هذه العمليات قد يعرض الأمن القومي للخطر. والقرار الذي اتخذه الجمعة ثلاثة قضاة فيدراليين يفتح الطريق أمام معارك قضائية جديدة بشأن هذه المسألة.

العدد 3843 - السبت 16 مارس 2013م الموافق 04 جمادى الأولى 1434هـ

التعليقات (1)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم